مرحبا بك اخى فى الله
المرجوا منك أن تعرّف بنفسك
و تدخل المنتدى معنا إن لم يكن لديك حساب
بعد نتشرف بدعوتك لإنشائه
ونتشرف بكم فى منتدى الاخوه ايد فى ايد
/ اخوكم احمد المصرى



 
الرئيسيةالتسجيلدخول
الراديو

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» امراض اللثة عند المرأة الحامل
الجمعة 5 سبتمبر - 23:57 من طرف ربيع العمر

» ماذا تقول لمن يخطر على بالك الآن
الجمعة 29 أغسطس - 5:59 من طرف احمد المصرى

»  الدعاء من القلب لأهلنا في غزه
الجمعة 29 أغسطس - 5:56 من طرف احمد المصرى

»  للبندورة فوائد جمالية لن تصدّقوها
الإثنين 25 أغسطس - 1:23 من طرف ربيع العمر

» اجمل اناشيد مشارى راشد
الأحد 24 أغسطس - 5:09 من طرف ابن النيل

» نحن والحرمان
الخميس 21 أغسطس - 5:13 من طرف ابن النيل

» الفحم الماليزي والاندوسي الان بمصر من شر
الثلاثاء 12 أغسطس - 10:45 من طرف محبة الخيرررر

» أبدأ مشروع صغير بأقل التكاليف
الإثنين 16 يونيو - 7:33 من طرف محبة الخيرررر

» مشروع انتج واصنع والتسويق علينا
الإثنين 16 يونيو - 7:10 من طرف محبة الخيرررر

» كورس تعلم اللغة الإنجليزية كامل للمبتدئي
الخميس 12 يونيو - 8:58 من طرف محبة الخيرررر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
احمد المصرى
 
ابن النيل
 
رحاب
 
ابواحمد
 
خالد المصرى
 
دموع ملاك
 
زهرة المدائن
 
عيسى حياتو
 
فطومة
 
عااشقة الفردوس
 
المواضيع الأكثر شعبية
جميع ولايات الجزائر
من رباعيات صلاح جاهين عن الحب
جميع ولايات المملكة المغربية
دعاء لمصر الغاليه
فساتين جزائرية 2011 - 2012
كيفية فتح الايميلات بدون رقم سري......
مدن مصر
جميع ولايات الجمهورية التونسية
ماذا تقول لمن يخطر على بالك الآن
بيت العيله . . لاتفوتكم
المواضيع الأكثر نشاطاً
لعبة التحدي بين الشباب والبناتx_o
بيت العيله . . لاتفوتكم
ماذا تقول لمن يخطر على بالك الآن
جميع ولايات المملكة المغربية
جميع ولايات الجمهورية التونسية
كتاب الطهـــارة (باب المياه)
برهن احساس بالحروف
المليون رد
مباراة كرة قدم بين الأعضاء و العضوات
جميع ولايات الجزائر
شاطر | 
 

 جميع ولايات الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
ابن النيل
المراقب العام


عدد المساهمات: 3515
السرطان العمر: 28

مُساهمةموضوع: رد: جميع ولايات الجزائر   الجمعة 27 أغسطس - 6:13

الجانب الثقافي
للولاية هياكل ومؤسسات ثقافية ورياضية وترفيهية لسكان الولاية يمثلها متحف المجاهد سي عبد الله –دار الثقافة – دور الشباب- المركب الرياضي بوامري -ملاعب كرة القدم بالسدراية -قاعات متعددة الرياضات بالقلب الكبير -قاعة متعددة الخدمات للشباب -مكتبات عمومية، جامعة يحي فارس - معهد عوار للفنون الجميلة - مدينة الملاهي ببنشكاو - دار الشباب والمركب الجواري بشلالة العذاورة.
عادات واعياد الولاية
وعدة حناشة:

هي إحدى الاحتفالات الشعبية المحلية التي تحييها ولاية المدية، ويطلق عليها أيضا اسم طعام حناشة، تقام هذه الوعدة مرتين في السنة، الأولى عند بداية موسم الحصاد في شهر ماي، أما الثانية فتحيى عند بداية موسم الحرث والبذر في نهاية شهر سبتمبر.
يتم الاحتفال بهذه الوعدة (الطعام) عن طريق تحضير قصاع وأطباق كبيرة من الكسكس واللحم، تقدم لكل الزائرين مهما كانت مكانتهم الاجتماعية طمعا من أهل منطقة حناشة وأملا في موسم فلاحي سخي بالخيرات.
إلى جانب الإطعام وإخراج الصدقات تقام منافسات الفروسية الشيقة بحيث يتباهى كل فارس بلباسه التقليدي، وأنغام فرق الفلكلور والشعر الملحون، كما تقام أيضا ألعاب شعبية مثل: لعبة الكرة بالعصى، الفلكلور والفنتازيا.
بالإضافة إلى مهرجانات شعبية موازية تنظم عبر مختلف المناطق منها: وعدة سيدي بن عيسى، سيدي منصور، سيدي الشيخ وسيدي بلعباس، وهي كلها احتفالات تحمل في أجوائها عراقة المدية التي نسجت وشاحها من عمق تاريخها وأصالة جذورها الضاربة في لب الحقب والأزمنة.
عيد الربيع:
الاحتفال بعيد الربيع هو تظاهرة ثقافية، فنية، رياضية واقتصادية، يتم إحيائها عند دخول فصل الربيع من كل سنة.
يعتبر ربيع المدية فضاء يبرز فيه الغنى الثقافي لهذه المدينة وعمق تراثها الشعبي، بحيث تتخلله معارض للصناعات التقليدية المحلية وفن الطبخ الذي تشتهر به المنطقة، كما تنظم مسابقات لأحسن طبخ وصنع الحلويات التقليدية، بالإضافة إلى المنافسات الرياضية وإحياء حفلات فنية تطرب الزائرين بالوصلات الأندلسية الشدية، الغناء الشعبي الأصيل والفلكلور المحلي.

عيد العنب:

الاحتفال بعيد العنب في المدية له تاريخ طويل متداول من جيل إلى جيل تحييه المدية كل سنة بعد موسم جني العنب عن طريق إقامة احتفالات فلكلورية، كما تقام تظاهرة فلاحية بهذه المناسبة تعرض فيها مختلف الأصناف منها: داتي، موسكة، أحمر بوعمر وفرانة وغيرها، بالإضافة إلى منتجات مشتقة من العنب منها الرب، حلويات العنب باللوز.
الرب وحلوة العنب باللوز يعتبران مواد ذات سمعة لا يزالان يحضران بطريقة تقليدية لدى العائلات المحافظة على التقاليد.
الرب هو عبارة عن خلاصة للعنب المطبوخ يعقد للحصول على سائل عسلي جامد ينتج بعد تحويل نوع من العنب (سانسو).
مرحلة الصنع تبدأ أولا بطهي العنب للتخلص من الماء الذي يحتويه لتأتي مرحلة التصفية وتبخر السائل ليعاد مرة أخرى للطهي للحصول على مستخلص مركز الذي يمكن الاحتفاظ به لمدة عام ويقدم للتحلية ولدواعي علاجية خصوصا السعال والاضطرابات التنفسية.
صنع حلوة العنب باللوز المسماة أيضا حلوة مليانة أو الكفتة تشبه لحد كبير طريقة تحضير الرب، الاختلاف يكمن فقط في معالجة خلاصة العنب، وللوصول إلى صنع عمود من حلوة العنب يلجأ الحرفيون إلى تشكيل اللوز قبل الانتقال إلى مرحلة التغليف عن طريق التبليل المتواصل للوز وفي خليط مشكل من مستخلص العنب والسميد للتجفيف تدريجيا أثناء العملية للسماح للعجينة بالالتحام مع اللوز لنحصل في الأخير على عمود من حلوة العنب.
الاحتفال بعام الدراز "يناير"
تحتفل المدية برأس السنة الأمازيغية بكل فخر واعتزاز مثل بقية مناطق البلاد كمنطقة القبائل، الأوراس، الهقار وتلمسان باعتباره حدث كبير تمتزج فيه مشاعر التقارب والدعاء.
يناير، الدراز أو العام حسب تسميات الثقافة المحلية يبقى لكثير من اللمدانيين الشاهد الحي والذاكرة التي لا تمحى عن مرور الحضارة النوميدية في المنطقة.
تحتفظ المدية بآثار مرور هذه الحضارة من خلال الآثار التاريخية، العادات والتقاليد بالإضافة إلى أسماء الأحياء والمداشر التي تميل إلى النمط الأمازيغي.
إن التشابه بين مختلف التظاهرات الفلكلورية والسهرات المنظمة بالمدية أو في مختلف مناطق البلاد تبرز بما لا يدع للشك تلك العلاقة الوطيدة التي تجمع بين العديد من الثقافات الشعبية.
ما وراء الحس الروحي الذي يطبع عادة مثل هذه الاحتفالات الاجتماعية خاصة لدى الجمعيات الدينية المنتشرة عبر مختلف مناطق الولاية، ينفرد يناير بتحضير أطباق تقليدية متكونة من اللحوم البيضاء وعجائن مصنوعة في البيت تختلف من منطقة إلى أخرى أهمها الكسكس والشخشوخة وحلويات تقليدية مثل المعارك، الرفيس الذي يقدم مع الشاي بالنعناع طيلة مدة الاحتفال.
تتجلى مظاهر الاحتفال في الأسواق بعرض مختلف أصناف الحلويات الموضوعة في قفف الدوم، يقوم رب العائلة أثناء إحياء هذه المناسبة بشراء ديك أو الديك الرومي ليذبح في وسط الدار ويستعمل في تحضير الطبق المفضل للعائلة.
وأما في السهرة فتحضر المكلفة بشؤون البيت، القصعة أو الجفنة أو صينية كبيرة من النحاس توضع وسط الدار ويوضع المولود الجديد أو أصغر فرد من العائلة فيها، وتفرغ فوق رأسه الحلويات والفواكه، وبعدها توزع تلك الحلويات والفواكه على أفراد العائلة في جو من السعادة والفرحة.
الزوايا
ينتشر عبر المدية العديد من أضرحة الأولياء الصالحين والزوايا التي تعد مزارات طاهرة، يتردد عليها سكان المنطقة وحتى المناطق المجاورة، بغية التبرك والاقتداء بسيرة العلماء الذين شيدوها، ومثلوا أهل الحل والعقد، منها زاوية سيدي الصحراوي بالمدية، سيدي سليمان (بني سليمان)، سيدي يعقوب (موقورنو)، الشيخ الميسوم (قصر البخاري)، هاته الشخصيات الدينية عملت طيلة حياتها على تقديم النصح والإرشاد للأجيال القادمة.
تضم المدية اليوم العديد من زوايا وأضرحة التيطري مثل زاوية مسجد بوحمامة العتيق لبلدية العيساوية الذي أسس في القرن الخامس عشر من طرف الأقلية المسلمة المطرودة من الأندلس، زاوية سيدي سعيد بشلالة العذاورة الذي تفرقت ذريته في مختلف جهات الوطن وهم ملازمين وعدته كل عام، زاوية الشيخ الهادي بن عيسى بوزرة المؤسسة في سنة 1788م وتحوي اليوم أتباع الطريقة العيساوية، نظمت هذه الزاوية في صيف 2008 المهرجان الأول للعيساوة الذي ضم ممثلي الطريقة العيساوية لمختلف مناطق البلاد.
خلال الفترة العثمانية شهدت ظهور عدد من الزوايا منها: زاوية سيدي علي ببن شيكاو، سيدي احمد بن منصور بتيزي المهدي، سيدي بن يعقوب بوامري، سيدي امحمد الخيذر بشنيقل، سيدي النذير بتافراوت ،زاوية الشيخ سيدي علي البعاج بأولاد عنتر وزاوية الشيخ الميسوم بقصر البخاري، زيادة عن أهدافها الأساسية لعبت دورا هاما في الحفاظ على الهوية الوطنية وتكوين نخبة محلية، إضافة إلى ذلك تقديم نشاطات ذات طابع اجتماعي لفائدة السكان.
الصناعات والحرف التقليدية
تعتبر ولاية المدية رائدة في ميدان الصناعات التقليدية والحرف، وخاصة الفنية منها، كما تعرف تنوعا في المنتجات الحرفية، أملاه الثراء الثقافي والطبيعي لهذه المنطقة، تتصدرها الصناعات التقليدية وعلى رأس هذه المنتجات نجد:
صناعة الخزف الفني والزليج.
صناعة الحلفاء والسلال.
الفتلة والمجبود.
الرسم على الحرير.
القرقاف.

نشاطات الصناعات التقليدية حسب النوع:
01 الأغذية 02 العمل في الأرض، الجبس، الحجر، الزجاج وما شابه 03 صناعة المعادن 04 صناعة الخشب والنجارة ومشتقاتها 05 صناعة الصوف ومشتقاتها 06 صناعة النسيج 07 صناعة الجلود 08 صناعة المواد المختلفة 09 حرف الإنتاج والتصنيع أو التحويل المتعلق بقطاع المناجم والمقالع 10 حرف الإنتاج والتصنيع أو التحويل التي تهم قطاعات الميكانيك والكهرباء 11 حرف الإنتاج والتصنيع أو التحويل المتعلقة بقطاع العدانة 12 حرف الإنتاج والتصنيع أو التحويل المتعلقة بالأغذية 13 حرف الإنتاج والتصنيع أو التحويل المتعلقة بالنسيج والجلود 14 حرف الإنتاج والتصنيع أو التحويل المتعلقة بقطاع الخشب، الأثاث، الخردوات والمواد المنزلية 15 حرف الإنتاج والتصنيع أو التحويل المتعلقة بقطاع الأشغال العمومية والبناء ومواد البناء 16 الإنتاج الحرفي السلع المتعلقة بقطاع صناعة الحلي والمجوهرات 17 الإنتاج الحرفي للسلع المختلفة 18 الخدمات المتعلقة بالتجهيز والتركيب، الصيانة وخدمات ما بعد البيع لكل التجهيزات والمعدات الموجهة لمختلف فروع النشاطات الاقتصادية 19 الخدمات المتعلقة بالتصليح وصيانة التجهيزات والمعدات المستعملة في المنازل 20 الخدمات المتعلقة بالأعمال ذات الطابع الميكانيكي 21 الخدمات المتعلقة بالتهيئة، الصيانة، الديكور، محلات الاستعمال الصناعي، التجاري والمنازل 22 الخدمات المتعلقة بالنظافة والصحة المنزلية 23 حرف إنتاج الخدمات المتعلقة بالسكن 24 حرف إنتاج الخدمات المتنوعة
فن الطبخ وتخصصات المنطقة
فن الطبخ هو أحد مؤشرات العادات والتقاليد العريقة لمدينة المدية، يترأس قائمة الأطباق التقليدية اللمدانية طبق العصبان الذي يتوج الموائد في المناسبات، كالأفراح وفي الأيام العادية للأسر، ويطلق عليه في بعض المناطق اسم الدوارة أو البكبوكة، يستهلك في فصل الشتاء لاحتوائه على مواد دسمة. يعتبر العصبان الطبق التقليدي المفضل وبدون منازع لدى العائلات الحضرية للمدية، من بين العديد من المأكولات المحضرة في المطبخ التي تزين مائدة العائلات اللمدانية خلال شهر رمضان طبق المثوم (كريات اللحم) المقدمة مع شربة المقطفة المحضرة محليا بالكرفس والفول اليابس، يبقى العصبان يحتل المكانة الأولى ضمن الأطباق المفضلة المستهلكة في مدينة المدية.
هذا الطبق ذو أصول تركية عرف لأول مرة في المنطقة في أواسط القرن السابع عشر من طرف الجنود الإنكشاريين ذوي الأصول الصربية.
تبقى هذه العادة مستمرة ومتجذرة إلى يومنا هذا مع نفس نمط التحضير أما تشكيلة العناصر الأساسية المكونة لها فهي كرشة الخروف، الأحشاء، الأرز وكثيرا من أنواع التوابل.
تبقى أغلب العائلات اللمدانية تحافظ على هذا النوع من الطبخ التقليدي خاصة في المناسبات العائلية الكبرى مما يعكس شخصية أهالي المنطقة المتوارثة أبا عن جد عبر العصور ومختلف الثقافات والحضارات (البربرية، الرومانية، العربية والتركية)، حيث أن هذا التأثير تولدت عنه عادات وتقاليد خاصة بهذا النوع من الطبخ.
طبق العصبان يعرف في مناطق أخرى بتسميات مختلفة فبالنسبة للعائلات الحضرية "الدوارة" وعند سكان المناطق الريفية "البكبوكة" بطريقة تحضير مختلفة.
البلبول هو أيضا من أشهر المأكولات التي تختص بها المدية، يحضر عن طريق الخبز اليابس يهرس ويفتل كالكسكس ويضاف إليه الزعتر ويقدم كطبق بالسكر وهو ذو أصول تركية مفضل لدى سكان الحضر.
إلى جانب هذين الطبقين نجد أيضا الكسكس بأنواعه المختلفة فهناك ما يحضر بالمرق الأبيض أو الأحمر ويضاف إليه أحيانا الزبيب، ومنه ما يحضر بواسطة البازيلاء والفول (المسفوف) الذي يقدم باللبن أو الحليب وهذا النوع يطهى عند استقبال فصل الربيع.
هناك أطباق أخرى تحضر خصيصا بمناسبة إحياء بعض المناسبات ذات الطابع الاجتماعي أو الديني، أشهرها "الروينة" المعدة أساسا من القمح المحمص مهروس ومطحون ويضاف إليه السكر، ثم يعجن ليشكل في كريات كبيرة وتوزع في الوعدات والاحتفالات المحلية التي تسمى "المعروف".
كما لا ننسى الأطباق التقليدية لجنوب الولاية نذكر منها الكعبوش المعد من التمر والدقيق والسمن، الحموم وبوصلوع.
ترقية السياحة
ترقية النشاط السياحي في ولاية المدية يمكن تحقيقه تدريجيا بإشراك كل الفئات المعنية وبهدف مشترك، كما أن ترقية السياحة لها نتائج ايجابية على كل القطاعات الناشطة في المنطقة وتعطي مصدر لخلق مناصب الشغل والتنمية المحلية.
إمكانيات الولاية الطبيعية، الثقافية والأثرية تؤهلها لجعل السياحة نشاطا محركا للتنمية، فمن وجهة نظر اقتصادية، يمكن للقطاع أن يؤدي إلى دفع ديناميكي ليس فقط لجلب العملة الصعبة لكن أيضا في مخطط النشاط (خلق مناصب شغل مباشرة ومتوقعة).
إحدى الإمكانيات لتنمية السياحة ترتكز على حماية مناطق التوسع السياحي بالأخذ في الاعتبار القيمة الطبيعية ومؤهلات الموقع المحدد مع إمكانية توسيعه واستعداده لزيادة التدفقات السياحة.
إن الولاية تطمح إلى التنمية والعصرنة وهي تفتح ذراعيها لكل من يرغب في إنشاء استثمارات مربحة ودائمة، وهذا بإتاحة الإمكانيات الطبيعية والاقتصادية الكبيرة الناشئة عن مناخ ملائم، بفلاحة ترتكز على زراعة الأشجار خاصة الكرز والسفرجل والتفاح وأيضا الكروم التي منها بعض الأنواع المشهورة التي تتواجد فقط في حوض المتوسط، تربية الدواجن....الخ.
جبالها وسهولها ذات الجمال الباهر، مواقعها الأثرية، الطبيعية، التاريخية والدينية، الفن المطبخي فيها، صناعاتها التقليدية، كما أن حسن ضيافة سكان المدية يجعلها وجهة ممتازة للزوار الذين يطمحون للراحة، الترفيه والاستكشاف.
شخصيات تاريخية شرفت ولاية المدية
في عهد الدولة الموحدية نبغ في هذه الناحية شخصية لها وزنها في الحقل الثقافي والعلمي وكان لها شان عظيم بين كبار العلماء وهو أبو محمد عبد الله الأشيري نسبة إلى بلدة آشير بالجنوب الشرقي من ولاية المدية ببلدية الكاف الأخضر ناحية شلالة العذاورة في سفح جبل التيطري والتي كانت عاصمة التيطري قبل تأسيس مدينة المدية.
كان امام عصره في الفقه والحديث والادب انتقل إلى الشام وسكن حلب الشهباء ففاق بها جميع علمائها كما قال ياقوت كان امام اهل الحديث والفقه والادب بحلب خاصة وبالشام عامة يتسابق الناس إلى الاخذعنه والتشرف بالانتساب اليه ويتفاخر الوزراء والملوك بمجالسته والاسترشاد بعلمه وارائه
استدعاه الوزير أبو المظفر عون الدين يحيى بن هبيرة وزير المقتفي وطلبه من الملك العادل نور الدين محمود بن زنكي لاقراء الحديث وتدريس العلومه بدار السلام بغداد فسيره الملك اليه محفوفا بالاجلال والاكرام فاقرأ هناك كتاب الافصاح وعن شرح معاني الصحاح بمحضر الوزير مؤلف الكتاب نفسه وهو شرح يحتوي على عشرة كتب شرح بها الوزير احاديث الصحيحين وقد جرت للشيخ مع الوزير منافرة فتقاطعا ثم ندم الوزيرعلى موقفه هذا اتجاه الشيخ فاعتذر اليه واغدق عليه بره واحسانه ثم سار الشيخ من بغداد إلى مكة ثم عاد إلى الشام فمات ببقاع بعلبك سنة (561 ه) 1165 م
وهناك شخصية أخرى كان لها مجالها في ميدان العلم والثقافة وكان لها وزنها في بلاد الاندلس حيث مثلت عاصمة المدية آشير في تلك الربوع وهذه الشخصية هي الراوية الامام الحافظ موسى بن الحجاج بن ابي بكر الأشيري.
تاريخ الولاية الروماني
قبل أن يمتد النفوذ الروماني إلى المدية كانت تشكل جزءا هاما من مملكة نوميديا، التي كان على رأسها البربر الرافضين للوجود الروماني، وقد قاد الزعيم البربري تاكفاريناس ثورات عارمة ضد الرومان خاصة بمنطقة البرواقية التي جعل منها نقطة إستراتيجية في خططه الحربية.
وقعت المدية تحت وطأة الحكم الروماني في أواخر القرن الأول الميلادي لتأخذ بذلك اسم ادمدياس، وقد شكلت في هذه الفترة مركزا عسكريا رومانيا ومكانا لإقامة الجالية الرومانية، كما عرفت انتشار المخيمات العسكرية الرومانية ومما يدل على ذلك العثور على قلادات عسكرية تضمنت كلمات كتيبة وفيلق وهي مصطلحات استعملت في المعسكرات الرومانية قديما.
لمبدية LAMBADIA يبدو أنها ظهرت في القرن الأول الميلادي أو في القرن الثاني الميلادي على أكبر تقدير ولكنها لم تكن مدينة كبيرة ويغلب على الظن أنها كانت مدينة استعمارية تقيم فيها جالية رومانية مع خليط من الأهالي ليس مؤ كد قيام تعايش ووئام بين الجالية الرومانية وأهالي المدية من البربرالسكان الأصليين.
أصبحت المدية في نهاية القرن مدينة رومانية كباقي مدن موريطانية القيصرية مثل أوزييا (سور الغزلان) التي جعل منها سبتموس سوازيوس مستعمرة تسهل الانتقال نحو الجنوب والغرب كما شيدت مدينة رابيديوم Rapidium وتانارموزا Thanaramusa إذ شكلت نقاط مراقبة لمدينة المدية التي حوطت بأسوار ضخمة.
لا يعرف بالضبط أصل تسمية الرومانية LAMBADIA التي أطلقت على مدينة المدية في عهد الاحتلال الروماني، فحسب بعض المؤرخين الفرنسيين قد عثر على أثار تعود إلى الحقبة وذلك أثناء حفر أساس بناء المستشفى العسكري فعثر الفرنسيون من عسكريين وبنائين على رفات أي هياكل عظمية قديمة مع تحف وزهرية عليها صورة امرأة وفخار ونقود من البرونز وفانوسة لونها رمادي وبعد العثور على هذه الأثار قام مترجم الجيش الفرنسي ويدعى فرعون طالب بوضع جرد واحصائية شاملة للأثار الرومانية الموجودة على أنقاض مدينة لمبدية التي عثر على جزء منها تحت أساس وأنقاض المستشفى الذي شرع الفرنسيون في بنائه بالمدية بعدما تمت لهم السيطرة على المدينة في عام 1856 وقد طلب فرعون هذا من المراسلين حسبما جاء في تقرير لـ 1856 والمنشور بالمجلة الإفريقية R.A بأن يقوم المراسلون المختصون في عين المكان في المدية بكل جهد من أجل العثور على النقش الحجري الذي أشار إليه الجنرال دوفيفيي le Général Duvivier ويتابع فرعون حديثه بنفس المقالة الصغيرة المنشورة بالمجلة الإفريقية عدد سنة 1856 : أنه من باب الاهتمام البالغ أن يتم العثور على أثر أثنين من شواهد القبور Deux épitaphes الذين تم اكتشافهما أثناء القيام بأعمال الحفر من أجل بناء المستشفى وقد تم وضع شواهد القبور هذه في دار الخزينة القديمة.
و يشير فرعون ولا يعرف أصله بالضبط هل هو يهودي جزائري أم عربي ولكنه يشير أن هناك قطعة من الحجر منقوش تعود إلى العهد الروماني استعملت في قناة ماء المشتلة.
و كانت لمبدية مدينة رومانية مثل باقي مدن موريطانية القيصرية في القرن الأول الميلادي وقد عرفت منطقة أو ناحية لمبدية ظهور مدن رومانية كثيرة في هذه الفترة بالذات فكانت مدينة أوزيا وهي سور الغزلان اليوم، مركزا عسكريا مهما تم تشييد مباني المدينة على سفح نجد مرتفع يقع بين نهرين وعن طريق هذا النجد يمكن الالتحاق بالغرب أو الجنوب بكل سهولة وكانت أوزيا هذه بلدية في البداية ثم جعل منها سبتيموس سواريوس مستعمرة.
وأقام المستعمرون الرومان مدينة Rapidum وهي سور جواب اليوم ناحية شلالة العذاورة. بينما كانت تناراموزا Tharanamusa وهي تمثل مدينة البرواقية في القديم ولو أنها تبعد عن المدينة الحديثة بكيلومترين تقريبا وكانت تناراموزا موجودة في الموقع الذي بني فيه موقع سجن البرواقية، كما كانت لمبدية تحتل مكان المدية.
و يحدد ستيفان قزال المؤرخ الفرنسي صاحب كتاب أفريقيا الشمالية في ثمانية مجلدات، في كتابه الأطلس الأثري للجزائر، المواقع الأثرية الرومانية لمنطقة المدية فيذكر في كتابه Atlas Archéologique في الورقة 14، أرقام 8-9-10 إشارات إلى مواقع أثرية رومانية في جهة تابلاط بالمنطقة الجبلية منها ولكن جرى فيما بعد بحث مركز لاكتشاف المواقع الأثرية الرومانية بشكل محدد ومعمق فقام بيتون Piton له شهادة في الحقوق وعضو الجمعية التاريخية لناحية سطيف بدارسة ميدانية مكنته من التعرف على بقايا الاحتلال الروماني في منطقة تابلاط.
و قد وجدت آثار عديدة في أماكن مختلفة في المنطقة والتي كانت مرتبطة من الناحية الغربية ببن شاكو.
و يشير بيتون أن الأثار الرومانية الهامة التي تم دراستها بالقرب من تابلاط من 1 كلم و 300 مترا جنوب غرب المدينة، وتبعد هذه الآثار بـ 3 كلم و 500 م عن وادي الحد ووادي اليسر، وتحتوي هذه الآثار الرومانية عن بناء مستطيل طوله 70 مترا عرضا و 25 مترا عرضا وتبدو الحيطان ظاهرة للعيان وهي مصنوعة من أحجار كبيرة الحجم مقياسها 1م / على 60 سنتم وهناك مبنى آخر بجانب ذلك يجعلها نفترض وجود مراكز مراقبة رومانية وتموين ذات طابع عسكري، ترمي للحفاظ على مراقبة الاتصال وحراسة البلد. و توجد بقايا رومانية في شمال تلك الآثار الآنف ذكرها والتي كانت كمركز مراقبة حيث يوجد آثار بدون مخطط في مساحة مستطيلة 20 م مع قنوات للماء. وفي شمال شرق مدينة تابلاط على بعد 1 كلم و 300 م وجد في تلارزاق آثارا رومانية في مساحة تقدر بـ : 100م2 تقريبا وهناك بقايا أحجار استعملت في البناء.
وهناك بقايا رومانية في شلالة العذاورة تتمثل في مقبرة وآثار لحامية عسكرية بالجنوب الغربي للمدينة قرب منبع عين الشلالة.
و جاء ذكر مدينة لامبديا في رحلة د. شو الإنجليزي واعتمد على ما ذكره عنها بطليموس. و يذكر هاينريش فون مالتسان أن مدينة لامبديا كانت مدينة رومانية حصينة تحيطها أسوار ضخمة (و هناك بقايا أحجار ذلك العهد ما زالت ماثلة إلى اليوم) والتي وصفت أب لامبديا في مجلس قرطاجنة عام 464 ميلادية بأنها مقام الأسقف.
و رغم التشابه في النطق بين لامبديا والمدية فيرجح أن يكون اسم المدية الحالي مشتق من اسم عربي مع العلم أن المدية الإسلامية جاء ذكرها في كتب التاريخ العربية فقد أوردها ابن خلدون و أبو عبيد البكري والحسن الوزان الذين زاروا مدينة المدية في العصر الحديث.
الفتح الإسلامي
لقد عرفت أولى جيوش الفتح الإسلامي طريقها إلى المدية منذ القرن السابع ميلادي بقيادة عقبة بن نافع الفهري، وأبي المهاجر دينار وموسى بن نصير مؤسسي مدينة القيروان بتونس.
إن الموقع الإستراتيجي للمدية جعل منها قطبا هاما في الحياة السياسية والاقتصادية للعديد من الدول الإسلامية التي تعاقبت عليها، إذ أصبحت رستمية سنة 787 ميلادية إلى غاية 902 ميلادي، ليتولى الفاطميون الشيعة مقاليد الحكم بالمدية بعد أن طرد الرستميون الخوارج منها إثر تحالف الفاطميين مع قبيلة صنهاجة.
دخلت المدية في القرن العاشر ميلادي تحت الحكم الصنهاجي بقيادة زيري بن مناد الذي عينه الخليفة الفاطمي الثاني أبو القاسم القيم حاكما على تيهرت، وفي سنة 960م قام زيري بن مناد بجعل مدينة المدية تحت وصاية ابنه بولوغين الذي قام بتنفيذ أشغال التهيئة للمدينة بعد أن استقر نهائيا في منطقة آشير الواقعة جنوب شرق المدية ناحية شلالة العذاورة التي أصبحت عاصمة التيطري.
بلغت مدينة آشير خلال الحكم الزيري درجة الذروة في الازدهار العلمي والاجتماعي، جذبت العلماء من كل جهة وقصدها الشعراء والرحالة من كامل الأمصار، كما شهدت الحياة الدينية والروحية إشعاعا فائقا.
بعد وفاة بولوغين سنة 984م، وتقلد ابنه المنصور زمام الحكم عززت منطقة آشير تطورها وازدهارها لتصبح مركز إشعاع في المغرب وبعد زوال الحكم الزيري في القرن الحادي عشر حلت محلها شعوب دول أخرى منها: الهلاليون والمرابطون بقيادة يوسف بن تاشفين، ثم الحفصيون في القرن الثاني عشر تحت قيادة أبو زكريا الحفصي على رأس جيش كبير ومجهز قاصدا المدية.
وفي القرن الثالث عشر ميلادي وقعت المدية تحت سلطة قبيلة مغراوة بقيادة عصمان بن ايغمراسن ملك تلمسان الزيانية بعد أن انتزعها من أولاد عزيز المرينيين.
في مطلع القرن الخامس عشر ميلادي وبعد أن دب الضعف في الدولة الزيانية استغل السكان هذه الوضعية وانضموا إلى أمير تنس لمحاربة الزيانيين.
العهد العثماني
امتد النفوذ العثماني بعد الانتصار الذي حققه الأخوين خير الدين وبابا عروج على حامد بن عبيد ملك التنس في منطقة المتيجة سنة 1517م.
انطلاقا من سنة 1548م أصبحت المدية عاصمة بايلك التيطري، تحت إمرة حسن باشا ابن خير الدين وقسمت إلى أربع أقاليم سميت قيادات:
• قيادة التل الصحراوي
• قيادة التل القبلي
• قيادة سور الغزلان
• قيادة الجنوب
وما يقارب 17 بايا تداولوا على حكم بايلك التيطري منهم: احسن، رجب، شعبان، فرحات، عصمان، سفطة...الخ، وقد تأرجحت علاقاتهم مع السكان المحليين بين الاستقرار والرفض للوجود العثماني خاصة من قبل قبائل الجنوب.
آخر البايات الذين حكموا بايلك التيطري هو الباي مصطفى بومزراق الذي دام حكمه مدة 11 سنة بين سنتي 1819م و1830م، حيث قام هذا الأخير خلال فترة حكمه بغزو قبائل أولاد مختار بالجنوب وأولاد شعيب وأولاد فرج، عرف بومزراق بمهاراته العسكرية بحيث شارك بجيشه في معركة اسطاولي سنة 1830م.
بعد انهزام الداي حسين وسقوط العاصمة عاد إلى المدية ليفاجأ بتمرد داخلي اضطره إلى التنازل عن الكثير من سلطته ليتجنب العزل.
الاحتلال الفرنسي
بعد سقوط مدينة الجزائر في جويلية 1830م واقتحام القوات الفرنسية لمقر الداي حسين وإحكام قبضتها على المدن الساحلية، قرر الماريشال كلوزيل حاكم الجزائر في المنتصف الثاني من شهر نوفمبر إرسال قوة عسكرية قوامها نحو 10.000 عسكري إلى المدية من أجل احتلالها ومعاقبة بومزراق وقادة الثورات الشعبية في هذه المنطقة، إلا أنهم جوبهوا بمقاومة عارمة جعلت جيش كلوزيل يعود أدراجه، أما ثاني محاولة لاحتلال المدية كانت في 19 جوان 1831م بقيادة برتوزين إلا أنها باءت بالفشل لتأتي حملة ديميشال وتنسحب كسابقتيها تاركة آثار الهزيمة وراءها.
في هذه الفترة برز في الغرب الجزائري نجم الأمير عبد القادر الذي تبادر إلى ذهنه توسيع دولته نحو الشرق فدخل سنة 1835م إلى مليانة ونصب أخاه محي الدين خليفة عليها، ثم واصل طريقه نحو المدية جاعلا منها قاعدة لانطلاق حملاته نحو شرق البلاد، وجعلها حصنا منيعا يحمي الناحية الغربية من دولته. عين الأمير عبد القادر محمد بن عيسى البركاني خليفة له بالمدية إلا أن الماريشال كلوزيل قام بغزو القبائل المناصرة للأمير سنة 1836م، وفرض عليهم بايا جديدا هو محمد بن حسين، لكن أنصار الأمير انقلبوا عليه واسترجعوا مقاليد الحكم وبعثوا بالباي إلى وجدة في المغرب أين قتل بعد مدة قصيرة ليخلف من طرف الحاج مصطفى شقيق الأمير عبد القادر.
في سنة 1840م قرر الحاكم العام فالي احتلال المدية من جديد وبعث بجيش عرمرم دارت بينه وبين الأمير عبد القادر معركة عند أسوار المدينة. هزيمة جيش الاحتلال أجبرته على إرسال قوات عسكرية أخرى تحت قيادة بيجو ليستولي أخيرا على مدينة المدية وإرغام الأمير على الانسحاب نحو الجنوب، لتقع تحت حكم إدارة مدنية سنة 1850م.
بحلول ثورة نوفمبر 1954 التي كان لها صدى واسع في أوساط سكان المدية ولبوا النداء والتحقوا بها، وخلال سبع سنوات ونصف شهدت المدية العديد من المعارك والعمليات العسكرية التحريرية التي دارت رحاها في كل بلديات الولاية حيث فاقت 1050 عملية عسكرية بين اشتباكات، عمليات فدائية وتخريبية، كمائن وهجمات، نفذت من طرف مجاهدي الولاية الرابعة التاريخية نذكر منها: معركتي بولقرون وموقورنو سنة 1958م، معركة واد شرفة، معركة فورنة، معركة جبل اللوح، معركة أولاد سنان، معركة ثامودة ومعركة قرقور نا حية شلالة العذاورة...الخ. وقد استشهد في المدية ما يفوق 15 ألف شهيد من بين خيرة أبناء الجزائر.
الامكانيات التاريخية والأثرية
مدينة أشير الإسلامية:

تقع في الجنوب الشرقي لولاية المدية ببلدية الكاف الأخضر ناحية شلالة العذاورة على الطريق الوطني رقم 60 نحو عين بوسيف وهي العاصمة القديمة للعائلة الملكية الزيرية، يعود تاريخ إنشاءها إلى سنة 936م حيث بنيت من طرف زيري بن مناد واختارها لموقعها الذي يستجيب للمتطلبات العسكرية، هذا الموقع الاستراتيجي يسمح بالسيطرة على الجبال المحيطة والاستفادة من المياه التي عثر عليها في المنطقة.
قام بزيارتها العديد من العلماء العرب سابقا منهم ابن خلدون وابن حوقل الإدريسي، كما حرص زيري بن مناد على إحضار أمهر الصناع والبنائين من المسيلة وسوق حمزة بالبويرة، وأمر بإحضار أبرع مهندس معماري لتصميم مخطط المدينة، وحسب ابن خلدون فإن إنشاء مدينة آشير مر بثلاث مراحل: الأساس، بناء الجدران وأخيرا بناء القصور والحمامات.
آشير كانت قبلة لعلماء وشعراء مثل: أبو عبد الله الأشيري وأبو عمران الأشيري، كما كان للأعمال والآثار الفنية أثر معتبر في الحياة الثقافية داخل المدينة والمدن المحيطة بها.
عرفت مدينة آشير الكثير من عمليات التنقيب والحفريات خاصة على مستوى قصر بنت السلطان في الجهة الشمالية للمدينة.
صنف الموقع كمعلم تاريخي في الجريدة الرسمية رقم 07 في 23 جانفي 1968.
آثار رابيديوم:
تقع المدينة القديمة رابيديوم في شبه أخدود من الشرق إلى الغرب على الناحية الشمالية للتيطري من "أوبا" (سور الغزلان) إلى واد الشلف وقد ظهرت لأول مرة في التاريخ عام 122م عند تأسيس مركز عسكري روماني (السرية الرومانية للمشاة).
رابيديوم تحمل اسم لاتيني معناه تأسيس مدينة في موقع أو منطقة عذراء أقيم بها مركز عسكري. وقد أصبحت مدينة بأتم معنى الكلمة مع اعتلاء العرش من طرف مختلف قياصرة روما، شهدت عدة تغييرات أثناء خضوعها لسلطة موريطانيا القيصرية، لكن أهميتها العسكرية أصبحت ضعيفة ابتداء من سنة 201م.
صنف الموقع كمعلم تاريخي في الجريدة الرسمية رقم 07 في 23 جانفي 1968.
خربة السيوف:
قبل أن نتحدث عن المدينة الرومانية المتواجدة بأولاد هلال لابد من الإشارة إلى أن كلمة خربة تعني عند علماء الآثار: الأطلال وبقايا المدن الرومانية.
كانت خربة السيوف في العهد الروماني عبارة عن حصن عسكري تحول فيما بعد إلى مدينة توحي آثارها برقي وتطور الحياة فيها بالإضافة إلى كونها ممتازة الموقع من الناحية العسكرية الدفاعية وكانت محمية بأسوار ضخمة مغروسة في باطن الأرض وبأعمدة سميكة، تتواجد على طول محيطها أبراج لمراقبة الأنحاء المجاورة.
تحتوي المدينة الرومانية بخربة السيوف على منابع مياه معدنية تفجرت من صخرة تظهر جليا بهذه المدينة التي تبلغ مساحتها 25 هكتار، تسرد الحجارة والأطلال المتناثرة على مساحتها تاريخ المنطقة وازدهارها في وقت مضى، فأرضها الخصبة وسهولها السخية لطالما كافأت أهاليها بوفرة إنتاجها وغلاتها علما بأنهم امتهنوا الفلاحة كنشاط رئيسي بعد أن كانوا جنودا في ظل حصن عسكري وكذلك كان الأمر بالنسبة للمدينة الرومانية بخربة السيوف التي كانت في الأصل عبارة عن حصن دفاع عسكري تحول فيما بعد إلى مدينة عاشت فيها عائلات الجنود وجاليات رومانية اختلطت بالبربر بعد سقوط قرطاج سنة 146م.
مدينة أوزيناديس:
تتواجد المدينة الرومانية أوزيناديس أو أوزينازيس ببلدية سانق وتتربع على مساحة قدرها 09 هكتار.
يرجع تأسيسها إلى سبتم سيفار، يؤكد ذلك كتابة اكتشفت في بلاط على أرضية من طرف قائد الجيش الفرنسي، تفيد بأن سبتم سيفار وشخصين آخرين أسسا هذه المدينة سنة 205م، بنيت أوزيناديس بشكل مستطيل يحيط بها جدار سمكه متران.
أما بجانب سور المدينة المحاذي للوادي الذي قامت على ضفافه، فما تزال آثار بعض الأعمدة، ركائز أبواب المدينة، رحى من الطين، أحواض مائية وتوابيت منحوتة بأشكال متنوعة قائمة.
دار الأمير عبد القادر:
تقع دار الأمير عبد القادر في وسط مدينة المدية، هذه التحفة الهندسية الرائعة ذات طابع عمراني مزيج بين الطابع المغربي والمشرقي حيث كانت مقر إقامة شتوية لباي التيطري، استعملها الأمير عبد القادر في فترة الاحتلال الفرنسي كمقر سياسي "خلافة ومقر عسكري " (قيادة الأركان).
بنيت هذه الدار على يد باي بايلك التيطري مصطفى بومزراق على الأسس القديمة للبنايات الرومانية.
أصبحت مدينة المدية عاصمة بايلك التيطري بعد تأسيس منطقة الجزائر في فترة العثمانيين، تزخر بمعالم أثرية خاصة منها المسجد المالكي، حوش الباي، ضريح الشيخ البركاني والد الشيخ بن عيسى البركاني خليفة الأمير عبد القادر.
القصر العتيق:
يقع القصر العتيق بمدينة قصر البخاري بوابة الصحراء، وقد شيده محمد البخاري التي تحمل اسمه، يعود تاريخ بناء القصر القديم إلى فترة إنشاء مدينة آشير الصنهاجية أي في غضون القرن العاشر الميلادي.
يتميز القصر العتيق بإستراتيجية موقعه الذي حرص على أن تتوفر فيه كل شروط تشييد القصور أي المدن آنذاك، خاصة لكثرة الصراعات بين القبائل المختلفة في تلك الفترة، لذلك فقد راعى محمد البخاري على أن يكون ذو حصانة دفاعية حفاظا على سلامة وأمن ساكنيه، لذلك تم اختيار موضع القصر العتيق.
نظرا لموقعه العالي وتوفره على منابع مياه عذبة وأراضي خصبة، أما سكانه فامتهنوا الحرف والصناعات التقليدية، إلى جانب تربية المواشي التي كانت مصدرا للتجارة والمبادلات الاقتصادية في القصر، مما جعله في غنى عن المساعدات الخارجية محققا بذلك أمن واستقرار أهله.
خلال القرن السادس عشر استقر الأتراك بالقصر العتيق، فبنو به إقامات عديدة فاقت الأربعين منزلا، وبذلك أصبحت ملامح المعمار العربي التركي تطبع جزءا من طراز هندسته، إلى جانب اللمسات الأندلسية التي تختلف تماما عن الطابع العمراني السائد في تلك المنطقة والمستلهم من قصور الجنوب الجزائري.
باب الأقواس:
يعتبر أحد معالم المدينة العتيقة للمدية، يطلق اسم باب الأقواس على مجموعة القنوات المائية التي يعود تشييدها إلى الفترة الرومانية وهي بمثابة شرايين توصل المياه إلى مختلف أنحاء المدن، وقد استغلها زيري بن مناد عندما أعاد تشييد المدية، كما استفاد منها العثمانيون خلال فترة تواجدهم بها.
منارة الجامع الأحمر:
تعد المنارة من معالم الفترة العثمانية بالمدية، كانت منارة للجامع الأحمر الذي بناه الباشا مراد، وهي كل ما تبقى منه، يبلغ علوها 18م، كما تتميز بشكلها الأسطواني ذو الأصول الشرقية التركية التي تمثل المذهب الحنفي.
خان بن شيكاو:
يقع هذا المعلم على بعد 15 كم جنوب مدينة المدية بمنطقة بن شيكاو، يعود تاريخ بنائه في حدود سنة 1858م، الذي يمثل مركزا لراحة المسافرين ومربطا للجياد القادمين من العاصمة نحو الجنوب.
أصل كلمة خان شرقي ومعناه مكان يحمل مواصفات مميزة تضمن الراحة للنازلين به قبل استئناف رحلاتهم.
متحف الفنون الشعبية بالمدية:
يتواجد داخل بيت الأمير عبد القادر أحد المعالم التاريخية الهامة في منطقة المدية، المتحف هو عبارة عن قاعات عرض لمختلف المراحل التاريخية المعاصرة للتيطري مدعمة بمختلف الوسائل ذات علاقة بكل مرحلة كذلك تصاميم ودعائم فوتوغرافية، مع جهة مخصصة للشخصيات التي تركت بصماتها في المنطقة أمثال الأمير عبد القادر، الشيخ فضيل اسكندر، العلامة محمد بن شنب ووجوه بارزة للشخصيات الثقافية الوطنية أمثال محبوب باتي، محبوب إسطنبولي وحسن الحسني.
كما يشمل المتحف على جناح هام أين نجد وسائل متنوعة وغنية من ملابس تقليدية، أواني منزلية، أدوات مهنية ذات علاقة بالتراث التقليدي المحلي.
آثار الولاية
تملك الولاية رصيد أثري من الآثار التي ورثتها على حضارات غابرة.
• رابيديوم تقع هذه المدينة القديمة ببلدية جواب في الجنوب الغربي للمدينة باتجاه شلالة العذاورة، ظهرت لاول مرة في التاريخ سنة 122 (ب.م) كانت مركزا حاميا - COHORTE - رومــانية، شيدت من طرف الامبراطور سيبتيموس سيفيروس، ثم تحولت إلى مدينة كاملة في تخطيطها وتنظيمها العمراني DOCUMANUS - CARDUS ثم بدأت تضعف عسكريا في سنة 201 (ب.م)، وكانت تابعة لموريطــانيا القيصرية وهي مصنفة بقرار وزارة الثقافة ج. ر. رقم 7 بتاريخ 23/01/1968 وقد أجرت فيهــا بعثة أجنبية حفرية تمخضت عنها نتائج جد هامة كما صدر عن نفس البعثة كتاب يلخص المعلومات التي تحددها بدقــة.
• آشير تقع هذه المدينة فوق سهل أو ربوة تطل على بلدية الكاف الاخضر ناحية شلالة العذاورة ويرجع تأسيسها إلى زيري بن مناد الصنهاجي في 324هـ/936م ووقع اختيار مكــانها لوفرة المياه وإطلالهــا على سفوح الجبــال الدائرة بها، كما كانت الحياة العلمية فيها رائجة، جلبت لها أشهر البنائين من إفريقيا والمسيلة، كمــا شيدت بها القصور والإقامات والحمــامات نذكر منها قصربنت السلطان الذي مــازالت بعض أطلاله شاهدة عليه. أجريت بها حفريات من 1950 إلى 1993 كشف النقاب عن كثير من الأسرار. مصنفة ج. ر. رقم 7 بتــاريخ 23/01/68.
• كانت إقــامة شتوية لبــاي بايلك التيطري، كما كانت أيضا مركزا إداريا لتسيير شؤون بايلك الوسط، وفي عهد الباي بومزراق شهدت مدينة المدية تشييد العديد من الأعمال منها المسجد المالكي وحوش البــاي، وبنــاء دار الباي أنجز فوق أنقــاض بنــاية رومــانية، شكلهــا وتخطيطها يشبه إلى حد بعيد العمــائر والإقامــات المتواجدة بالجزائر -إيــالة الجزائر- والتي يظهر فيها جليــا التــأثير المعمــاري المورسكي وتعتبر تحفة فنية فريدة في ولاية المدية تتربع على مساحة 57 آر/ 19 آر تكون قد شيدت في الفترة 1819 - 1821. كما إستعملها أيضا عبد القادر الجزائري كمقر إداري وعسكري للخلافة إبان جهــاده ضد الاحتلال الفرنسي نصب فيها خليفته بن عيسى البركاني، الذي بنى له الباي مصطفى بومزراق ضريحا لأبيــه الشيخ البركــاني الذي وافته المنيــة بعد إحتفــاظ الأمير به. وهي بالتالي ترجع إلى العهد العثمــاني مصنفة بموجب قرار وزارة الثقــافة ج. ر رقم 48 بتاريخ 21/07/1993.
• يقع هذا المعلم الآثري في أعــالي المدينة في الجهة الجنوبية بحوالي 5،0 كلم عن وسط التجمع السكني للمدينة، شيد في سنة 1820 كإقامة صيفية، ينقسم إلى قسمين: القسم الخاص بحــرم البــاي والقسم العام الذي يحوي على قاعات الاستقبال وأسطبلات الخيل وبيوت الحرس ويشبه كثيرا قصر أحمد باي بقسنطينة ومــازالت بعض قاعاته تحافظ على عناصرها المعمــارية خاصة التزيينــات التي تغطي البيوت وتكسي الجدران، كمــا أن الخشب والأبواب والزجــاج يرجعون إلى نفس الفترة والمســاحة الإجمــالية للمبنى 70 آر / 83 آر ومع ذلك فهو غير مصنف.
• تقع هذه المئذنة عند مدخل باب السيد صحراوي القديم بالجهة الجنوبية للمدينة بمحاذاة قصر العدالة القديم، وهذه المئذنة للمسجد الحنفي الذي لم يبقى له أثر حيث إندثر وشيدت فوقه محطة للبنزين وهي أسطوانية الشكل وارتفاعها حوالي 18 مترا ذات تأثير عثماني لأن المآذن في شمال إفريقيا مربعة الشكل مســاحتها حوالي 10م مربع وهي غير مصنفة. ترجع إلى 1819م. كمــا يجهل مخطط المسجد الأصلي.
• يقع هذا المسجد بالقرب من دار البــاي إذ شيد في عهد مصطفى بومزراق على الأرجح ولا يعرف شيئــا عن تخطيطه الأول بحيث خضع هذا المسجد لإضافات وتوسيعات آخرها في سنــة 1982 غير أن لوحة رخامية باللغة العثمانية تشير إلى تاريخ إنشــاءه في ســنة، وهو غير مصنف.
• هذه القنوات ترتكز على مجموعة من العقود يبلغ عددها سبعة عقود تحمل المجرى المــائي الذي كان يزود وسط مدينة المدية في الجهة الغربية، كما كان يزود أيضا الثكنة الرومــانية بالمياه كما دعمت هذه القنوات بتحصينات للمراقبة.
• تقع هذه المدينــة القديمة جنوب قصر البخاري بحوالي 10كلم وهي اليوم عبارة عن أطلال يرجع تأسيسها إلى العهد الرومــاني في عام 205 وكان الفضل في تشييدها يرجع إلى القائد الرومــاني SEPTIMUS SEVERUS الذي أسس العديد من المدن والمدينة في شكل مستطيل غير متســاوي 300م / 200م يحيط بها سورا قطره متران من الحجر الصلب بمحاذاة نهر، كما تشير المصادر والكتابات عن وجود لوحة حجرية تخلد SEVERUS وشخصين آخرين، كمــا كانت تشتهر أيضــا بصنـاعة الفخــار والتوابيت وهي مصنفة قديمــا بموجب قرار الحــاكم العام للجزائر 16/01/1932 وقرار 28/06/1956 ج. ر 09/10/1956 البلدية المختلطة لقصر البخــاري. وهي غير مصنفة أو بالأحرى لم يعد تصنيفهــا. مســاحتها الإجمــالية 9 هـ و 60 آر / 30آر.
• تقع هذه الحمامات حسب ما تشير إليه المصادر التاريخية تحت المبنى الحالي لمركز إعادة التربية على حوالي كيلومترين ش-ش مدينة البرواقية الحالية على الخط المتجه من البرواقية البويرة وربما من المحتمل خارج المبنى المذكور آنفا في إتجاه الجنوب، وهذا ما أكده الاكتشاف عند الشروع في تسوية المساحة لبناء مجموعة من السكنات بحيث أن الاستطلاع الأول سمح من تحديد وجود جزء من حمام لإقامة رومانية وحتى الحصن - مركز إعادة التربية - شيد فوق مركز قديم جد هام والذي قد يكون تكملة لمدينة تراناموزا كاسترا التي تعني الأقحوان. والحمامات كانت تأخذ عناصرها من نهر يسير LES ISSERS عن وجود إمــا تراناموزا كاسترا أو تيرينــادي TIRINADI، لأن لوحتين حجريتين -كتابتين-اللتــان تعودان إلى فترة السيفيريـين تحددان تهــاني موجهة إلى شخصين في شكل تحيات شرفية خاصة وهذا المفهوم يعني أنها إهداءات أنجزت من طرف نبلاء محليين غير رومــانيين، والمصادر القديمة تشير أيضا عن توفر ثلاثة أحياء منها الحي الرئيسي الذي أنشــأ بالقرب من عناصر مياه.كمــا كانت أبراجا للمراقبة تحيط بالمدينة على امتداد 100م / 200م والبنــاية في حد ذاتها غير مصنفة.
• تقع هذه المدينة القديمة في الجنوب الغربي لمدينة شلالة العذاورة بالقرب من منبع عين الشلالة الذي لا زال موجودا إلى يومنا هذا، وتتربع على مساحة واسعة في حي الغربية حاليا، وهي تقع على سفح جبل كاف الطير، هذا الموقع أكسبها حصانة حيث تعتبر شرفة الجنوب، كما يلاحظ وجود برج للمراقبة من جهة الجنوب استغلته فرنسا كبرج للمراقبة أثناء الثورة التحريرية وهو يشرف على كل الجهة الجنوبية لمدينة شلالة العذاورة باعتبارها تقع على هضبة مرتفعة عن ماحولها، كما أن المقبرة تدل على وجود تجمع سكاني وبالتالي مدينة، وهي غير مصنفة ولا نعرف شيئا عن تفاصيلها، وقد طمر معالمها النزوح الريفي وقسمت مساكن وهي اليوم جزء من حي الغربية، والمقبرة عثر عليها بالصدفة عند القيام بالأشغــال في حي الغربية، كمـا أن الجثث كانت أكثر ضخامة بمقارنة الهيكل العضمي بالإنسان الحالي، وتم العثور على آدوات مختلفة في حي الزعترية خاصة، وفي أماكن أخرى من المنطقة نذكر منها حي النخلة.
• عمــوما كلمة خربة تستعمل للدلالة على الأطلال، وخربة السيوف المتواجدة بدراق عبارة عن بقايا لمدينة رومــانية صغيرة والتي كانت من قبل حصنا عسكريا تحتل مكانا إستراتيجيا بإطلالها على جبال الونشريس. بحيث كان يتعاطى قدماء جند الإمبراطورية الرومــانية الغربية فيها مهنة الزراعة بعد صدور قوانين تمنحهم التقسيم المئيني Centuriation فكانت أراضي المنطقة خصبة حتى دفعهم الأمر لان يستقدمون الدنيين Les PAGANIS المزارعين. يوجد فيهـا بقــايا أحصنة وأعمدة وتوابيت تتربع على 25هـ وهي مصنفة في قائمة 1900 لكنه لم ينظر في إعادة تصنيفها.كما كانت تأوي عائلات قدمــاء المحاربين.
• هي عبارة عن حصن عسكري يأوي حامية رومانية والمصادر المكتوبة القديمة تذكرها كما تذكر جارتها قلعة تازة -TAZA- القريبة منها ويقولون عنها شرفة الجنوب، إستعملها الأمير عبد القادر الجزائري كثكنة لجنده، كما شيد بها مصانع للبارود والذخيرة الحربية وصناعة الأسلحة لكثافة غاباتهــا وهي غير مصنفة ولا يعرف شيئا عن تفاصيلها وهي تــابعة للجيش الشعبي الوطني.
• الحفريات الإنقاذية للوكالة الوطنية للآثــار هي التي استطـاعت أن تحددها بعد إجراء الأعمال الأثرية بها عندما عثر عليها بالصدفة عند القيام بالأشغــال وهي ترجع إلى الفترة PAIENNE يعني فجر العهد العتيق القرن 1 ق.م قبل ظهور المسيحية في الجزائر عثر في عينة من توابيتهــا البسيطة على حلي وأدوات جنائزية كمـا أن الجثث كانت موجهة نحو الشرق لمعتقدات تؤمن بالحياة بعد الموت، الأمر الذي يدفعنا إلى القول بوجود مجموعة سكانية لها نظامها وبالتــالي مدينة. وهي غير مصنفة ولا تذكر المصــادر اي شيء عنهــا.

• إن هذا الخان المتواجد ببن شكاو وعلى علو 1248م أسس في 1858م كمــا تشير عليها اللوحة الحجرية وكان يستعمل كمكان لراحة المسافرين بالعربات والخيول القادمة من الشمــال والمتوجهة نحو الجنوب. وهذا النوع من الخانات أو العمارة ظهر أيضــا في المشرق والأناضول وآسيــا الوسطى في العهد السلجوقي، وهذه العمــارة أولى لها البنـائون في الأناضول اهتماما خاصا بالأخص في العقود والتزيينات بالزليج في حين أن خان بن شكاو بسيط جدا يتحكم في الطريق الرئيسي شمال جنوب، شكله مستطيل، بداخله ساحة تحيط بها مجموعة من البيوت ومطاعم وإسطبلات ومخازن تغذية الحيوانات وعمومـا إن الخــانات لم تحضى بأي دراسة تذكر رغم أنهــا ذات أهمية قصوى وما تدره من أموال في المجــال السيــاحي. مساحته بالتقريب 1هكتــار ونصف وهو غير مصنف لكنه يعود إلى الحقبة الاستعمارية.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد المصرى
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات: 1534

مُساهمةموضوع: رد: جميع ولايات الجزائر   الجمعة 27 أغسطس - 6:53

اخى الغالى ابن النيل

تسلم ياغالى على المعلومات المفيدة

التى تقدمها عن ولايات الدولة الشقيقة

الجزائر تسلم ياغالى ولك منى كل التحية والتقدير




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد المصرى
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات: 1534

مُساهمةموضوع: رد: جميع ولايات الجزائر   الجمعة 27 أغسطس - 6:57

اخى الغالى ابن النيل

تسلم ياغالى على المعلومات المفيدة

التى قدمتها لنا عن ولايات بشار/البليدة/البويرة

تسلم ياغالى ودائما متميز فى مواضيعك

لك منى كل التحية والتقدير ودائما الى الامام




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد المصرى
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات: 1534

مُساهمةموضوع: رد: جميع ولايات الجزائر   الجمعة 27 أغسطس - 6:59

اخى الغالى ابن النيل

تسلم ياغالى على المعلومات المفيدة

التى تقدمها لنا عن ولايات الدولة الشقيقة

الجزائر تسلم ياغالى ولك منى كل التحية والتقدير




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد المصرى
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات: 1534

مُساهمةموضوع: رد: جميع ولايات الجزائر   الجمعة 27 أغسطس - 7:02

اخى الغالى ابن النيل

تسلم ياغالى على المعلومات المفيدة

التى تقدمها لنا عن ولايات الدولة الشقيقة

الجزائر تسلم ياغالى ولك منى كل التحية والتقدير




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد المصرى
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات: 1534

مُساهمةموضوع: رد: جميع ولايات الجزائر   الجمعة 27 أغسطس - 7:03

اخى الغالى ابن النيل

تسلم ياغالى على المعلومات المفيدة

التى تقدمها لنا عن ولايات الدولة الشقيقة

الجزائر تسلم ياغالى ولك منى كل التحية والتقدير




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن النيل
المراقب العام


عدد المساهمات: 3515
السرطان العمر: 28

مُساهمةموضوع: رد: جميع ولايات الجزائر   الجمعة 27 أغسطس - 9:14

اخى الغالى ابو حسام
مرورك اسعدنى وعطر صفحتى
جزاك الله خيرا اخى الغالى




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن النيل
المراقب العام


عدد المساهمات: 3515
السرطان العمر: 28

مُساهمةموضوع: ولايات : مستغانم/ المسيلة/معسكر/ورقلة   الجمعة 27 أغسطس - 12:24

ولاية مستغانم



مستغانم



المساحة 2269 كم²
السكان
العدد 746947 [1] نسمة

الكثافة السكانية 329/كم²
أرقام
رمز الولاية 27
الترقيم الهاتفي 045
عدد الدوائر 10
عدد البلديات 32
الرمز البريدي 27000




تقع ولايـة مستغانم في الشمال الغربي من الجزائر وتغطي مساحة قدرها 2269 كلم² يحدها من:
• الشرق: ولايتي الشلف وغليزان
• الجنوب: ولايتي غليزان ومعسكر
• الغرب: ولايتي معسكر ووهران
• الشمال: البحر الأبيض المتوسط.
المناخ
مناخ الولاية يتميز بمناخ شبه قاري ذو شتاء معتدل بمغياثية تتراوح بين 350 ملم إلى 400 ملم في مرتفعات جبال الظـهرة.
التضاريس
تضاريس الولاية تنقسم إلى 4 مناطق لجهتين أساسيتين هما: - الهضاب: السهول المنخفضة للمنطقة الغربية وهضاب مستغانم - الظـهرة: جبال الظهرة وسهول المنطقة الشرقية.
السكان
بلغ عدد سكان الولاية حسب آخر الإحصاءات حوالي 704.000 نسمة.
التقسيم الإداري
تقسم ولاية مستغانم إداريا إلى 10 دوائـر و 32 بلدية حسب الجدول التالــي:
الدائــرة البلديات الرقم
مستغانم مستغانم 01
حاسي مماش حاسي مماش، ستيدية، مزغران 02
عين تادلس عين تادلس، الصور، سيدي بلعطار، واد الخير 03
بوقيرات بوقيرات، سيرات، السوافلية، الصفصاف 04
سيدي علي سيدي علي، تازقايت، أولاد مع الله 05
عشعاشة عشعاشة، نقمارية، خضرة، أولاد بوغالم 06
عين النويصي عين النويصي، فرناكة، الحسيان 07
ماسرى ماسرى، منصورة، الطواهرية، عين سيدي شريف 08
سيدي لخضر سيدي لخضر، حجاج، بن عبد المالك رمضان 09
خير الدين خير الدين، صيادة، عين بودينار 10
المزروعات
المساحة (هكتار) طبيعة الأرض الحبوب، البقوليات، الخضروات.. إلخ 115.879 خاصة بالزرع الكروم، الحمضيات، الفواكه المختلفة... إلخ 15.300 زراعة الأشجار الفلاحة: يعتمد اقتصاد الولاية خاصة على القطاع الفلاحي والذي يتميز بإمكانات هائلة التي يمكن أن تلعب دورا هاما في التنمبة الاقتصادية للولاية.حيث تقدر مساحة الأراضي الفلاحية بحوالي 143689 هكتار منها 131.179 هكتار صالحة للزراعة. الغابات: تقدر مساحة الغابات بالولاية حوالي 32256,31 هكتار أي نسبة 14,21 من المساحة الإجمالية.
الصيد
يزخر الساحل المستغانمي بثروة سمكية هائلة إلا أن الإنتاج السنوي والمقدر بـ 3000 طن سنويا يوضح لنا عدم الاستغلال الجيد لهذه الثروة وهذا راجع لنقص الإمكانات المادية الخاصة بالصيد وكذلك الهياكل القاعدية للصيد. وتقوم الدولة ببناء ميناء جديد لتنشيط هذا القطاع لكن الأشغال متوقفة به حاليا.
موانئ مستغانم
الميناء الجوي
لولاية مستغانم مطار بمدرج رئيسي (1300 م * 45 م) ومدرج ثانوي (700م * 30 م).
الميناء البحري لمستغانم
طاقة استيعابه 1.800.000 طن
• الاقتصادية: 1.373,5 متر خطي
• الصيد:4, 302 متر خطي
الهياكل القاعدية
تحتوي الولاية على هياكل قاعدية اقتصادية هامة منها ميناء مستغانم وشبكة طرقات حديثة حوالي 1617 كلم والتي يمكن أن تلعب دورا هاما في التنمية الاقتصادية على مستوى الجهة خاصة ولايات (معسكر، غليزان وتيارت).
الشباب والرياضة
يمثل الشباب الأقل من 35 سنة 74.35%. لكن الهياكل القاعدية الخاصة بالشبيبة لا تكفي لتستقبل مجمل النشاطات الشبانية والرياضية رغم توفر ملعب لكرة القدم ومركز ثقافي لكل بلدية
• فضاءات اللعب : 67
• ملاعب بلدية : 36
• مراكز العطل : 21
• مراكز ثقافية : 30. مركز أشبال نوفمبر 94 باستيديا به نشاطات عديدة احياء مناسبات وطنية والدينية، تدريس تلاميد مقبلين بكالوريا محو امية نادي للإنترنت نادي للبيئة مكتبة تاريخ الجزائر جغرافية الجزائر فضاء مواطنة، الاخصائية نفسانية والخ
• دار الشباب : 06
• مركز تسلية العلمية الكائن بصلامندر وبه نشطات كثيرة رياضية وفنية ثقافية العب لاطفال وبه نادي صحى للشباب وفي اخر الاسبوع ياتي اليه كثير من عائلات لتقضي وقت ممتع فيه.
المواقع التاريخية
• قصر الباي محمد الكبير
• موقع ما قبل التاريخ
• أولاد بوغالم
• حي الدرب
• دار القايد ودار القاضي
• مسجد بدر (الكنيسة قديما)
• موقع برج محال (مستغانم)
• طاحونة خروبة
• المسجد الكبير (مستغانم)
• cap ivi بن عبد المالك رمضان
• حي طبانة (المدينة القديمة)
• مغرة الزيتون بن عبد المالك رمضان
• حي تجديت (مستغانم)
• وادي اليهود ووادي قرقرا (ب ع رمضان)
• الأبواب الأربعة (مستغانم)
• وادي مصطفى سيدي علي
• أسوار المدينة (مستغانم)
• مسجد سيدي يحيى


ولاية المسيلة



المساحة 18075 كم²
السكان
العدد 611870 نسمة
الكثافة السكانية 57.31/كم²
أرقام
رمز الولاية 28
الترقيم الهاتفي 035 ,030
عدد الدوائر 15
عدد البلديات 48
الرمز البريدي 28000



انبثقت عن التقسيم الإداري لعام 1974 والذي بموجبه أصبح في الجزائر 31 ولاية بعد أن كانت هناك 15 ولاية، كانت قبل هذا التاريخ تابعة لولاية سطيف شأنها شان ولاية بجاية وولاية برج بوعريريج أما بوسعادة وسيدي عيسىو عين الحجل فكانتا تابعتين للتيطري (المدية) التي أصبحت بدورها ولاية سنة 1984.
ولاية مسيلة هي نقطة وصل بين الشرق والغرب والشمال والجنوب، ويعتبر السيد رشيد أكتوف أول والي لها.يحدها شمالأ ولايتي سطيف وبرج بوعريريج ومن الغرب ولاية البويرة وولاية المدية ومن الجنوب ولاية الجلفة وولاية بسكرة أما شرقا فتحدها ولاية باتنة.
مناخها قاري وهي مركز وسط بين التل والصحراء. ومعظم الولاية مستوية يبلغ ارتفاعها من 200 ال 300 م فوق سطح البحر. تلقب بعاصمة الحضنة التي كانت عبارة عن مملكة بربرية مستقلة في عهد الرومان ولقبت بهذا الاسم لاحتضانها بين سلسلتي الأطلس التلي والأطلس الصحراوي.



] أبناء المنطقة
السياسة
• محمد بوضياف - رئيس دولة سابق
• محمد الصالح يحياوي - عضو مجلس الثورة في عهد الرئيس بومدين، وزير سابقا.
• عبد الرحمان بلعياط - عضو في جبهة التحرير الوطني ووزير الصناعة سابقا
• عبد المجيد اعلاهم - مدير التشريفات في عهد الرئيس هواري بومدين
• الدكتور رشيد بن عيسى - وزير الفلاحة حاليا
• إسماعيل ميمون - وزير الصيد حاليا
• عز الدين ميهوبي - كاتب الدولة المكلف بالاتصال سابق
• مبارك خلفة - الأمين العام للمنظمة أبناء المجاهدين
• زهية بن عروس - سيناتور في مجلس الأمة الثلث الرئاسي.
• ياسين غصبان مهندس صوت .
الإعلام
• خديجة بن قنة - مذيعة في قناة الجزيرة
• عبد القادر مام - صحفي مستقل يعمل متعاونا مع قناة الجزيرة
• بلقاسم مام - معد نشرة الثامنة في الأرضية
• مسعود دشيشة - صحفي في التلفزيون الجزائري القسم الرياضي.
• عبد الرحمن قروش مخرج اذاعي ومقدم حصص منها ضيف وحوار اذاعة المسيلة الجهوية.
• ناجح مخلوف مخرج إذاعي ومعد ومقدم برامج فكرية إجتماعية .
• بلهادي رمضان مدير الإنتاج في التلفزيون الجزائري
الثقافة
• محمد الأخضر حمينة - مخرج وممثل وكاتب حوار سينمائي ويعتبر أول عربي يحصل على جائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان الفرنسي عام 1975 عن فيلمه وقائع سنيين الجمر
• عبد العزيز دخان - بروفيسور و عالم الحديث النبوي و المؤلف المعروف في مجال الحديث النبوي و علومه و التأريخ الإسلامي
• شريط عيسى -كاتب سيناريو من أعماله سيناريو عمارة الحاج لخضر1 وصاحب جائزة الفنك الذهبي2008
• لخضر فلوس- من كبار الشعراء في الوطن العربي وصاحب دواويين منها ديوان زهور الأقحوان
• لخضر بوخرص - من كبار الممثلين في الجزائر له عدة اعمال كوميدية
قائمة دوائر المسيلة
• أولاد دراج / البراكتية (المهادة)_ العوايز _المطارفة_السوامع_المعاضيد
• الخبانة / الخبانة - مسيف - الحوامد -
• الشلال / الشلال - المعاريف -
• بن سرور /بن سرور - الزرزور - محمد بوضياف -
• عين الملح / عين الملح - عين فارس - بئر الفضة - عين سيدي امحمد
• امجدل / امجدل -
• جبل امساعد / جبل مساعد - سليم -
• مقرة / برهوم-مقرة - بلعائبة - الدهاهنة - عين الخصراء
• سيدي عيسى / سيدي عيسى - بني يلمان-ونوغة
• عين الحجل / عين الحجل - سيدي هجرس - بوطي السايح
• حمام الضلعة/ أولاد منصور - تارمونت
اهم المدن
مدينة سلمان

تقع شرق الولاية ب 22كلم خامس أكبر مدينة بعد عاصمة الولاية ومدينة بو سعادة ومدينة مقرة ومدينة سيدي عيسى تتميز ب تراثها العريق واثارها الرومانية والمسماة ب (الخربة) غرب قرية المهادة هده الأخيرة المتواجد بها جامع الصادق مهدي المتميز بمعماره الفريد.إضافة إلى وجود معتقل الجرف التاريخي غرب المدينة ب 1.5كلم. ويتواجد بها مصنع للاجر.ومصنع للنسيج طور الإنشاء. هدا ويعتمد سكان المدينة على التجارة ونقل البضائع والفلاحة
بني يلمان
وهي تقع في شمال الولاية عدد سكانها أكثر من 8000 نسمة، كانت قلعة على مر الزمن أسسها يلمان بن محمد الشريف والذي تنتشر ذريته في الكثير من مناطق الوطن الجزائر وخارجه، ولدت بني يلمان أعلام كثر وقد درسوا ود1رسوا بالزاوية الصديقية بالقصبة منهم علي بن عمر بن عثمان الطولقي، إبراهيم النفطي أمحمد بن أحمد زروق التريعي، الطاهر بن تريعة اليلماني، وعلماء عائلة بن حالة، وسيدي مخلوف العلامة أبو راس الرحالة المشهور الامام الداودي الذي وقف في وجه الشيعة الفطميين وخليفة بن إبراهيم بن يلمان، موسى بن عمرا نبن يلمان، سيدي محمد الهواري بن عبد الحليم بن عبد العظيم بن يلمان بن امحمد دفين وهران... وهم من الامزيغ الشجعان الذين وقفوا امام الهلالين ولم يتنازلو عن ارضهم وحمو قاعة الحمادين للاكثر من 90 عام
مدينة عين الريش
عين الريش مدينة قديمة يعود أصل تسميتها إلى العين التي كانت تحوم بها الطيور مخلفة الأرياش فيعتقد الجميع انعا عين تخرج منها الريش تقع مدينة عين الريش بالجنوب الغربي لولاية المسيلة وهي منطقة فلاحية رعوية تبعد عن مقر الولاية بحوالي 140 كم. وتعتبر منطقة عين الريش الممون الرئيسي للسوق الوطنية بمادة الجزر ذات النوعية الجيدة وتزود السوق الوطنية أيضا بأحسن وأجود نواع اللحوم الحمراء
ومن الميزات التي تنفرد بها عين الريش بوابة جبل بوكحيل هو احتضانها للثورة، وباعتبارها مدخلا لجبل بوكحيل فقد شهدت أقوى وأعتى المعارك على غرار معركة جبل ثامر التي قادها العقيدين عميروش والحواس. المعركة التي تكبد فيها العدو خسائر جسيمة في الأرواح والعتاد ولا تزال إلى اليوم معالم المعركة وبقايا مزنجرات العدو وطائراته تشهد على ذلك. فقد صمدت ثلة قليلة من المجاهدين رفقة العقيدين ولقنو العدو درسا لن ينساه وثبتوا في المعركة التي دامت طويلا حتى سقطوا شهداء.
السياحة
1. قلعة بنى حماد التي تبعد عن الولاية ب28 كلم وبالضبط ب بلدية المعاضيد حيث تأسست القلعة عا1007 م التي أسسها حماد بن بلكين الصنهاجي والتي كانت العاصمة الأولى للدولة الحمادية وأقيمت على سفوح سلسلة جبال الحضنه (1847 م) وهي تقع ببلدية المعاضيد 24كلم شمال شرق الولاية وهي مصنفة من طرف منظمة اليونسكو كما وجد في المسيلة نحوت قديمة تعود إلى العصر الحجري.
.
1. مدينة بوسعادة السياحية تحتوي على معالم سياحية كبيرة كما تعتبر مكة الفنانين كما قال عنها نصر الدين دينية ولإحصائيات رسمية يأتي لمدينة بوسعادة ما لا يقل عن 10000 سائح.
1. قصبة بني يلمان التي تعود إلى المؤسس الأول يلمان بن محمد الادريسي الحسني، وقد بناها يلمان في القرن الرابع الهجري، وهي تقدم قصبة الجزائر العاصمة بأكثر من أربعين سنة
1. مدينة كهوف سي موسى ببني يلمان وهي مدينة رومانية عمرها أكثر 3700سنة وزهي مبنية علة قمة جبل كالقصبة تماما غير أن القصبة تعتبر عمارة إسلامية وهذه مدينة رومانية
2. أم الأصنا ببني يلمان وهي مدينة رومانية وقديمة جدا
3. مدينة برهوم تبعد عن الولاية بحوالي:50كلم شرقا.
4. مدينة عين اغراب(جبل امساعد) وتبعد حوالي 100 كلم جنوبا
5. مدينة عين الملح وتبعد عن الولاية حوالي 120 كلم جنوبا
6. زاوية الهامل مركز اشعاع فكري وحضاري تبعد عن الولاية بحوالي 80 كلم جنوبا
7. المدينة الأثرية الرومانية (اراس) تقع ببلدية تارمونت حاليا مؤهلة لتكون منطقة سياخية لما تحتويه من اثار رومانية.اجريت عليه حفريات خلال فترين. الأولى سنة 1934 و الثانية سنة 1936 من قبل المهندس الفرنسي - ماصيرا وقد قام بعد هده الحفريات بتقرير متكامل عن هده الابحاث لمعالم هده المدينة الأثرية يوجد التقرير لدى الجمعية الثقافية للاثار الرومانية لبلدية تارمونت
8. سد القصب الواقع شمال العاصمة المسيلة والذي يعد أقدم وأكبر السدود التي خلفها الاستعمار الفرسي في الجزائر والذي يحتوي أنواع كثيرة من السمك ويعد المنبع الأساسي والأول الذي يعتمد عليه في سقي الأراضي مبتدأ من حي بوخميسة وأولاد سلامة شمالا إلا حي مزرير وسد الغابة جنوبا
9. بلدية أولاد عدي لقبالة(العوايز)تقع هده المدينة شرق ولاية المسيلة على الطريق الوطني رقم 41 تابعة لدائرة أولاد دراج يبغ عدد سكانها حوالي 36000ن
الفلاحة
تعتبر الولاية فلاحية بالدرجة الأولى ويعتبر إقليم المعذر ببوسعادة 60 كلم عن مقر الولاية وبلدية المعاريف 45 كلم عن مقر الولاية من أكبر المناطق الفلاحية بولاية المسيلة والقطر الجزائري ككل حيث انه شهد دعما كبيرا ايام الثورة الزراعية وتحت رعاية سامية من الرئيس الراحل بومدين ومن أهم محاصيل هدا الإقليم الجزر واللفت والبطاطاوالخس والقرنبيط ومن الفواكه المشمش والرمان والعنب والخوخ والتفاح كتجربة جديدة بالإضافة إلى أنواع أخرى.
ويعتبر القمح والشعير من أهم محاصيل ولاية المسيلة الزراعية بالإضافة إلى اصناف كثيرة من الفواكه كالمشمش بمنطقة مسيف والرمان بمنطقة تارمونت،وكذا تمتاز بمناطقها الرعوية حيث تشتهر بتربيتها للإغنام كما تشتهر بلدية مسيف الغنية بالمنتوجات الزراعية المتنوعة والتي تعتبر الرائدة في هذا الميدان حيث توجد بها أكبر مزرعة لشركة كوسيدار التي تتخصص في إنتاج القطن الخضر والفواكه وتبعد عن مقر الولاية بنحو97كلم، اولاد دراج تبعد عن الولاية 20 كم من اهم القرى بها قرية الجلايل... بوجلال جمال الدين





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن النيل
المراقب العام


عدد المساهمات: 3515
السرطان العمر: 28

مُساهمةموضوع: رد: جميع ولايات الجزائر   الجمعة 27 أغسطس - 12:33


ولاية معسكر


معسكر


المساحة 5.135 كم²
السكان
العدد 738.570 نسمة
الكثافة السكانية 144/كم²
أرقام
رمز الولاية 29
الترقيم الهاتفي 045
عدد الدوائر 16
عدد البلديات 47
الرمز البريدي 29000




ولاية معسكرأو ماتسمى بمدينة الامير عبد القادر هي إحدى ولايات الجزائر.
مساحتها: تقدر مساحة ولاية معسكر بـ 5.135كلم2 عدد سكانها: يبلغ عدد سكانها 800.000 نسمة موزعين على 47 بلدية بكبلاثافة سكانية تقدر بـ 169/كلم2 تقع ولاية معسكر في شمال غرب الجزائر على بعد 361 كلم من العاصمة، فهي تربط مختلف ولايات الغرب والجنوب الغربي بحيث يمكن الوصول إليها عن طريق البر والجو والسكة الحديدية
برا من الجزائر العاصمة عبر غليزان (الطريق الوطني رقم04 والطريق الوطني رقم 07)، من وهران عبر سيق (ط. و. 06) من سيدي بلعباس عبر بوحنيفية (الطريق الوطني رقم 17)، من مستغانم عبر المحمدية (الطريق الوطني رقم 17)، من سعيدة عبر(الطريق الوطني رقم 07) .
فهي بذلك تحتل موقعا إستراتجيا ممتازا، اقتصاديا وتجاريا.و يحدها من الشرق ولاية تيارت وولاية غليزان ومن الغرب سيدي بلعباس ومن شمال ولاية وهران وولاية مستغانم ومن الجنوب ولاية سعيدة.
المناخ
يسود ولاية معسكر مناخ متوسطي (مناخ البحر الأبيض المتوسط) وهو نصف جاف مناخ قاري بارد وممطر شتاءا وحار صفيا مع سقوط الثلوج ببعض المناطق التي تبلغ علوها عن سطح البحر 800 متر وذلك في جبال بني شقران وعوف البرج.كما تجدر بنا الإشارة إلي أن متوسط الأمطارا المتساقطة هي في حدود 300 مم خلال السنة. اما بالنسبة للعشرية الأخيرة لم تتجاوز 240مم.
الغطاء النباتي والثروة الحيوانية
تتميز ولاية معسكر بكثرة السهول والغابات والجبال والوديان، التي أكسبتها حلة طبيعية متناسقة كفيلة بجعلها منطقة غنية بالمنتجات السياحية المناخية مثل التجوال في الطبيعة والتخييم والصيد البري والصيد في السدود والرياضة الجبلية، حيث تكسوا الولاية ثروة غابية تتربع على مساحة 95687 هكتار تتوزع على جبال بني شقران، جبال عوف، أهمها غابة " نسمط" (بدائرة هاشم) وغابة "اسطمبول" (بدائرة بوحنيفية)، وغابة "تيمكسي" (بدائرة وادي الأبطال)...إلخ.
وبها محمية طبيعية تقع ببلدية "مقطع دوز" والتي تتربع على مساحة 19000 هكتار، بها عدة أنواع من الحيوانات منها: الوز الرمادي، البط، النحام، مما دفع بالمسؤولين إلى إنشاء مركز تربية طيور الصيد يتربع على مساحة 7500 هكتار، وتربى فيه الحيوانات مثل طيور الحجل والسمان والبطج والنحام الوردي.
تتكون الثروة الغابية من: في معسكر هناك عدة غابات أشهرها - غابة الزقر. - غابة خسيبية. - غابة غريس.
ـ أشجار الأرز. ـ أشجار الكاليتوس. ـ أشجار الصنوبر. ـ أشجار البلوط. ـ أشجار الفلين.
وتعيش بها عدة حيوانات وطيور منها: الخنزير البري، دجاج الأرض، الحجل، غزال الجبال، البط الأخضر، الأرانب.
كما يتوسط بعض مدن الولاية حدائق غنية بنباتاتها، جميلة في تصميمها نذكر منها حديقة باستور بمعسكر، حديقة المحمدية...الخ.
تضاف إلى هذه المعالم السدود منها سد "فرقوق" (محمدية)، سد "أوزغت" (عين فكان)، سد "الشرفة" (سيق)، وسد بوحنيفية.
السياحة الحموية
تجاوزت سمعة بوحنيفية، مدينة الحمامات، الحدود الوطنية نظرا لنوعية مياهها الحموية العالية التي تشتهر باستعمالاتها العلاجية في العديد من الأمراض كما أنها مناسبة للاستعمال والراحة.
الرومان هم أول من إستغل الثروة الحموية للمدينة حيث بنو مدينتهم أكواسيرانس والتي هي اليوم عبارة عن أطلال.
المياه الحموية لبوحنيفية غنية بغاز الكربون وهي تنقسم إلى ثلاثة أنواع (حسب المنبع):
ـ مياه حموية إشعاعية كربوناتية كلسية، معدنية بدرجة حرارة تتراوح بين 63 و 70. ـ مياه حموية إشعاعية كربوناتية كلسية، معدنية بدرجة حرارة تتراوح بين 45 و 52 درجة. ـ مياه حموية كلور مكبرتة سودية منغنيزية بدرجة حرارة 20 درجة.
تتميز هذه المياه بخاصية علاج أمراض المفاصل بإختلافها وأمراض الجهاز التناسلي وأمراض الجهاز الهضمي ومشاكل صحية أخرى مثل البدانة، الأمراض الجلدية، الأمراض العصبية.
كما يوجد بولاية معسكر منابع حموية أخرى مستعملة في حالتها الطبيعية مثل منبع عين الحمام ببوحنيفية ومنبع سيدي مبارك ببوهني (الطريق الوطني رقم رقم 04، الجزء الرابط بين سيق والمحمدية) وتتوفر المدينة الحموية على عدة تجهيزات فندقية وصحية وحمامات.

ولاية ورقلة

ورقلة



المساحة 163233 كلم2 كم²
السكان
العدد 600الف نسمة نسمة
الكثافة السكانية اقل من 02ن/كم المربع الواحد/كم²
أرقام
رمز الولاية 30
الترقيم الهاتفي 029
عدد الدوائر {{{الدوائر}}}
عدد البلديات 21
الرمز البريدي {{{الرمز البريدي}}}




وهي أحد أهم الولايات الجزائرية لانها مصدر الثروة للجزائر سميت نسبة لمدينة ورقلة والتي سكنت منذ فجر التاريخ والتي شكلت العاصمة الإقليمية للجنوب الشرقي منذ الفترة العثمانية. سميت ولاية الواحات إبان الاستقلال وضمت جميع مدن الجنوب الشرقي من الأغواط شمالا إلى تمنراست جنوبا لتكتفي بعد التقسيم الإداري لعام 1984 بثلاث مدن كبرى هي ورقلة عاصمة الولاية وحاسي مسعود القطب الصناعي وتقرت التي تعتبر قطبا هاما من أقطاب التجارة. تبعد عن العاصمة الجزائرية ب 820 كلم.
أهم البلديات
ورقلة، الرويسات، حاسي مسعود، البرمة، زاوية العابدية،عين البيضاء، سيدي خويلد، حاسي بن عبد الله، انقوسة، الحجيرة, العالية، سيدي سليمان، الطيبات، تقرت، تماسين، المنقر، تبسبست، النزلة، بلدة عمر، مقارين
المعطيات الجغرافية
حوض ورقلة

يقع حوض ورقلــة في الجنوب الشرقي للجزائر وهو جزء من المنخفض الصحراوي الكبير، يبلغ طوله 30 كلم، وعرضه يتراوح بين 12 و 18 كلم. وارتفاعه بين 103 و 150 م فوق مستوى سطح البحر، يمتد بين هضبتين، الأولى تحّده من الغرب، ارتفاعها 230م، والثانية من الشرق بارتفاع يناهز 160م. وهي متصلة برمال العرق الشرقي الكبير.
• واحـة ورقـلة:
ورقـلة واحة رائعة الجمال، تحيط بساتين النخيل بالمدينة القديمة (القصر العتيق)، تعتبر ورقلة هبة وادي مية بفضل مجاريه الباطنية التي توفّر مياه جوفية هائلة. و قد عرفت أهمية وادي مـيّة منذ القدم ولعل ابن خلدون كان يقصد وادي ميّة فيما كتبه :
و ينبع مع النهر من فوهته نهر كبير ينحدر ذاهبا إلى بوده ثم بعدها إلى ثمطيت ويسمى لهذا العهد كـير، عليه قصورها ثم يمر إلى أن يصب في القفار ويروغ في قفارها ويغور في رمالها، قصر ذات نخل تسمى "واركلان" (تاريخ ابن خلدون ج6 ص 212-213)
المناخ
• درجة الحرارة :

مناخ منطقة ورقلة، صحراوي جاف، ودرجات الحرارة بها مرتفعة صيفا حيث تتجاوز (41°) في المتوسط، وتنخفض شتاء ،و لاسيما أثناء الليل، فالمناخ هنا قاري يتميز بفوارق حرارية،(يومية وفصلية) معتبرة، تصل إلى حدود (30°)مئوية.
الأمطار :
مناخ ورقلة يتميز بندرة الأمطار (49 مم) في المتوسط وهي كغيرها من المناطق الصحراوية، تفتقر للغطاء النباتي الطبيعي، ولكنها بالمقابل غنية ببساتين النخيل ،فهي واحة بديعة المناظر.
• الرياح الموسمية :
تهب على ورقلة عواصف رمليــة موسمية بين شهري (فبراير وأفريل)،و تبلغ ذروتها في شهر مارس، وغالبا ما تتسبب في خسائر فادحة تصيب الزرع والماشية، ويبدأ الجو في التحسن ابتدأ من شهر سبتمبر عندما يتغير اتجاه الرياح ،لتصبح شمالية شرقية، وهي معروفة محليا باسم (البحـري)، وهي غالبا ما تكون محملة بشيء من الرطوبة فتعمل على تلطيف الجو ولاسيما ليلا. ويرحب سكان المنطقة كثيرا بهذه الرياح فهي تساعد على تلقيح أشجار نخيلهم، كما يرحبون بالحرارة أثناء النهار لكونها عاملا أساسيا في نضج تمارها.
صفحات من تاريخ ورقلة
عصور ما قبل التاريخ

يعتمد التاريخ البشري في عصور ما قبل التاريخ على وجه الخصوص، على علم الآثار وأبحاثه ومكتشفاته الأثرية، وكان نصيب منطقة ورقلة منه غير قليل حيث تم اكتشاف العديد من المخلفات الأثرية في عدد من المواقع أو الحقول الأثرية مثل : حقل حاسي مويلح، وعرق التوارق، عرق تسيرة، قارة كريمة وبرج ملالة........و غيرها من المواقع الأثرية. وقد دلّت الحفريات على أن الإنسان ظهر في منطقة ورقلة في الحقبة الأولى من البلاستوسين، حيث مرت بالصحراء ظروف مناخية متقلبة جعلت من الصحراء القاحلة الآن، جنة خضراء، غنية بالبحيرات والأنهار لمئات الآلاف من السنين. ثم أعقبت ذلك موجة من الجفاف امتدت كذلك آلافا عديدة من السنين. لقد حدث هذا التعاقب خمس مرات خلال الحقبة المذكورة (البلاستوسين). وتستند معرفتنا عن العصر الحجري القديم الأوسط والحديث (من 50 إلى 35ألف سنة) في منطقة ورقلة، على ما قدمته لنا بعض الحفريات المنهجية من معلومات وأدوات ترجع لهذه الفترة، وما عثر عليه، كان نتيجة لعمليات المسح الأولية (ملتقطات سطحية). ويدل الظهور المبكّر ووفرة الأدوات الحجرية الهلالية الدقيقة، وحجر الرحى في مناطق شاسعة من الصحراء الكبرى، على أن الزراعة بدأت قبل أن تبدأ موجة الجفاف الحديثة التي أدت إلى ظهور الصحراء بشكلها وصورتها التي نعرفها اليوم.
و هنا لا بد لنا من الاعتماد على أبحاث العلماء المختصين، الذين انكبوا على دراسة آثار الإنسان في هذه المنطقة فقد دلت الأبحاث التي أجريت في حوض رقلـة أن هذه المنطقة كانت عامرة بالسكان منذ أقدم العصور البشرية، استنادا إلى المخلفات التي عثروا عليها، من أدوات وأسلحة حجرية والتي يمكن تصنيفها إلى نفس المراحل العالمية.

o في الثمانيات من القرن العشرين ثم اكتشاف العديد من الأدوات والأسلحة ورؤوس السهام تعود للعصر الحجري القديم (le Paléolithique) في حوض عرق التوارق 20كلم جنوب مدينة ورقلة الحالية، عمر هذه الأدوات يتراوح بين 200ألف و 100ألف سنة، وهي معروضة في متحف باردو بالجزائر العاصمة.
o كما تم اكتشاف مجموعة كبيرة من الأدوات تعود إلى العصر الحجري الحديث والعصر الحجري الأخير Le Néolithique و L’Epipaléolithique، في كل من حوض الحمراية وبرج ملالة ومنقش والآبار القديمة ومنطقة البيضة المزخرفة وفي البيضتين وحاسي مويلح وحاسي الحجر.
o بالإضافة إلى أدوات حجرية أخرى اكتشفت في برج ملالة يتراوح عمرها بين 3750 و 2400 سنة وأدوات أخرى اكتشفت في الحقل المسمى الكثبان Les dunes أو (القنيفيدة)، يناهز عمرها 5400سنة.
جذور سكان ورقلة التاريخية
إبان الألفية التاسعة قبل الميلاد، ظهر بالمنطقة الصحراوية، جنس من البشر قريبون أنتربولوجيا من سكان شمال أفريقيا الحاليين، ومن المحتمل أن هذا الإنسان الأول الذي أطلق عليه اسم " قفصي Capsien) " ) نسبة لقفصة أو بالأحرى Capsa وهو الاسم القديم لقفصة الحالية في تونس. ويعتقد أن الحضارة القفصية La civilisation capsienne قادمة من بعيد، ولا يمكننا تحديد أصولها بدقة ويعتقد أنهم من أصل شرقي، شكلوا إحدى مكونات العرق الأمازيغي، انتشروا في البداية في الناحية الشرقية والوسطى، ثم امتدوا نحو الصحراء.هذه المنطقة التي أثريت بروافد بشرية أخرى قادمة من الجنوب فقد تم اكتشاف هياكل عظمية في مدافن وقبور، أثبت البحث العلمي المتقدم أنها لسكان زنوج نزحوا من الجنوب على أثر الجفاف الذي اجتاح الصحراء الكبرى منذ الألفية الثالثة. وظلت هذه الموجات البشرية تفد حتى الألفية الثانية. و لعل الغرامنتيون أسلافنا هم أول من عمّر هذه الأصقاع منذ ما يزيد عن سبعة آلاف سنة ولكن تاريخ ورقلة ارتباط بقبيلة بني وركلان البربرية.
السياحة في ورقلة
لعل الحضارات والأحداث التي تعاقبت على منطقة ورقلة قد أكسبتها ميزة سياحية فاصلة بما ظل من الشواهد والآثار والمعالم والتي منها قصر ورقلة(القصبة القديمة) وقصر تماسين وسدراته وكذلك لالة كريمة وبرج ملالة وقصر سيدي خويلد وقصر تقرت، قبر الملوك وبرج ديفيك وغيرها من المعالم السياحية والتاريخية كالمتاحف والبحيرات والحمامات والينابيع الطبيعية الاستشفائية، كما تزخر ورقلة بالمرافق السياحية والترفيهية كالفنادق والمطاعم والمخيمات السياحية والوكالات السياحية العمومية والخاصة.إلها أنها ما زالت بعيدة عن التطور السياحي الذي يجعلها رائدة في هاذا المجال





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن النيل
المراقب العام


عدد المساهمات: 3515
السرطان العمر: 28

مُساهمةموضوع: وهران/البيض/إليزى/بومرداس/الطارف/تندوف/تسمسيلت/الوادى/خنشلة    الجمعة 27 أغسطس - 14:10

ولاية وهران

رمز الولاية
31
رمز المنطقة
+213 (0) 41
الادارة
الدوائر
9
البلديات
26
الإحصائيات الأساسية
المنطقة 2,121 كم² (819 sq mi)

السكان 1,443,052 نسمة (2008)

الكثافة
{{{كثافة1}}}/كم² ({{{كثافة2}}}/sq mi)
}}
ولاية وهران هي ولاية تتواجد في الغرب الجزائري وعاصمتها هي مدينة وهران. تجاورها ولايات :
• مستغانم من الشرق
• معسكر من الجنوب الشرقي
• سيدي بلعباس من الجنوب
• وعين تموشنت من الغرب
نشأت الولاية من التقسيم الاستعماري للمنطقة بتسمية مقاطعة وهران. واستمر الأمر حتى سنة 1968 لتحمل صفة ولاية. وفي إعادة التقسيم لسنة 1974، حصلت الولاية على شكلها الحالي بعد اقتطاع أراضي لصالح ولاية سيدي بلعباس المستحدثة آنذاك.
ومن بين أهم الآثار الموجودة في المدينة هي قلعة -سانتا كروز- وهي عبارة عن قلعة كبيرة تقع في أعلى جبل في المدينة وهو جبل -مرجاجو- بناها الإسبان في القرن 15 لحماية المدينة وهذه القلعة مربوطة مباشرة بالمرسى-الميناء حاليا- عبر إنفاق ومتاهات من الصعب تجاوزها وتشهد هذه القلعة توافد كبيرا للسياح لمعرفة خباياها واسرارها الغامضة خاصة في فصل الصيف الذي يشهد توافدا كبيرا للاجانب. ومن بين المعالم التاريخية لهذه المدينة أيضا، قصر الباي الذي يقع قرب الميناء بمحاذاة جبل مرجاجو ويحوي هذا القصر على معالم تاريخية هامة كونه ليس قصرا فقط ولكن قلعة وحصن في آن واحد.
ان لهذم المدينة شواطئا رائعة وخلابة واجملها واشهرها هو شاطئ مداغ الذي يتميز بطبيعته العذراء الخلابة فكل من زار هذا الشاطئ انبهر لجماله. وقد انطلق في مشروع سياحي ضخم متمثل في منتجع سياحي كبير ستنجزه شركة إيطالية وتدوم مدة الإنجاز فيه 6 سنوات تقريبا ويفسر طول مدة الإنجاز هو حرص الولاية على عدم المساس بمناخ وبيئة هذه المنطقة الي يعول عليها كثيرا لتصبح قطب سياحي هام على مستوى البحر الأبيض المتوسط.
التقسيم الإداري
حسب تقسيم 1984، فإن ولاية وهران تضم 9 دوائر إدارية و 26 بلدية.

الدائرة تضم بلديات
1 وهران
وهران

2 عين الترك
عين الترك - المرسى الكبير - بوسفر - العنصر

3 أرزيو
أرزيو - سيدي بن يبقى

4 بطيوة
بطيوة - عين البية - مرسى الحجاج

5 السانية
السانية - الكرمة - سيدي الشحمي

6 بئر الجير
بئر الجير - حاسي بونيف - حاسي بن عقبة

7 بوتليليس
بوتليليس - مسرغين - الكرمة

8 وادي تليلات
وادي تليلات - طفراوي - البرية - بوفاطيس

9 قديل
قديل - بن فريحة - حاسي مفسوخ

البلديات
1. وهران
2. أرزيو
3. البرية
4. السانية
5. العنصر
6. الكرمة
7. المرسى الكبير
8. بئر الجير
9. بطيوة
10. بن فريحة
11. بوتليليس
12. بوسفر
13. بوفاطيس
14. حاسي بني عقبة
15. حاسي بونيف
16. حاسي مفسوخ
17. سيدي بن يبقى
18. سيديالشحمي
19. طافراوي
20. عين البية
21. عين الترك
22. عين الكرمة
23. قديل
24. مرسى الحجاج
25. مسرغين
26. واد تليلات



ولاية البيض




المساحة 66420.39 كم²
السكان
العدد 236330 نسمة
الكثافة السكانية 4 نسمة/كم²
أرقام
رمز الولاية 32
الترقيم الهاتفي 049
عدد الدوائر 08
عدد البلديات 22
الرمز البريدي 32000
ولاية البيض ولاية جزائرية وعاصمتها مدينة البيض. استحدثت سنة 1984 في إطار التنظيم الجديد، بعد أن كانت جزءا من ولاية سعيدة. تحيط بها الجبال من الجنوب والشمال والشمال الشرقي عدد سكانها حوالي 300 ألف ساكن تضم 22 بلدية و08 دوائر تمتاز ببردها الشديد في الشتاء وحرها في الصيف تجمع بين كونها تطل على الصحراء وكونها تعتبر من مناطق الهضاب العليا التي تتميز بجو بارد جدا تصل درجات الدنيا إلى اقل من 9 درجات مئوية وتساقط كميات ثلوج تجعل من المنطقة تظهر بمنظر خلاب تعتمد على الرعي والزراعة وتزخر المنطقة بالأغنام والماشية ذات الجودة الرفيعة.
الموقع
ولاية البيض جزء لا يتجزأ من منطقة السهوب والسهول المرتفعة في جنوب غرب الجزائر، وهي محدودة بعدة ولايات هي كالتالي :
• في الشمال : ولاية سعيدة وولاية تيارت.
• شرق وجنوب شرق : ولاية الاغواط، ولاية أدرار، ولاية غرداية.
• الغرب والجنوب الغربي : ولاية النعامة، ولاية بشار.
مساحتها هي :71697 كيلومترا مربعا، اي ما يعادل 3 ٪ من التراب الوطني. وعلى المستوى الإداري : الولاية تتكون من 08 دوائر و 22 بلدية
ولديها ثلاث مناطق رئيسية متميزه :
• في الشمال : السهول المرتفعه مربع 8778 كيلومتر
• في المركز : مربع 11846 كيلومتر
• في الجنوب : الصحاري مربع 51073 كيلومتر
المناطق
المنطقة -1 -- (شمال) -- السهول المرتفعه يتألف من 06 البلدات : بوقطب، الخيثر، تيسمولين، الكاف الأحمر، الرقاصة، الشقيق
المنطقة -2 -- (المركز) -- اطلس الصحراوي يتألف من 13 بلدبة : بلدية البيض، بوعلام، سيدي عمر، سيدي طيفور، سيدي سليمان، استيتن، الغاسول الكراكدة، اربوات، عين العراك، الشلالة، المشرية وبوسمغون.
المنطقة -3-- (المركز) -- الصحاري يتألف من 03 البلدات : الأبيض سيدي الشيخ، البنود وبريزينة.
التاريخ والآثار
منطقة البيض ضاربة في التاريخ فالحفريات الموجودة بالمنطقة تدل على أنها كانت مأهولة منذ أمد بعيد، ومن الأماكن التي تتواجد فيها الحفريات والنقوش الحجرية نذكر بلديات : بريزينة، بوسمغون، سيدي أعمر، آرباوات، بوعلام، الكراكدة، الغاسول، الشقيق.
وأهم الحفريات ما اكتشفه الجيولوجي الفرنسي فلاموند flamland سنة 1898 المنشور من طرف الأكاديمية للبحث في الفنون الجميلة بباريس في 12/06/1899. ويأخذ هذا الاكتشاف أهمية بالغة كونه همزة وصل ما بين الحضارة المغاربية القديمة والحضارة الفرعونية متمثلا في رمز اله القوة "أمون".
ومن القصور التي تشهد على البيض في عصر ما قبل الإسلام قصر بوسمغون، والذي يعود بناؤه إلى القرن الثالث الميلادي حسبما تشير إليه بعض الروايات الشعبية. وتبقى العديد من مبانيه قائمة ما سمح بترميمها. بعد انتشار الإسلام في المنطقة، أضيف للقصر مسجد وزاوية هي الزاوية التيجانية.
و يذكر أن قصر استيتن، الواقع جنوب جبل كسال أشهر جبال منطقة البيض، قد بني في فترة ما قبل أنتشار الإسلام. أما قصر الشلالة فبني في القرن التاسع هجري.
بعد الإسلام خضعت المنطقة إلى الدولة الرستمية 776-908 ثم دولة الزيانيين ثم المرينيين.
في عهد الاستعمار الفرنسي كانت تسمى مدينة البيض بـ : جيري فيل Geryville. عرفت المنطقة مقاومات شعبية أهمها ثورات أولاد سيدي الشيخ، لاسيما ثورة الشيخ بوعمامة.
وبعد الاستقلال ضمت البيض إلى ولاية سعيدة وفي سنة 1984 مع التقسيم الإداري صارت البيض ولاية تحمل الرقم 32.



ولاية إليزى

المساحة كم²
السكان
العدد 120.000 نسمة
الكثافة السكانية 05كلم/كم²
أرقام
رمز الولاية 33
الترقيم الهاتفي 029
عدد الدوائر 04
عدد البلديات 6
الرمز البريدي 33000
تقع ولاية اليزي في الجنوب الشرقي للجزائر تبعد عن عاصمة البلاد بي 2000كلم يحده شمال ولاية ورقلة ومن الشرق الجماهيرية الليبية ومن الغرب ولاية تمنراست ومن الجنوب الغربي تمنراست ومن الجنوب دولة النيجر.
تتمركز غالبية السكان بمدينة (جانت) الحدودية وبه ثلاث مدن هي اليزي (عاصمة الولاية) وعين امناس وجانت وبعضا الدوائر الصغرى تتميز بطيبة سكانه وكرمهم للضيف ويعتبر سكانه من من بني حسان







[b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن النيل
المراقب العام


عدد المساهمات: 3515
السرطان العمر: 28

مُساهمةموضوع: رد: جميع ولايات الجزائر   الجمعة 27 أغسطس - 14:18





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن النيل
المراقب العام


عدد المساهمات: 3515
السرطان العمر: 28

مُساهمةموضوع: رد: جميع ولايات الجزائر   الجمعة 27 أغسطس - 14:23

ولاية الوادي

المساحة 44.585. كم²
السكان
العدد 670.000 نسمة
الكثافة السكانية 12.3ن/كم²
أرقام
رمز الولاية 39
الترقيم الهاتفي 032
عدد الدوائر 12
عدد البلديات 30
الرمز البريدي 39000
ولاية الوادي الجزائرية من الولايات التي انبثقت عن التقسيم الإداري لعام 1984. ،وتنقسم إلى منطقتين ذات أصول عرقية مختلفة: منطقة وادي سوف ومنطقة وادي ريغ، عاصمة الولاية هي مدينة الوادي وهي تعرف بمدينة الألف قبة وقبة، كما تعرف أيضا ب:عاصمة الرمال الذهبية.
من أهم شخصياتها الشيخ محمد الأمين العمودي والأستاذ المؤرخ الدكتور أبو القاسم سعد
تقع ولاية الوادي شمال شرق الصحراء الجزائرية، تبعد عن عاصمة البلاد ب630 كلم ويحدها من الشرق الجمهورية التونسية,والجماهيرية الليبية ومن الغرب كل من ولايات ورقلة وبسكرة، ومن الشمال ولايات تبسة خنشلة وبسكرة ومن الجنوب ولاية ورقلة.
تشتهر هذه الولاية بإنتاج التمر وخاصة من نوع دقلة نور والرطب أو ما يدعى بالمنقر. كما يعتبر الزيتون والبطاطا تجربة ناجحة في تنويع المحاصيل الفلاحية العالية الجودة بالمنطقة، إذ أنها تجلب المستثمرين الأجانب من الدول العربية(الإمارات العربية المتحدة، المملكة العربية السعودية) والدول الأوربية (فرنسا، ألمانيا، الدنمارك..). دوائر الولاية: الرقيبة. الوادي. الدبيلة. قمار. البياضة.الرباح.حاسي خليفة.المقرن.جامعة.المغير.اميه ونسه.الطالب العربي.

تاريخ وادي سوف
أصل تسمية وادي سوف** وادي سوف مركبة من كلمتين "وادي" و"سوف"، ويعطي هذا الاسم عدة دلالات تتوافق مع طبيعة المنطقة وخصائصها الاجتماعية والتاريخية.
دلالات الكلمة
- ومعناه وادي الماء الذي كان يجري قديما في شمال شرق سوف، وهو نهر صحراوي قديم غطي مجراه الآن بالرمال، وقد ذكر العوامر أن قبيلة "طرود" العربية لما قدمت للمنطقة في حدود 690هـ/ 1292م أطلقوا عليه اسم الوادي، والذي استمر في الجريان حتى القرن 8هـ/ 14م. - وقيل أن قبيلة طرود لما دخلت هذه الأرض وشاهدت كيف تسوق الرياح التراب في هذه المنطقة، قالوا: إن تراب هذا المحل كالوادي في الجريان لا ينقطع. - كما أن أهل الوادي يتميزون بالنشاط والحيوية، وتتسم حياتهم بالتنقل للتجارة في سفر دائم، فشبهوا بجريان الماء في محله الذي يدعى الوادي.
معنى كلمة سوف
- يربط بعض الباحثين بين سوف وقبيلة مسوفة التارقية البربرية، وما ذكره ابن خلدون، يفيد أن هذه القبيلة مرت بهذه الأرض وفعلت فيها شيئا، فسميت بها، وتوجد الآن بعض المواقع القريبة من بلاد التوارق تحمل اسم سوف أو أسوف و"وادي أسوف" تقع جنوب عين صالح.
- وتنسب إلى كلمة "السيوف" وأصلها كلمة سيف أي "السيف القاطع" وأطلقت على الكثبان الرملية ذات القمم الحادة الشبيهة بالسيف. - لها دلالة جغرافية لارتباطها ببعض الخصائص الطبيعية للمنطقة، ففي اللغة العربية نجد كلمة "السوفة والسائفة" وهي الأرض بين الرمل والجلد، وعندما تثير الريح الرمل تدعى "المسفسفة" وهذا ما جعل أهل سوف يطلقون على الرمل "السافي". - وقيل نسبة إلى "الصوف" لأن أهلها منذ القدم كانوا يلبسون الصوف، وقد كانت مستقرا للعبّاد من أهل التصوف يقصدونها لهدوئها، إضافة إلى أنها كانت موطنا لرجل صاحب علم وحكمة يدعى "ذا السوف" فنسبت إليه. وأول من ذكره بهذا الجمع "وادي سوف" هو الرحالة الأغواطي في حدود 1829، وانتشر على يد الفرنسيين بعد دخولهم للمنطقة.
ما قبل التاريخ:
منذ آلاف الملايين من السنين، كانت منطقة وادي سوف تنتمي جيولوجيا إلى الكتلة القديمة البلورية التي تكونت أثناء العصور الأولى من تاريخ الأرض الجيولوجي، وتتألف هذه الكتلة القديمة من الجرانيت والنيس والميكاشيست والكوارتزيت، وبعد تعرض سلاسلها الجبلية للتعرية اجتاحتها مياه البحار القديمة، فكادت تغمر كامل الرقعة الصحراوية الحالية، ولكن انحسرت المياه أثناء العصر الفحمي. وأثناء عصر الأيوسين(بدء الحياة الحديثة) خلال الزمن الجيولوجي الثالث تعرضت الصحراء لعوامل التعرية الجوية التي أثرت على تضاريسها فطبعتها بطابعها المميز الحالي. وأهم البراهين الدالة على وجود مظاهر الحياة بالصحراء في العصور القديمة:
• وجود الماء والأعشاب الذي وفر أسباب الحياة لعيش الحيوانات مثل فرس الماء والزرافة والفيل، وقد عثر في عام 1957 في شرق حاسي خليفة على هيكل عظمي لفيل الماموث في حالة جيدة.
• وجود غطاء نباتي كثيف في الصحراء بصفة عامة، ويؤكد ابن خلدون في بعض العصور أنهم كانوا يستظلون في ظل الأشجار عند تنقلاتهم من طرابلس إلى الزيبان، ولعل حرق الكاهنة لتلك المناطق إبان الفتح الإسلامي يشير إلى ذلك.
وما يشهد على العصر الحجري في سوف وجود الصوان المسنون والأدوات المختلفة الأنواع والأحجام كرؤوس السهام المصنوعة بدقة ومن مختلف العصور. وفي 2000 ق.م أخذت المنطقة الهيئة التي نعرفها بها الآن من حيث المناخ باختفاء بعض النباتات والحيوانات ماعدا الجمل، الذي بقي يجوب المنطقة طولا وعرضا.
البربر الأمازيع في وادي سوف:
إن ظهور البربر "الأمازيغ" تحدد تاريخيا بنحو 2600 قبل الميلاد، حيث عاشوا في الشمال الافريقي والحدود المتاخمة للصحراء، وقد كان يعيش في الجنوب الشرقي الليبيون الذين تحولوا بمرور الزمن إلى جيتولين، ويضيف إليهم المؤرخون قبائل الزيفون"Ziphones" والافوراس "Iforaces"وماسوفا "Massoufa" ،إضافة إلى شعب الغرامانت الذي عاش في شمال شرق الصحراء حيث أسس مملكة "غراما" (غدامس) بداية من الأراضي الطرابلسية. وقد كان لقبيلة زناتة الانتشار الواسع في جنوب الصحراء المغربية، وهم معروفون بالبداوة والترحال يعتمدون في عيشهم على سكن الخيام واتخاذ الإبل، وقد شيد الزناتيون في سوف عدة مساكن منها الجردانية والبليدة وتكسبت القديمة، وبعد رحيلهم في بداية القرن 15م بقيت بعض آثارهم ومنها التسميات مثل تغزوت، ودريميني وبعض أسماء التمور مثل تكرمست، تفازوين، تافرزايت وغيرهم.
الفينيقيون والقرطاجيون في وادي سوف:
ينتسب الفنيقيون إلى موطنهم الأصلي فينيقيا ببلاد الشام، وكانوا أمة تمارس التجارة البحرية ووصلوا في ذلك إلى البحر الأبيض المتوسط، فانتشروا في شمال إفريقيا، وأسسوا به نحو 300 مركز تجاري و200 مدينة. وكانت تربط القرطاجيين علاقات تجارية برية مع بلاد السودان، وكان الطريق يمر بالعرق الشرقي الكبير في الناحية الشرقية من سوف، فكانت القوافل تنقل السلع الافريقية مثل العاج والزمرد والذهب وريش النعام والعبيد، وكانت هذه القوافل خاضعة لمراقبة قبائل الغرامانت، فيقتطعون منها الضرائب، واتخذ التجار لأنفسهم وكلاء في غدامس، وهذا ما جعلهم يتعاملون مع سوف واستقر بعضهم في أرضها، فسكنوا الجردانية في الشمال الشرقي لسوف، وفي البليدة القديمة قرب سيف المنادي في الجهة الشمالية لسوف على مسافة يومين، وطالت إقامتهم في المنطقة وهم يمارسون الرعي والتجارة.
الاحتلال الروماني:
جاء في الصروف: "أتى الرومان إلى هذه الأرض(أرض الوادي) منذ دهر طويل لا نعلم أوله، وقاتلوا من فيها وأخرجوهم منها، فتفرقوا في إفريقيا وسكنوا الجردانية والبليدة، وجددوا ما تهدم منها وتعمقوا في أراضيها". وقد عثر على آثارهم في عدة مناطق مثل قمار والرقيبة وغرد الوصيف، كما توجد تحت كثبان الرمال في عميش (الواقعة على بعد 20 كلم جنوب شرق المنطقة) مكان يدعى زملة سندروس(ZemletSendrous) التي يوجد بها آثار الرومان، كما أن بئر رومان (الواقع على بعد 180 كلم جنوب شرق سوف) بني من الحجارة المنحوتة، ومن تسميته يعتقد أنه حفره الرومان لتأمين قوافلهم في طريقها إلى غدامس. ومن أهم الدلائل المادية التي تبرهن على التواجد الروماني بسوف، القطع النقدية التي عثر عليها، احداها بها صورة الامبراطور قسطنطين، وهي تثبت خضوع المنطقة لهم في القرن الرابع، وعثر على كثير من القطع في غرد الوصيف (جنوب غرب الوادي 40 كلم)، كما عثر في قمار على قطع تعود إلى عهد ماسنيسا، وإلى عهد الجمهورية الرومانية (نايرون) وأخرى للعهد النوميدي، يوغرطا ويوبا الثاني وهذا ما يدل على استقرار هذه الشعوب في منطقة وادي سوف.
الاحتلال الوندالي:
الوندال شعب ينحدر من السلالة الصقلية السلافبة، سكنوا جرمانيا ثم استقروا باسبانيا سنة 409م، ونزلوا بالشمال الافريقي واحتلوا قرطاجنة سنة 439م بقيادة ملكهم "جنسريق"، فقتلوا كثيرا من الرومان، وهدموا الصوامع والكنائس وأجلوا أصحابها من الرهبان إلى جهة الجنوب. واستقر بعضهم في أرض سوف، في منطقة سحبان الواقعة جنوب غرب الوادي بحوالي 26 كلم وفي جلهمة بين قمار وتغزوت. كانت سياسة "جنسريق" مع البربر قائمة على ارضائهم والتحكم فيهم بشتى الطرق، ولكن بعد وفاته لم يحسن خلفاؤه معاملة البربر، فأعلنوا الثورة عليهم. يقول المؤرخون أنه لا يستبعد مشاركة اللاجئين بالصحراء في هذه الثورات كرد فعل وانتقاما ممن قهرهم وشردهم. والجدير بالذكر أنه وإن لم يصل الوندال بأنفسهم للمنطقة فإن الفاررين والمطرودين واللاجئين كانت سوف خير مستقر لهم.
الاحتلال البيزنطي:
بعد إبادة الوندال واحتلال الأمبراطور البيزنطي "جستنيان" للجهات الشرقية من إفريقيا، أوجب الأمبراطور البيزنطي على السكان الذين كانوا يعتنقون المذهب الأرثوذكسي(كانت المسيحية سائدة في منطقة سوف في تلك الفترة) اعتناق المذهب الكاثوليكي. جاء في الصروف: "ومن الروم ذهب جماعة من الرهبان إلى جهة الجنوب ومنها أرض سوف فنزلوا عند من سبقوهم من الرومان بجلهمة وسحبان وبنوا أمكنة سواها للعزلة والعبادة والاستيطان"،وقد وجدت العديد من الأديرة بسحبان وجلهمة التي كانت مقر أسقفية. وقد شهدت منطقة سوف انتشار القطع النقدية البرونزية البيزنطية، ولم ينقطع أثرها إلا خلال الحرب العالمية الأولى بسبب تحويلها من طرف الصائغين. ورغم محاولة البيزنطيين إحكام سيطرتهم على السكان فإن قبائل نوميديا فجرت الثورة، وقد شارك فرسان سوف في المقاومة الشعبية ضد خط الدفاع البيزنطي الذي كان ممتدا من قفصة إلى تبسة ولامبيز. وقاد الثورات زعماء من البربر الذين أضعفوا الحكم البيزنطي فتهاوى بسهولة وسقط لما قدم الفاتحون المسلمون.
الفتح الإسلامي:
وصلت جحافل الفتح الإسلامي إلى إفريقيا في وقت مبكر، حيث وصل عقبة بن نافع (في ولايته الأولى 46هـ) ففتح غدامس، وتوجه نحو إقليم الجريد ففتحه، والمسافة بين الجريد وسوف لا تتجاوز 90 كلم آنذاك، وهذا ما يفيد كما قال صاحب الصروف أن عقبة أو جنوده وصلوا إلى سوف وفتحوا قراها. وفي ولايته الثانية (63هـ) وصلت قواته إلى بلاد الزاب المحاذية لسوف، ولكنه استشهد في تاهودة سنة 64هـ (683م). وقد تعرضت المنطقة الصحراوية كغيرها من الجهات الجنوبية الشرقية إلى الظلم والاضطهاد الذي سلطته الكاهنة على الناس، ولما ولي حسان بن النعمان الغساني، تصدى لقتال الكاهنة، ولكنه تراجع واستقر في برقة مدة خمس سنوات بداية من عام 78هـ، وفي تلك المدة خربت الكاهنة البلاد المجاورة لها ومنها سوف، ظنا منها أن المسلمين قدموا إلى المكان طمعا في المدائن والذهب والفضة. وأعاد حسان الكرة وحارب الكاهنة وهزم جيوشها ولاحق فلولها إلى منطقة بئر العاتر وقضى عليها، لكنه في المقابل عقد لولديها على 12ألفا من البربر الذين أسلموا وبعث بهم إلى المغرب يجاهدون في سبيل الله وكان ذلك عام 84هـ(703م). وبذلك استحق حسان بن النعمان أن يلقب بالفاتح الحقيقي وناشر الإسلام في تلك الربوع. وكانت سوف يومئذ عامرة بالبربر الذين يعيشون حياة البدو الرحل، وكان العرب من بقايا الفاتحين الأوائل أو المهاجرين من المشرق يمرون بسوف ويستقرون لبعض الوقت، فيحدث التأثر بين الطرفين في الأخلاق والمعاملات. وقد مرت وادي سوف بمراحل متنوعة عاشت فيها تحت ظل الدويلات الإسلامية نذكر منها:
الدولة الرستمية:
وهي أول دولة قامت للمسلمين بالمغرب الأوسط بعد حركة الفتح الإسلامي (160هـ - 776 م)، وقد امتد نفوذها إلى جنوب بلاد الجريد، وكانت سوف ضمن نفوذها، وتأثرت بسياستها، حيث بدأ انتشار المذهب الاباضي بصفة محدودة، وقد تزامن ذلك مع وجود دولة الأغالبة التي كانت تحيط بها الدولة الرستمية من جميع الجهات.
الدولة الأغلبية:
وقد تأسست عام 184هـ (800م)، وكانت رقعتها لا تتجاوز في الربع الأول من القرن 3هـ الشمال التونسي وجزء صغير من الشمال الشرقي الجزائري. وقد نجح الأغالبة في تحطيم الحصار المضروب عليهم وذلك باحتلال المضيق الذي يربط تيهرت بطرابلس، ويمثل منطقة قفصة وبلاد الجريد، وفي عهد هذه الدولة أصاب البربر في سوف ضرر من سلطتها، ففر بعض الروم المسيحيين وأصحاب المذاهب الإسلامية المخالفة للأغالبة إلى الصحراء القبلية، وخاصة أتباع المذهب الشيعي.
الدولة الفاطمية:
أسسها عبيد الله المهدي سنة 297هـ (910م) بعد قضائها على الدولة الرستمية والأغلبية، ودانت لها بلاد المغرب كلية، ووقع اختيارهم على قبيلة صنهاجة لتكفيهم أمر زناتة، ولما أحس الخليفة الفاطمي في مصر بعصيان صنهاجة وتمردها على الخلافة الفاطمية، أرسل إليهم الأعراب من بني هلال وسليم. وكانت الصحراء المحاذية لسوف أحد المنافذ التي عبرت منها الحملات الهلالية، ودامت حركة الهجرة الهلالية نحو نصف قرن. وخلال تلك الفترة انتشرت القبائل العربية المهاجرة بمنطقة سوف. كما هاجر إليها كثير من قبائل زناتة وأقروا القرى، ومنها تكسبت القديمة.
الدولة الموحدية:
قامت هذه الدولة سنة 524هـ (1130م)، وكانت سوف في الحدود الجنوبية لهذه الدولة، فكثر عدد الوافدين على سوف من قسطيلية(الجريد)، والزاب، وورقلة ووادي ريغ بداية من سنة 530هـ(1136م). وفي سنة 600هـ(1204م) بدأ الانحطاط يدب في كيان الدولة الموحدية، فهاجرت قبيلة "بني عدوان" العربية واستقرت في الجردانية بعد إخراج بربر زناتة منها. وبعد تفكك الدولة الموحدية إلى ثلاث إمارات متنازعة وهي دولة بني حفص شرقا، وبني مرين غربا، وبني زيان بالمغرب الأوسط، ونتيجة للقلاقل، نشطت حركة الهجرة وأخذت القبائل تتوافد على سوف آتية من تونس ومنها قبيلة "طرود" التي لعبت دورا في الصراع بين الأمراء المتنازعين على الحكم، إلى أن سقطت على يد الأتراك سنة 981هـ (1574م).
كتبها الرابطة السوفية، في 8 سبتمبر 2009
الزراعة في وادي سوف
النخيل:
تتميّز زراعة النخيل في المجتمع السوفي عن باقي المناطق الصحراوية بخصائص فريدة من نوعها، وخاصة دقلة نور التي كان لها الأهمية البالغة، وتحتل المرتبة الأولى من حيث النوعية بين نخيل الجزائر بأسرها، كما كانت من أهم الموارد الاقتصادية لسكان المنطقة منذ القديم. ويمكن تحقيق عملية زرع النخيل بالمراحل التالية :
عملية انجاز الغوط أو الهود:
وهو حفر حوض ذو امتدادات واسعة تبلغ مئات من الأمتار طولا وعرضا، وتصل أعماقه إلى 16م، ولا يستطيع الفرد السوفي حفرها إلاّ عند تحليه بكثير من الصبر واستخدام الذكاء والفطنة رغم قلة الوسائل وبساطتها، مع اختيار المكان المناسب من استواء الأرض وقربها من الماء.
رفع الرملة:
وهي العملية الأساسية عند الشروع في إنجاز غوط جديد أو أثناء توسيع غوط قديم، ويستمر المالك للغوط في هذه العملية بنفسه أو استئجار عمال يُسمّون "الرّمّالة"، ويستعملون في عملهم القفة والزنبيل والعبانة والمكرة.
غراسة الغوط:
عند الانتهاء من حفر الغوط، يُشرع في غرس"الحشّان" (وهي غرسة فتية يتراوح عمرها ما بين 3 إلى 6 سنوات) على مستوى يبعد عن الماء بحوالي مترين تقريبا، وبعد أيام من انتهاء العمل والإعداد والسقي تمتد جذور الحشانة في الماء عشرات السنتيمترات وحينئذ تستقر، ويتركها الفلاح تحت رعاية الله إذ تشرب النخلة دون أن يبذل أي عناء في سقيها.
والجدير بالذكر أن زراعة النخيل كانت في ازدياد مستمر عبر السنين، فقد بلغ العدد 60 ألف نخلة عام 1860م، وارتفع العدد إلى 154 ألف نخلة عام 1883م، ووصل إلى 160 ألف نخلة عام 1887م، وبلغ آخر القرن التاسع عشر إلى أزيد من 202 ألف نخلة عام 1900م ووصل سنة 1960م إلى حوالي 450 نخلة. ولكن يلاحظ نقص في سنة 1982 حيث بلغ عدد النخيل إلى 151 ألف نخلة فقط.
________________________________________
خدمات رعاية الغواطين بوادي سوف:
يتطلب النخيل المغروس أعمالا ضخمة ويومية لا تنقطع في أي وقت من السنة، وتتمثل هذه الخدمات في:
مكافحة الرمال:
وهي المعركة المستمرة بين الطبيعة والفلاح السوفي، وتقتضي الحكمة متابعة الرياح واتجاهاتها لتساعد الفلاح على حمل الرمال عوض دفن الغوط، وما يستخدمه في ذلك المضمار هو "الزرب"(ص)(وهو سور أو حاجز من جريد النخيل) أو الحواجز الحجرية.
علف النخيل:
وتسمى هذه العملية "العلْفان" وهي تزويد النخلة بالأسمدة اللازمة، والمواد العضوية الضرورية، وتبدأ العملية ب"العزق" وهو تهيئة الأرض لجعلها ميسرة لسيران الجذور بسهولة وراحة، ويستعمل في هذه العملية الأدوات الحديدية مثل العتلة والجهارة والمجرفة والمسحاة. وتتم عملية العلفان على ثلاث مراحل وتستمر سنوات عديدة.
تلقيح النخيل:
وهي عملية تلقيح ويستطيع الفلاح أن يقوم اليوم الواحد بتلقيح ما بين 30 إلى 40 نخلة أي ما يقارب 130 إلى 140 عرجون. والجدير بالذكر أن ثمار النخيل تمر بعدة مراحل عند نضجها وهي البْزير ثم البلح ثم البسر وأخيرا يتحول إلى تمر ناضج.
جني التمور:
ويبدأ هذا الموسم عند السوافة في منتصف شهر سبتمبر عند نضوج التمر، فتُعلن حالة الاستنفار القصوى في كل البيوت، ويكون شهر أكتوبر بأكمله شهر عمل وجد، تُقطع فيه العراجين بعد تسلق الشجرة، وتنزل بواسطة حبل حتى لا يصيبها الضرر، ثم تُأخذ إلى البيوت فيُخزن التمر المعد للاستهلاك الذاتي، بينما يوضع المعد للبيع في أكياس خاصة.
أنواع التمور:
دقلة نور
تشتهر مدينة الوادي بالتمور الجيّدة وخاصة دقلة نور التي تعتبر مصدرا هاما للعملة الصعبة في البلاد، وهو محبوب في جميع أنحاء العالم، ويأتي تمر الغرس في الدرجة الثانية والذي يدخل في صناعة الحلوى. وما زال التمر إلى اليوم من أفضل المأكولات عند الفرد السوفي لاحتوائه على 48 مادة غذائية ومعدنية ودوائية، فيحتوي على مادة قابضة للرحم تساعد على الولادة وتساعد أيضا على منع النزيف بعد الولادة وهذه المادة تشبه مادة الأكسيتوسين (OXYTOCINE)، ويمكن إنتاج الكثير من الأدوية والمواد الكيماوية من التمور كالبنسلين والأرومايسين والعديد من المضادات الحيوية وفيتامين B12 وحامض الستريك الصناعي وحامض التارتريك وبعض الهرمونات، كما يحتوي التمر على حوالي 13 مادة معدنية، و6 أنواع من الفيتامينات، وحوالي 13 حمض فعال، و5 أنواع من السكاكر فضلا عن البروتينات والدهون، كما يعتبر التمر مصدرا أساسيا لدواء جديد يدعى (ديوستوانس) لمعالجة الروماتيزم وأمراض العيون، وكل هذه المواد تتوفر في كل أنواعه التي نذكر منها : دقلة نور، الغرس، فطيمي، دقلة بيضاء، تكرمست، حمراية، علي وراشت، تفرزايت، تاشرويت، تمرزيت، مسوحي، بوفقوس، تاوراخت، أضفار القط، تانسليط، صفراية، عمارية، تنسين، تافزوين، طانطابوشت، ورشتي، قطارة، الغدامسية، قصبي، اصباع عروس، فزاني، كبول فطيمي، ليتيّم، كسباية، تاسلويت، الشواكة، عبدالعزاز، الجايحة، الشهباء، الهتيلة، العجرونة، صبري، لولو، أم الفطوشة، الكركوبية، البلوطية، المفتولة...
التبغ:
بدأت زراعة التبغ في وادي سوف في القرن التاسع عشر في منطقة قمار، إذ كان لهم دور في جلب بذوره من فرنسا، وقد تطورت زراعته وصار إنتاجه يُصدّر نحو شمال الجزائر. وقد تركزت زراعته عموما في المنطقة الشمالية لسوف وذلك لأن هذا النوع من الزرع لا يحتاج إلى أرض غنية بقدر ما يحتاج إلى أرض ذات سطح قريب من الماء.
ويُزرع التبغ في مناطق تسمى "الرابعة" أو الغابة، وتمر زراعته بعدة مراحل أولها شتل البذور في أحواض مستطيلة الشكل وعندما تصبح مهيأة للغرس تُنقل إلى "الميزاب" المُعد للغرس، وعندما تصبح أوراقه صفراء قوية يبدأ حصاده في أوائل جويلية، وبعد الحصاد يُجفف في الظل وفوق الأرض، ثم يوضع في الشمس لمدة أسبوع، وحينئذ يكون في متناول الصناعة والتجارة.

الزراعة المعاشية:
كان الفلاح السوفي يهتم بزراعة النخيل بالدرجة الأولى وبصفة أساسية، ولكن يضيف إليها بعض المنتوجات الفلاحية التي يخصّصها للاستهلاك العائلي أو بيعها في الأسواق المحلية، وهي زراعة ثانوية ذات مردود ضعيف من الناحية الاقتصادية، ولكنها هامة لغذائه اليومي. ولأن الظروف المناخية كانت شديدة القساوة بسبب الجفاف والرياح الرملية وندرة الأمطار، فقد كانت هذه الزراعة تتطلب مجهودات كبيرة وسقي يومي ورعاية مستمرة، ومع ذلك تمكّن الفلاح من تخطي هذه الصعوبات. وقد وفّر كل الظروف المناسبة لزراعتها في الغواطين قرب النخيل في مكان يُدعى "الحرث" أو " الفلاحة" أو " الجنان" ويحاط بزرب من الجريد ولابد أن تتوفر عدة متطلبات لخدمة هذه الزراعة كالبئر والخُطّارة والماجن، والسواقي، والميزاب، وتتم الزراعة المعاشية في مختلف فصول السنة. ففي الشتاء ينتج الخردل والسنارية (الجزر) واللفت والبليدة والبصل. في فصل الربيع ينمو الخردل المؤخر والدنجال والفول والكابو.. في فصل الصيف تنمو الخضر مثل الطماطم والكابو والقرعة والكْرُمْ والمعدنوس والبرطلاق والفقوس والبطيخ والدلاع والفلفل. في فصل الخريف فينشغل الفلاح بقطع التمر، ولكن ذلك لا يمنعه من زرع بعض الخضروات من منتصف شهر سبتمبر إلى منتصف نوفمبر.
وقد عرف الإنتاج الفلاحي اليوم تطورا ملحوظا بفضل السياسة القائمة على برامج التنمية الفلاحية والاستصلاح الزراعي وذلك ما ساعد على ظهور منتجات أخرى كالكوكاو والحبوب والزيتون والبطاطا التي اشتهرت ولاية الوادي في السنوات الأخيرة بإنتاجها، والذي يتميز بوفرته وجودته.

النوع مساحة المنتوج(هكتار) الإنتاج
النخيل 25.718 1.275.000
المحاصيل الصناعية 7.293 29.540
الخضر 1.790 827.450
البطاطس 785 157.000
الحبوب 1.892 34.240
الأغلاف 2.268 287.652

عدد النخيل الإجمالي عدد النخيل المنتج
2.774.000 2.140.000

ملاحظة: هذه إحصائيات سنة 2000.
بعض ما قيل عن سوف والسوافة
قال الرحالة المغربي العياشي سنة 1663م: "...سوف هي خط من النخيل مستعرض في وسط الرمل قد غلب على اكثره، وفيه بلاد عديدة وماؤها طيب غزير قريب من وجه الأرض. أخبرني أهل البلد أنهم إذا أرادوا غرس النخل بحثوا في الأرض قليلا حتى يصلون إلى الماء، فيغرسونها بحيث تكون أصولها في الماء ثم يردون عليها الرمل فلا تحتاج إلى السقي أبدا... وكثيرا ما يقتنون الكلاب للصيد... وجل معيشتهم منه (أي الصيد)ومن التمر، وتمرهم من أطيب ثمار تلك البلاد." رحلة العياشي المعروفة باسم "ماء الموائد".
قال الشيخ العدواني على لسان الراوي صفوان:
"...إذا احتجت إلى المنع فعليك بسوف، فقلت له: شكوا أهلها من قلة معاشها، فقال لي: لا تجمع الحرمة وتمام النعمة..." وقال في وموضع آخر "سوف مانعة الهارب" الشيخ محمد بن محمد بن عمر العدواني السوفي في تاريخه. قال الرحالة ابن الدين الأغواطي في رحلته سنة 1826 م: "... ولا يخضع سكان وادي سوف إلى حاكم... وهم يتكلمون العربية، وأهل سوف يتمتعون باستقلال كامل، ولم يطيعوا أبدا أي سلطان ومعظم تجارتهم مع غدامس ففيها يبيعون العبيد..."
قال الشيخ إبراهيم العوامر في كتابه الصروف سنة 1916 م: " في أواخر عام 1285هـ/سنة 1869م، وقع قحط كبير وغلاء مفرط قلّت فيه الحبوب واللحوم والألبان... فتضرر أصحاب المواشي والمزارع ضررا فادحا، ولكن أهل سوف كانوا أصحاب تمر لم يقع لهم ضرر كبير... وانهالت النمامشة عندئذ على أرض سوف فعمت جميع القرى لما حل بهم من الجوع، فرقّ أهل سوف لحالتهم وبسطوا لهم أيدي العطاء والإعانة، بل وبعضهم التزم بإطعام بعض العائلات تماما وصيّرها من جملة عياله، وبعضهم يخرج التمر يفرقها فيهم كما يفرق عليهم النقود والثياب والخضر والفواكه" إبراهيم العوامر - الصروف في تاريخ الصحراء وسوف ص 251.
قال الشيخ محمد الساسي معامير السوفي سنة 1927: "
... وهاكم ما انتجته "صحراؤنا" الموات في زعمكهم من فحول الرجال: هذا الشيخ خليفة بن حسن من قمار، ناظم جواهر الإكليل في متن خليل، ونشأ بين أخريات المائة 12 وأوائل 13هـ، حتى أن الأمة المصرية النبيلة والتي تعرف قيمة الرجال وما كتبوه أوفدت فيما سلف إلى قمار - على ما بلغنا - أديب منهم للبحث عن جواهره السالف لنشره حتى يكون طرفة لنا ولكم.." محمد الساسي معامير - التقويم الهجري ص 345 - 346.
قال الشيخ حمزة بوكوشة في رحلته عن مدينة الوادي سنة 1932: "... ومنها تسورنا البروج المشيدة من بلدة الوادي بلد صحبت به الشبيبة والصبا ولبست ثوب العيش وهو جديد فإذا تمثل في الضميـر رأيــتـه وعليـــه أغصـان الشبــاب تميـد وبلدة الوادي هي أم بلدان سوف لوجود مركز الحكومة بها، وأنها حديثة العمارة بالنسبة للقرى التي حولها، وهي شديدة التمسك بالحجاب." حمزة بوكوشة -جولة من التلال إلى الرمال- في جريدة الوزير التونسية 1932.
قال الشيخ أحمد بن الطاهر منصوري في دره المرصوف سنة 2000 :
"لأهل الوادي قديما عادات جد حسنة في التضامن والتعارف والتكافل الاجتماعي... ومن عاداتهم في المواسم والأعياد أنهم يوزعون الطعام على بعضهم، ليذوق كل منهم من عشاء الآخر... ويا لها من عادات وتقاليد عربية إسلامية رائعة حقا، ليت الأجيال حافظت ولو على بعضها. وهذا وأن العادات والتقاليد في قرى سوف متشابهة في أغلب الأحوال" أحمد منصوري - الدر المرصوف في تاريخ سوف ص 90-91
.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن النيل
المراقب العام


عدد المساهمات: 3515
السرطان العمر: 28

مُساهمةموضوع: رد: جميع ولايات الجزائر   الجمعة 27 أغسطس - 14:26

ولاية خنشلة
خنشلة



المساحة 9.810,64 كم²
السكان
العدد 350000 نسمة
الكثافة السكانية 100/كم²
أرقام
رمز الولاية 40
الترقيم الهاتفي {{{هاتف}}}
عدد الدوائر 8
عدد البلديات {{{بلديات}}}
الرمز البريدي 40000
الموقع الجغرافي
تقع ولاية خنشلة في الشرق الشمالي الجزائري وبالتحديد في منطقة الاوراس الامازيغة البربرية ,هي الولاية رقم 40 في التقسيم الإداري الجزائري ظهرت كولاية بعد تقسيم 1984 تتوسط : من الشرق تبسة،ومن الشمال ولاية أم البواقي ومن الغرب ولاية باتنة ،ومن الجنوب ولاية بسكرةو الوادي (واد سوف).يعتقد أن المدينة استمدت اسمها من اسم ابنة الملكة الأمازيغية بيهية المعروفةعند العرب باسم الكاهنة.
تشتهر ولاية خنشلة بتراثها الشاوي العريق الغني وتعد ولاية خنشلة معقل الثورة الأول ويذكر أن غالبية سكان ولاية خنشلة هم برابرة أمازيغ. واللهجات المستعملة في الولاية هي الشاوية والعربية الدارجة على الألسنة إلا أن نسبة المتحدثين بالشاوية في عاصمة الولاية قليل جدانتيجة التعريب وهذا ما نجده معاكسا تماما للوضع في كل من بلدية زوي في الدرجة الأولى ،تليها بلدية المحمل.فهم أحرص الناس على التمسك بالثوابت القومية غير المناقضة للشريعة الإسلامية.من لغة وتقاليد وعادات
تقع الولاية على علو 1200 متر عن سطح البحر، تتميز خنشلة بحماماتها المعدنية لدرجة أن الرومان المشهورين بحبهم للحمامات انذاك، أقاموا العديد منهابالمنطقة، ومن أشهرها حمام الصالحين الذي يستمد مياهه من نبع درجة حرارته 76°مئوية،وحمام لكنيف الواقع ببلدية بغاي عاصمة الكاهنة.
اليد العاملة في الولاية ارتفعت إلى نسبة 40% من عدد السكان الكلي. تتوزع كالآتي: 41 % في الزراعة، 10 % في الصناعة، 11 % في قطاع البناء، 38 % في قطاع الخدمات
تبعد بحوالي 600 كلم عن العاصمة الجزائر، وتنقسم إلى 8 دوائر و21 بلدية.
دوائر خنشلة
• خنشلة دائرة وعاصمة الولاية
• أولاد رشاش 22 كلم شرقا وهي من أعرق وأقدم بلديات الولاية ورمزا من رموز الكفاح أثناء الثورة
• دائرة ششار 50 كلم جنوباً
• دائرة قايس 22 كلم غرباً
• دائرة عين الطويلة 20 كلم الشمال الشرقي
• دائرة بابار 25 كلم جنوباً
• دائرة الحامة 07 كلم غرباً
• دائرة بوحمامة 35 كلم الجنوب الغربي
البلديات
• المحمل
• عين الطويلة
• بابار
• بغاي ( عاصمة الكاهنة)
• بوحمامة
• شيليا
• ششار
• جلال
• الحامة
• الولجة
• أنسيغة
• فايس
• قايس
• خنشلة
• خيران
• لمصارة
• متوسة
• أولاد رشاش
• رميلة
• طامزة
• يابوس

تاريخ الولاية
تتموقع ولاية خنشلة في قلب الاوراس، وتتميّز بتضاريسها الوعرة وبغزارة ثلوجها شتاء ،والمناظر الخلّابة ربيعا وصيفا.يمتاز شعبها بالكرم والجودوالإيباء والأنفة. ويقطنها [الشاويّة] وهم ذوو أصول أمازيغيّة نوميديّة. خـنشـلة قـبل الاحتلال الـرّومـانـي : وجــدت بالـموقــع الذي تحتـلّه حـاليـا خــنشـلة مدينـة عـرفـت فـي العــصـور القديمـة باسم " مـاســكـولا " « MASCULA » وهـذا مـا يـفيـدنـا بـه دليـل رحـلة أنطـونـينـوس أوغوســطوس "itinerarium antonini augusti " وكـتابـات رجـال الكـنيسـة أمـثال اوبـطـاتـوس الميـلي والأسقف أوغوسـطـينـوس وتأكّـده نـقـيشـة عـثـر عـلـيها فـي النّـصف الـثّانـي من القـرن المـاضـي يـتـجّـلى مـن خـلالـها أن مـاسـكولا كـانت فـي القـرن الـرّابـع تـابـعـة لـمقـاطـعـة نـومـيـديّـة القـسـنـطـينـيّة "Provinciae Numidiae Constantinae ". كـما عـرفـت المديـنة ابتداء مـن الـرّبـع الأخـيـر للـقرن الـسادس باسم مـاسـكولا تيـبـريـا "Mascula Tiberia" هـذا اللّقـب الذي حـصلت عـلـيه مـابيـن سـنة 578 و 582 عـنـدمـا أعـيـد بـنـاء أسوارها خـلال الـثّـورة الّتي تـزعـّمـها الـموريـون بـقيـادة : نلـكهم قـاسمول "Gasmul
ومـمّا تـجـدر الإشـارة إليـه أن التّـاريـخ القـديم لـخـنـشـلة " Mascula" ولاسـيما الفـتـرة الـسابـقة للاحتلال الـرّومـانـي لا يـزال مـجـهولًا ،إلّا أنّ بعض الحوارات التي أجريت مع الدّكتور يحيا بوعزيز يؤكّد أنّ في تلك الفترة كانت خنشلة من أقوى الولايات النّوميدية حيث كانت تضمّ رجالا كبارا يوصفون آنذاك بالنّبلاء وهم عليّة القوم :أمراء جيوش وملّاك اقطاعيّين وهذا ما تدلّ عليه بعض النّقوش الحجريّة المكتشفة أخيرا حتّى أنّه في وقت من الأوقات كان يُخشى منها أن تنفصل لتكون دولة مستقلّة, كما أنّ أمراءها المعرفون في المنطقة بالرّيغة righat وهم أصلا منحدرون من قبائل الزناتة فكّروا عدّة مرّات بالخروج على مملكة النّوميديّين وكانت لهم مناوشات معها, إلّا أنّ حكمة بعض الأعيان حالت دون الإنقسام لأن ثلث جيش نوميديا كان من قبائل الشاويّة المتعدّدة, ولا تزال سيرة الإنتماءالى الجيش أساسيّة ومقدّسة في أبنائهم إلى اليوم, وعلى سبيل الذكر يذكر بعض علماء التاريخ أنّ مملكة واد ريغ المقامة في ورقلة في العصور السّابقة ماهي إلّا محاولة لبعض الأمراء الرّيغة في إنشاء مملكة مستقلة تجمعهم كعرق واحد ولكن للأسف لم تعمر طويلا ،والقليل من الأمراءالباقون توجّهوا إلى مدينة مزلوق (قرب مدينة سطيف حاليا وأسّسوا مدينة كبيرة ولكن تحت السّلطة النّوميديّة دائما ولم يشقّوا عصى الطّاعة, ثمّ اّتّجهوا جنوبا إلى قصر الأبطال من نفس الولاية ولم يذكر التّاريخ عن هذه العائلات إلا القليل في بعض الكتب التّركية والفرنسيّة, وذُكرت منها بعض الألقاب مثل لقب : رزايميّة والّذي في الأصل هو ريزاميه rizamihe ولقب : درمان وهو في الأصل دورغومان dorgouman ،ومنها أيضا عائلة الأمراء المنقرضة والتي كانت تفرّ بجلدها من بلد إلى بلد, والّتي كان منها أمراء الجيوش.وأقسم الشّاوية بأن ينصّبوا قائدها ملكاعليهم إن أسّسوا مملكة، قائد هذه العائلة هو المسمّى فريدهان ألقاتهن al-leggathhen vridhanne ,وتلقّب هذه العائلة حاليًّا ب "لقاط" وهم ينتشرون بين سطيف وبرج بوعريريج أين انتهى فرار الأجداد بهم،-كما أنّ فرنسا إبّان سنوات تدميرها للجزائر. كان للجنرال سالان وهو أحد الانقلابيّين منجّم, يرافقه دوما كما هو حال السياسيّين، حذّره هذا الأخير بأنّ مجد نوميديا سيعود على يد ابن لفريدهان يسمّى باسم كاسمه, ولقب كلقبه, يضمّ كل شمال إفريقا بالقوّة, ملكه يدوم أربعين عاما, يُخضع فيها البحر الأبيض بأكمله. يظهر حين يكثر الدّم في الهضاب العليا، صفته كجدّه عصبي, يتعصّب لرأيه ويميل للمواجهة مع الخصوم, وفيّ لبلده وفاء منقطع النّظير, يدعمه جنرال مثلك يتهم بقتل النّاس وحكم البلاد من وراء السّتار يتقابلان لقدر معلوم, لأنّ بداية تمرّسهما في السياسة تكون من الشّرق من مملكة السّنوسيّين, سيكون له بمثابة الأب ويمكّنه ويعينه على الحكم، يرعاه كولد له ويترك البلاد بين يديه قبل أن يموت. سالان حينما سمع هذا الكلام قال ليتني كنت أنا هو - اقرؤوا مذكرات ابنت سالان-.ومع هذه الأطروحة أو الفرضيّة الّتي تتكلّم عن عودة الأمير القيصر البربري والّتي نتمنّا أن تكون صحيحة ونتمسك بها كأمل إلا أنّنا في حقيقة الواقع سرعان ما نصطدم بفراغ كبير في المادّة التّاريخيّة حول الفترة الفاصلة بين العصور القديمة وبداية الاحتلال الرّوماني، هذا الفراغ الّذي يعود إلى عدم اهتمام الكتّاب القدامى والباحثين بـهذه الـمرحـلة الـتّاريـخـيّـة الهـامّـة مـن تـاريـخـنا الـوطــني المعـروفـة بـعهـد الممـالـك المـسـتـقـلّـة حـيـن كـانت السـّيادة الـنّومـيديـة واللّـوريـة قـد فـرضـت تـواجـدهـا عـلى الـسّاحـة الدّولـيّة، بـحـيـث أنّ الكـتّاب القـدامى الّذيـن كـتـبوا عـن بـلاد المـغـرب القـديـم مـثل الباحـثـين
اهتمّوا بالدّرجـة الأولـى بالأحـداث الّتي لـها عـلاقـة بالتـّاريـخ الـرّومـانـي.هـذا وارتكب الباحـثـون الّذيـن قـامـوا بالتّقنـينات فـي القـرن المـاضـي سـواء عـمدا (ربما خوفا من أن تشيع الأسطورة فتحيا فينا النخوة النوميدية)أو بـدون قصد، وكلاهما جـريـمة فـي حـقّ الـتّاريـخ المحـلّي ،وذلك بإهـمالـهم لـكلّ مـا هـو غـير رومـانـي، مـمّا جـعـل البـقايا الأثـريـّة الدّالـة عـلى وجـود حـضارة محـلـيّة بالكـثـير مـن المـواقــع الأثـريّـة عـرضـة للنّهب والضّـياع.وتـسـبّب فـي وجـود هذه الحـلقـة المـفرغـة التي تـعانـي مـنها، وكـانت خـنشـلة مـثـلـها مـثل الكـثـير من المدن الجـزائـريّـة انتقلت مـباشـرة مـن العـصور الحجـريّـة إلـى العـهد الـرومـانـي، وهـذا يتــنـافـى تـماما مـع المنـطق الـتّاريـخي الـقائـم عـلى التّـواصـل الحـضاري للـشـّعوب.
الاحتلال الروماني
يجد المؤرخ المتخصص في تاريخ بلاد المغرب القديم نفسه مجبرا أمام غياب المعطيات المادية والأدبية المتعلقة بتاريخ خنشلة في العهد النوميدي الا ما ورد ذكره في السابق وشح المعلومات حال دون التطرق لتلك المرحلة بئسهاب. أما المعطيات المتوفرة في الوقت الحاضر فهي تساعد نوعا ما على تسليط الضوء على التطورات التي عرفتها المدينة ابتداء من القرن الأول الميلادي بعد خضوعها للاحتلال الروماني. ولعل سؤال يتبادر الذهن في هذا السياق يكون حول تاريخ وكيفية احتلال ماسكولا أدرجت هذه الأخيرة ضمن برنامج الرومنة الإدارية للمدن يمنحها رتبة بلدية "Municipal" أم أن سلطات الاحتلال أقامت فيها البداية مركزا عسكريا لم يلبث أن تطور وتحول إلى مدينة مثلما حدث على سبيل المثال بسور الغزلان "Auzia " وعين تموشنت "Albulae" وغيرها. وما هي العوامل التي عجلت احتلالها ؟
حيـن نبحـث عـن العـوامـل التي عجـلت باحتلال مـاسكـولا نجـد أنها تكمن بالـدرجـة الأولى فـي الأهمية الإستراتيجية لمـوقعـهـا الجيـوسيـاسـي. فهـي بحكـم مـوقعهـا الجغـرافـي تسيـطر عـلى ممـر عـرضـه حـوالـي ثـلاثـون كـيلـومـتـر يفصـل جبـال الأوراس عـن النمـامشـة، يبعـد بيـن الممـرات الرئيسيـة المـؤديـة للصـحـراء بـاعتبـاره الطـريـق المبـاشـر الذي يـربـط منطقـة وادي سـوف بـقـسـنـطيـنـة عـبـر الـفـيـد ووادي العـرب، وبالتـالي هـو بمـثابـة حـلـقة وصل بـين الـشـمال والجـنوب. كـما أنـه طريـق تنقـلات الرحـل الـقادميـن من الجـنوب نحـو السـهـول الـعلـيـا الزراعيـة، هذه الـتنـقـلات الـتي قـد تســبب أحيـانا في النـزاعـات التـي تـظـهر بـيـن الـرحــل والـمزارعيـن مـثلـما تـسـهـل تحالـفـهم للـتـصـدي للـتوغـل الـرومـانـي نحـو أراضـيهـم ومـراعيـهـم وهـنا تـكـمـن خطورتــه هذه الخـطورة الـتي جـعلـت الـرومـان يـسـرعـون إلـى احتلاله حـتـى يـتســنى لـهـم مـراقـبــة تحركـات الرحـل وتجـنـب أي تحالـف قـد يـظهـر بيـنهـم وبـيـن المـزارعـيـن وفـي نـفـس الوقـت يـساعـدهـم عـلـى الـتـدخـل للـقضـاء علـى الاضطرابات التي تحـدثـها هـذه الـقـبائـل وتـمـنع انتشارها بالـمناطـق الـمجاورة لـها الـتي كانـت قـد خضعـت مـنذ وقـت مبـكـر للهيـمنـة الـرومانيـة ولا ننـســى الإغـراء الـمادي المتـمثــل فـي الأراضـي الـخـصبــة بنـوعـيـهـا الـزراعيـة والمـراعـي الـتــي تهافـت عليـهـا الرومـان والتـي أكتسحها الضـيـاع الكبـرى والمـزارع التـي أستحوذ علـيـهـا الرومـان والتـي تـدلـنـا عـليهـا المخـلـفـات المـاديــة والنـقـاش التـي وجـدت فـيهـا.
أما فيما يتعلـق بـتاريـخ احتلالها فإن قلـة النقـاش التـي وجـدت بخنشلــة مقـارنـة بلامبيـز وتيمقـاد وعدم دقـتـها لا تساعد علـى تحـديـد تاريـخ دقيـق لاحتلالها ولا علـى إزالـة الغمـوض الذي يكتـنــف الـفتـرة السابـقـة لظهـور البلـديـة ففـي هـذا الصـدد يفـترض ماسـكولاي "Masqueray " أن ماسكـولا كانت فـي البدايـة مثـل جارتهـا عيـن الـزوي " Vazaiui " مركـزا عـسكريـا لـفيـلـق اللـوزيـتـانـيـيـن الســابـع.
وهـذا الرأي تـوصـل إلـيه استنادا إلـى نقـيـشــة إلـى انـجاز هـذا الفـيـلق لبـعـض الأشـغال بـماسـكولا لا يـجـهل نـوعـها، غـيـر أنـه يـصـعـب معرفة حـقـيقــة هـذا التـواجـد أن كـان دائـمـا أو مـؤقـتا، بل يـجـهل إن كـان هـذا الفـيـلق قـد عـسـكر فـعـلا بـهذا المـوقـع، فـلـعـله كـان مـعـسـكـرا بإحـدى المـراكـز
المجـاورة لـه خـلال فـتـرات يـجـهـل تـاريـخـها ،كـما أن عـدم تـضـمـن النقيشـة أيـة إشـارة تـساعـد عـلة تأريـخـها لا تــسـمح بالتأكـد إن كـانت تـلك الأشـغال قـد أنـجـزت فـي تـلـك الفـتـرة أم بـعد ذلك إمـا فـي القـرن الـثانـي أو الـثالـث.
ودائـما فـي هـذا السـياق، يـعتـقد كـانـيا " R.Cagnat " بـوجـود مـركـز عـسـكـري بـماسـكـولا، يـرجـعـه استنادا إلى النقـيشـة المسـجـلة فـي المـجـلد الـثامن مـن سـجـل الـنقـوش اللاتينية تـحـت رقـم 17725 إلـى الفـتـرة الـسابـقـة لـتـربـع فـيسـبا سيـانـوس عـلى عـرش الإمـبراطـوريـة، كـما تـسـتند عـلـيـها راشـت " M.Rachet " حـين تنـسـب تأسـيس مـاسـكولا لـسـنة 76 فــلاندري عـلى أي أسـاس تـم الاستناد عـلى هـذه النقـيشــة لتـحديد تـاريـخ تـأسـيس المديـنة طـالـما لـم يـعـثـر عـلـيها فـي خنشلة، بـل وجـدت بـخـمام الصـالحـين " Aquae Flavianae "، أـما بـخـصـوص الـنصـب الـجـنائـزي لـفــلافـيـوس بيتـوس " Flavieus Bitus " أحـد فـرسـان فـلق الــتراقـيـن الـثانـي، فـهو يـنـتمـي فـعـلا لـعـهد الأبـاطـرة الفـلافـييـن، لـكـنه حـسـب النقـيـشـة لـم يـسـتـقر بمـاسـكـولا إلا بـعـد تـسـريـحـة مـن الخـدمـة العـسـكـريـة، وهـذا مـا جـعـل لـوبـواك "Y.Le Bohecc" لا يعـتـبـره دلـيـلا مقـنعـا عـلى خـضـوع هـذه الأخيرة للاحتلال الرومـانـي فـي تـلـك الفـتـرة.
إن افتقادنا للمـعـطـيات الـتي تـؤكـد أو تنـفـي وجـود مـركـز عـسكري بـهذا المـوقـع قـبل ظـهـور المديـنـة ،يـجـعـلـنا نطرح احتمالين، أولـهـما يـؤيـد فـكـرة وجـوده، أمـا الـثانـي وهـو الاحتمال الأرجـح أن الـرومـان أسـسـوا فـعلا مـركـزا عـسـكـريـا بالمنـطقـة سـنة 76 لـكن لـم يـكن بـماسـكولا وإنـما بـحـمام الصـالحـيـن التي تبـعـد عـنـها بـحـوالـي : 03 كـلم، والتي أدرجـت فيـما بـعد ضـمـن إطارهـا الجـغـرافي، هـذا المـركـز الذي ربـما أدى فـيـه فـلافـيـوس بيـتـوس الخـدمـة العـسـكـريـة ولعـل مـا يدعـم هـذا الرأي هـو وجـود نقـيـشـة لـقائـد فـيـلق الـتراقـييـن الـثانـي بـهذا المـركـز، ولـما نفذت مـدة خـدمـة فـلافـيـوس بيـتـوس فـي صـفوف الجـيـش، انتقل هـو وغـيـره مـن الـجــند إلـى مـاسـكولا
التي ربـما آنذاك قـريـة صـغـيـرة للـعـيـش فـيـها، ثـم تـوافـدت عـليـها عـناصـر بشـريـة من الضـواحـي، وما إن ـحـل القـرن الثانـي حـتـى كـانت القـريـة قـد تـطـورت وحـلـت مـحـلـها المديـنـة.، تعتبر مهد الثورة الجزائرية المجيدة.حيث يشهد لها التاريخ من خلال ابنائها الذين قدمو النفس والنفيس من أجل الوطن، وعلى راسهم اب الثورة عباس لغرور.
السياحة
من أهم السياحات في ولاية خنشلة :
• قصر بغاي و يوجد فيه قصر الكاهنة " ديهيا " قبل الفتح الإسلامي
• نجد فيها بعض الاثار الرومانية كحمام الصالحين وظريح سيد ياس الذان يعدان من ابرز اعلام هذه الولاية.
• جبال شلية المثلجة في الشتاء.
• بحيرة الرميلة.
الزراعة
إن ولاية خنشلة التي تقع في منطقة أوراس-النمامشة وذات امتداد سهبي قريب من الصحراء تتميز باقتصاد زراعي وغابي ورعوي وابرز المناطق الزراعية تقع في بلدية بغاي عاصمة الكاهنة في حين أن النشاطات الصناعية والخدماتية لا تساهم إلا بنسبة ضئيلة جدا في إحداث الثروة ومناصب شغل.
وتقدر المساحة الزراعية الإجمالية بأزيد من 964.000 هكتار منها حوالي 232.000 هكتار صالحة للزراعة منها 30.000 هكتار كمساحة مسقية. وتتشكل الأملاك الغابية لولاية خنشلة من أزيد من 145.000 هكتار من الغابات أي بنسبة 15 بالمائة و 42.000 هكتار من الحلفاء. وتبذل حاليا جهود من أجل تجديد المساحات الغابية وتثمين القدرات الخاصة بالثروات الغابية ودفع نشاط إنتاج الحلفاء. ..
الجبال
جبال الأوراس هي جبال عالية القمة تقع كل من ولاية خنشلة وباتنة في الجزائر وأعلى قمة بها هي قمة لال كلثوم في جبل شيلية يبلغ ارتفاعة حوالي 2328 م التي تقع في لاية خنشلة بالتحديد ببوحمامة تدير ها مديرية الغابات ولاية خنشلة كما يصنف جبل الاوراس من أكبر الجبال في المغرب.الاوراس ام الجزائر كان في الثورة معقل لثور والمجاهدين وتاريخ الجزائر الحديث والقديم مرتبط بهدا الإقليم.ففيه قبر ماسينسا وقصر الملكة دهيا(الكاهنة)ملكة الامازيغ قبل الفتح الإسلامي لشمال افريقيا





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن النيل
المراقب العام


عدد المساهمات: 3515
السرطان العمر: 28

مُساهمةموضوع: رد: جميع ولايات الجزائر   الجمعة 27 أغسطس - 14:56

[color=darkblue]
ولاية بومرداس




رمز الولاية
35
رمز المنطقة
+213 (0) 24
الادارة
الدوائر
9
البلديات
32
الإحصائيات الأساسية
المنطقة 1,591 كم² (614.3 sq mi)

السكان {{{السكان}}} (795,019)

الكثافة
{{{كثافة1}}}/كم² ({{{كثافة2}}}/sq mi)
}}
ولاية بومرداس هي ولاية في شمال الجزائر تقع بين ولاية تيزي وزو وولاية الجزائر وعصمتها بومرداس.
التقسيم الإداري
الدوائر
هذه الولاية مؤلفة من 9 دوائر :
بودواو ~~
• دائرة بومرداس
• دائرة الثنية
• دائرة يسر
• دائرة خميس الخشنة
• دائرة الناصرية
• دائرة بغلية
• دائرة برج منايل
بلديات
• أولاد هداج
• عمال
• بني عمران
• يسر
• برج منايل
• بغلية
• بومرداس
• الثنية
• زموري
• أولاد عيسى
• سي مصطفى
• الناصرية
• سيدى داود
• بن شود
• جنات
• شعبة العامر
• تيمزريت
• سوق الحد
• تيجلبين
• بودواو
• خميس الخشنة
• حمادي
• أربعطاش
• الخروبة
• قورصو
• بودواو البحري
• لقاطة
• تورقة
• دلس
• أولاد موسى
جغرافياً
تتألف من مجموعة جبال كما تحوي بعد الأنهر وشاطئ بحري، كما ونتيجة توسع ضواحي العاصمة فهد توسعت إليها بعض الضواحي وخاصة عند حدودها الغربية. وعاصمة الولاية مدينة بومرداس تقع على خط الزلازل وشهدت أكثر من زلزال عنيف عرف أحدها عالميا تحت اسم زلزال بومرداس وذلك عام 2003.
تاريخياً
سميت ولاية بومرداس نسبة إلى الولي الصالح سيدي علي بن علي بن أحمد البومرداسي الذي اسس زاويتين احداها تسمى الزاوية السفلانية وتقع فوق البحر والثانية تسمى الزاوية الفقانية تقع في حي أولاد بومرداس
تحوي هذه الولاية على بعض الأثار الفينيقية والرومانية ولا ننسى طبعاً الأثار الإسلامية، كما تعرضت بعض مدن هذه الولاية لزلزال 2003 الذي ضرب الجزائر.



ولاية الطارف




الطارف، مدينة جزائرية وعاصمة ولاية الطارف.
الطارف (36) هي مقاطعة إدارية جزائرية وعاصمتها هي ولاية الطارف.
تقع في أقصى الشمال الشرقي للجزائر وهي قريبة من الحدود التونسية؛التي تحدها شرقا وفي الجهة الغربية تحدها ولاية عنابة؛اما جنوبا فتحدها كل من ولايتي سوق اهراس وقالمة. يقسمها الطريق الوطني رقم 44 إلى جزئين. تتميز ولاية الطارف بطابعها الفلاحي وغاباتها الكثيفة وشواطئها الجميلة(حوالي 10 شواطئ) يوجد بها أحد أكبر واجمل المساجد في الولاية وهو مسجد الفرقان الذي بني على انقاض كنيسة والتي تم تهديمها مع خروج الاستعمار الفرنسي من المدينة لبناء المسجد.

تعتبر مدينة الطارف مركز اقتصادي للولاية وتتميز بعنبها الذي يعتبر من اجود أنواع العنب وطنيا. تتكون ولاية الطارف من (7 دوائر) و(24 بلدية)وتعتبر بلدية الدرعان (63 كلم غربا) اهم مدنها.
دوائر ولاية الطارف.
تحتوي ولاية الطارف على 07 دوائر و24 بلدية، هي كالآتي:
الطارف
عين العسل - بوقوس - الزيتونة
القالة
السوارخ - رمل السوق - العيون
الذرعان
شبيطة مختار- الشيحاني
بن مهيدي
الشط - بريحان
بوحجار
عين الكرمة - واد الزيتون - حمام بني صالح
البسباس
عصقور - زريزر-داغوسة - كاف مراد
بوثلجة
بحيرة الطيور- الشافية
تضم ولاية الطارف حاليا قرابة 60.000 نسمة. تعتبر القالة وهي بلدية ساحلية ثاني أكبر مدنها.ذلك انها تضم "الحظيرة الوطنية للقالة" وميناء للصيد البحري بالإضافة إلى عديد الشواطئ.





ولاية تندوف

تندوف



المساحة 158.873,94 كم²
السكان
العدد 58.193 نسمة
الكثافة السكانية 0.4/كم²
أرقام
رمز الولاية 37
الترقيم الهاتفي 049
عدد الدوائر 1
عدد البلديات 2
الرمز البريدي {{{الرمز البريدي}}}
تقع ولاية تندوف في الجنوب الغربي للجزائر. تبعد عن عاصمة البلاد بـ 1750كلم. تندوف ولاية رعوية ذات مناخ قاس معتدل شتاء حار صيفا. تندوف كلمة ((تين)) تعني المكان و((دوف))تعني الطواف وتينطوف : وهو مكان الطواف الذي يزوره الناس لأهمية التجارية والدينية.
الحضيرة الطبيعية لولاية تندوف
تتربع الحضيرة على مساحة تقدر ب 168000 كلم مربع محور مركالة - بوعقبة
1. الحجرة الرويانة (رسوم صخرية)
2. وادي الشق
3. فرقش
4. أم الطوابع
5. تفقومت
6. القبور ذات أعمدة الطويلة الشواهد الجنائزية السلوقية - كرب الناقة
7. بقايا الاحواض المائية
الثروات الحيوانية
تتمثل في الغزلان، الابل، الماعز.الضب.الضبع
الثروات النباتية
تتمثل في أتيل الطلح، التمات، العلك. و من أهم القبائل :تجكانت، الرقيبات، الشراقة الدوائر والبلديات : تتبع تندوف بلدية واحدة هي أم العسل تتبعها قرية حاسي مونير وحاسي خبي. وكذا قرية الجبيلات
الحمادة والعرق
• حمادة توناسين
• عرق شاش
• عرق اقدي
التراث المادي
العمران، القصبات، المخطوطات. الزوايا مثل بللعمش سيدي محمد والرقيبي سيدي محمد
المورث الثقافي
فرقة قنقة. فرقة قرقابو، فرقة المدح فرقةااصطبار. ومن أهم الأحياء :حي موساني حي الرماضين. حي القصابي.حي النصر. . حي السلاقة.حي الأمير عبد القادر.حي الخنقة. حي البدر وتندوف لطفي وهي مدينة جديدة.
الأكلات الشعبية
البلغمان، الزميته، التشطار (اللحم اليابس)، الحساء، القلية، الدشيشة، السفة وأنواعها، اللبن، الزبدة.بنافة.فوكوهي والمرقة




ولاية تسمسيلت







المساحة 3151.37 كم²
السكان
العدد 300000 نسمة
الكثافة السكانية 92/كم²
أرقام
رمز الولاية 38
الترقيم الهاتفي 046
عدد الدوائر 8
عدد البلديات 22
الرمز البريدي 38000
تيسمسيلت هي ولاية جزائرية تحتل الرقم 38 في الترتيب الولائي الجزائري كانت منتمية إلى ولاية تيارت ثم إستقلت إداريا عام 1985م واسم تيسمسيلت يعني مكان غروب الشمس بالأمازيغية يحدها من الجنوب ولاية تيارت ومن الشمال ولاية الشلف ومن الشرق ولاية غليزان.
من بلدياتها نجد (تيسمسيلت ،ثنية الحد،برج بونعامة، لرجام، الأزهرية، الاربعاء، بوقائد، سيدي سليمان، بني شعيب، بني لحسن، عماري، اليوسفية، سيدي بوتشنت، الملعب، سيدي عابد، أولاد بسام، خميستي، العيون، برج الأمير عبد القادر، سيدي العنتري، تملاحت ،المعاصم)
تشتهر تيسمسيلت بطابعها الفلاحي لوجودها في منطقه الهضاب العليا أو التل كما تشتهر بطاقات سياحية لوجود مناظر طبيعيه خلابه نذكر منها جبال الونشريس وغابات المداد المحمية عالميا المصنفة حضيرة وطنية شهيرة بغابات الأرز إضافة إلى الأثار الرومانيه في مدينة خميستي كوليم ناتاو قلعة الامير عبد القادر الأثرية في مدينة تازه كماتجدر الإشارة إلى وجود منابع حموية بمنطقة سيدي سليمان بأعالي جبال الونشريس. كاما ان أجمل بلدية هي بلدية لرجام





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن النيل
المراقب العام


عدد المساهمات: 3515
السرطان العمر: 28

مُساهمةموضوع: سوق أهراس/تيبازة/ميلة/عين الدفلى/النعامة/عين تموشنت/غرداية/غليزان   الجمعة 27 أغسطس - 22:19

ولاية سوق أهراس

ولاية سوق أهراس تقع في الغرب التونسي، ويحدها من الغرب الحدود الجزائرية ومن الشمال ولاية الطارف ومن الشمال الغربي ولاية قالمة، من الجنوب الغربي ولاية أم البواقي، ومن الجنوب الشرقي ولاية تبسة.
اسمها الذي يعني سوق الأسد يأتي من اللغة الأصلية الأمازيغية الشاوية أهراس الذي يعني أسد.
تاريخ
قبل استقلالها الإداري كانت ولاية سوق أهراس تابعة لولاية عنابة ثم لولاية قالمة، ثم تحولت لى ولاية مستقلة بذاتها في سنة 1984.

تقسيم إداري
الدوائر والبلديات المكونة لولاية سوق أهراس :
• - عدد الدوائر: 10.
o [ولاية سوق أهراس|سوق أهراس]]
o بئربوحوش
o المشروحة
o [[دائرة أم العظائم|]
o المراهنة
o الحدادة
o أولاد إدريس
o سدراتة
o مداوروش
o تاورة
• - عدد البلديات : 26.
اقتصاد
تتوفر مجموعة من المصانع:
• مضنع الأجر ببلدية «الزعرورية».
• مصنع النسيج.
• المؤسسة الوطنية للدهن.
إضافة إلى مجموعة من المصانع المملوكة من طرف الخواص.
• مصنع السيالات.
• مصنع الزجاج.
• مصنع حليب طاغاست.
• مصنع حليب حمادة.
• مصنع النسيج «بمداوروش»
• مطاحن بلغيث الكبرى« بمداوروش»
• شركة الهدى بوليفى «بمداوروش»




ولاية تيبازة


المساحة 2166 كم²
السكان
العدد 506053 نسمة
الكثافة السكانية 233 نسمة/كم²
أرقام
رمز الولاية 42
الترقيم الهاتفي 024
عدد الدوائر 10
عدد البلديات 28
الرمز البريدي 42000
ولاية تيبازة ولاية جزائرية على ساحل البحر الأبيض المتوسط غرب الجزائر العاصمة في الجزائر، وتحمل العديد من الآثار التي تعود إلى العهد الروماني وتعتبر شواطئها من بين أجمل الشواطئ على مستوى البحر الأبيض المتوسط مثل شاطئ شنوة التي تجمع ما بين زرقة البحر وخضرة الجبال.
تحمل الرقم 42 تبعد عن العاصمة الجزائرية بـ70كلم.
السياحة
تعد مدينة تيبازة قبلة السياح لانها تحتوي على مدينة رومانية متكاملة تسمى تيبازة (تيباسة) مليئة بالأثار الرومانية ومايدهشك أنها قريبة من مباه البحر الأبيض المتوسط.
ولاية تيبازة إلى 10 دوائر و28 بلدية.
الدوائر
القليعة الداموس بو إسماعيل تيبازة حجوط حمر العين فوكة قوراية سيدي عمار شرشال
البلديات
أغبال الشعيبة الداموس القليعة بو إسماعيل بوهارون بني مليك بورقيقة حمر العين عين تقورايت حطاطبة تيبازة دواودة فوكة قوراية حجرة النص حجوط خميستي لارهاط مناصر مسلمون مراد الناضور سيدي عمار سيدي غيلاس سيدي راشد سيدي سميان شرشال


ولاية ميلة

المساحة 3325 كم²
السكان
العدد 950,806 نسمة
الكثافة السكانية 204,14 نسمة/كم²
أرقام
رمز الولاية 43
الترقيم الهاتفي 031
عدد الدوائر 13
عدد البلديات 32
الرمز البريدي 43000
تقع ولاية ميلة شمال شرق الجزائرفهي ولاية امازيغية الاصل بقي القليل فيهانسبتهم10بالمئة من الشاوية في شلغوم العيد وجنوب الولاية والقبائل 2بالمئة شمالا، تحدها الولايات التالية:
• من الشرق ولاية قسنطينة
• من الغرب ولاية سطيف
• من الشمال ولاية جيجل
• من الشمال الشرقي ولاية سكيكدة
• من الجنوب ولاية باتنة
• ومن الجنوب الشرقي ولاية أم البواقي
تبلغ مساحتها 3.325 كم2 بتعداد سكاني قدّر(سنة 2009)ب: 950,806 نسمة...أما الكثافة السكانية فبلغت 204،14 نسمة/كم² في نفس السنة.
التقسيم الإداري
انبثقت ولاية ميلة عن التقسيم الإداري لسنة 1984 متشكلة آنذاك من ثلاث دوائر رئيسية وهي دائرة ميلة (07 بلديات)، دائرة شلغوم العيد (09 بلديات)، وكانتا تابعتين لولاية قسنطينة، ثم دائرة فرجيوة - فج مزالة سابقا - (16 بلدية) وكانت تابعة لولاية جيجل الساحلية. بمجموع 32 بلدية.
ضمت دائرة ميلة آنذاك البلديات التالية:
• ميلة - عين التين - سيدي خليفة - سيدي مروان - الشيقارة - القرارم قوقة - حمالة.
وفي سنة 1987 نقل مقر الدائرة إلى بلدية القرارم قوقة(06 بلدبات)،وألحقت بلدية ميلة(مقر الولاية) إداريا بالولاية.
أما دائرة شلغوم العيد فضمت البلديات التالية:
• شلغوم العيد - عين الملوك - وادي العثمانية - تاجنانت - بن يحي عبد الرحمن - واد اخلوف - التلاغمة - واد سقان - المشـيرة.
دائرة فرجيوة - فج مزالة -: وكانت تضم البلديات التالية:
• فرجيوة(فج مزالة) - يحي بني قشة - عين البيضاء أحريش - العياضي برباس - تسدان حدادة - مينار زارزة - بوحاتم - دراحي بوصلاح - الرواشد - تيبرقنت - وادي النجاء - أحمد راشدي - زغاية - ترعي باينان - اعميرة آراس - تسالة لمطاعي. وذلك إلى غاية 1987 حيث رقيت بلدية وادي النجاء إلى دائرة لتخفيف العبء على دائرة فرجيوة.
وأصبحت دائرة وادي النجاء ابتداء من 1987 تضم 07 بلديات وهي: - وادي النجاء - الرواشد - أحمد راشدي - زغاية - اعميرة آراس - ترعي باينان - تسالة لمطاعي.
وفي سنة 1991 تم تعديل إداري على مستوى الدوائر لأسباب سياسية وتنظيمية حيث رقيت 09 بلديات أخرى إلى مصاف الدوائر فأصبحت ولاية ميلة ابتداء من هذا التاريخ إلى غاية الآن (2006) تضم 13 دائرة إدارية وهي : - ميلة - سيدي مروان - القرارم قوقة - فرجيوة - عين البيضاء أحريش - تسدان حدادة - بوحاتم - وادي النجاء - الرواشد - ترعي باينان - شلغوم العيد - تاجنانت - التلاغمة. وتعتبر ولاية ميلة تحفة اثرية إضافة إلى احتوائها سد بني هارون وهو أكبر سد في الجزائر وثاني سد في افريقيا
التاريخ
برزت ميلة في العهد النوميدي كإحدى أهم المدن التابعة لماسينيسا حيث تذكر المصادر أنها كانت إحدى المقاطعات تدعى ميلو نسبة إلى ملكة كانت تحكمها في العهد الروماني وفي عهد يوليوس قيصر ظهرت ميلاف كواحدة من المدن الأربع التي تشكل الكونفدرالية السيرتية تحت حكم ب.سيتيوس نيكرينوس وحملت لقب كولونيا وقد ذكرت في العديد من الناقشات الأثرية بعدة تسميات منها :Médius, Milo, Milah ou Mila Milev, Mulium, Molium, أما عن أصل التسمية فقد اختلفت الآراء والتأويلات، ولكن اتفق جل الباحثين على أن أصلها امازيغي ميلاف تعني الألف ساقية أو الأرض المسقية. وميلو تعني الضل في اللغة الامازيغية وميديوس تعني المكان الذي يتوسط عدة أمكنة وهو مشتق من موقعها الجغرافي حيث تتوسط أهم المدن القديمة يقول بلين ((كانت ميلاف أولا قلاعا حربية لحماية سيرتا ثم اخذ ت في التوسع إلى أن أصبحت في عهد الإمبراطور تراحان (98 ـ117م) شبيهة بسيرتا)).
في القرن الثالث الميلادي ظهر اسم ميلاف لأول مرة في كتابات القديس سيبيريان أثناء المجمع الكنسي الذي عقد بقرطاج في 1 سبتمبر سنة 256 م، وفي سنة(360 م)اشتهرت المدينة من خلال القديس أوبتا الذي كان حليفا للقديس أوغسطين ضد القديس دوناتوس أو المذهب الدوناتي المناهض للكنيسة الكاثوليكية، وتشيرا لمصادر عن مؤتمرين عقدا بميلاف الأول سنة(402 م) والثاني الذي ترأسه أوغسطين بنفسه عقد سنة(416 م) وقد بنيت بها واحدة من أقدم الكنائس في الجزائر.(02)
وبعد انحطاط الإمبراطورية الرومانية وانشقاقها زحف الو ندال إلى بلاد المغرب ومكثوا في الإقليم الشرقي حوالي قرن من الزمن ويحتمل ان ميلاف قد أخضعت سنة(445 م) من طرف القائد الوندالي بيليزار الذي جعلها مركزا لمراقبة باقي الأقاليم المجاورة.
استولى البيزنطيون على المدينة سنة(539ـ540 م) ونظرا لأهميتها الدينية والإستراتيجية جعلوا منها المدينة القلعة حيث قام القائد سولومون ببناء السور المحيط بالمدينة ودعمه بـ 14 برج للمراقبة وضم أهم معالم المدينة الرومانية.
أي ان القديس أو الراهب Ville évêché وقد كان للمدينة في العهد البيزنطي دور ديني بالغ الأهمية وهو السلطة الحاكمة في المدينة
واستمر ذلك حتى الفتح الإسلامي سنة(674 م) أي سنة(55 هـ) أين دخلها الصحابي الجليل أبو المهاجر دينار فاتحا مقيما بها أول مسجد بالجزائر الثاني في بلاد المغرب بعد مسجد عقبة بن نافع بالقيروان التونسية.على انقاد الكنيسة الرومانية فكانت تنطلق منها الفتوحات الإسلامية نحو باقي الأقاليم وعند فتحها أطلق عليها اسم ميلاح ليسهل نطقها واستمر الاسم متداولا إلى أن جاء الفرنسيين أين أصبحت ميلة الحالية اختصارا لنطقها في الفرنسية MILA-H-.
اهتم المؤرخون بتاريخ دخولها إلى حظيرة الإسلام والعروبة فقد خصها المؤرخ المصري أبو المحاسن الثغري بردي (874هـ/1469م) صاحب كتاب النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة حيث حدد فيه اسم القائد الذي فتحها وهو أبو المهاجر دينار (55هـ ـ62هـ/675ـ682م) وقد تقلد إدارة ولاية المغرب وقيادة الجيش فيه.بعد أن ابعد معاوية ابن أبي سفيان(41هــ ـ61هـ/661ـ681م) عقبة بن نافع الفهري عن أفريقية، وعزل معاوية ابن حديج السفوكي عن مصر وعين مكانه مسلمة ابن مخلد الأنصاري، ويقال أنه أول من جمعت له ولاية مصر والمغرب في ولاية واحدة، ومن ثم ولى له مولى يدعى أبو المهاجر الذي وصل إلى المغرب سنة (55هـ/675م) (01) وبعد وصوله قام بإنشاء قاعدة جديدة مرتبطة باسمه، كان مقرها وسط البربر الذين تعاونوا معه على وضع نواة معسكره الجديد. وقد أراد بهذه المبادرة أن يشاركه السكان المحليين في عمليات الفتح وهكذا يكسب نفوسهم وولاءهم إلى أن وصل إلى ميلة التي فتحها سنة (59هـ/679م) التي جعلها عاصمته ومقر قيادة الجيوش الفاتحة وقد أقام بها سنتين وسط أهل كتامة وقام بتشييد دار الإمارة ومسجدا للمسلمين ،إلى أن استشهد رفقة الصحابي عقبة ابن نافع في معركة تهوده الشهيرة.
لقد انتقل إلى ميلة في ذلك الوقت الدور الذي كانت تلعبه قسنطينة قبل الفتح وصارت في ظرف قصير مقرا إداريا وعسكريا له أهميته

لم تسلم المدينة مثلها كباقي الحواضر الإفريقية من التيارات الفكرية والمذهبية التي سادت المنطقة في القرن الثاني(2هـ) الثامن ميلادي(8م) على الرغم من أن المذهب السني بقي السائد فيها أما المذاهب الأخرى فوردت إليها عن طريق النازحين من المشارقة وخاصة منهم فرقتي الخوارج الصفرية والاباضية الذين استقلوا بالمغرب الأقصى والأوسط عن الخلافة الأموية بعد ثورة سنة(122هـ/739م) والتي على إثرها قام أمير أفريقية عبد الرحمان الفهري بمحاربتهم وعين على المناطق الحساسة قادة عسكريين من بينهم مصال ابن حماد الذي تمكن من إبعاد خطرهم إلى أن حكمها الاغالبة الذين افقدوا المدينة أهميتها السياسية وأصبحت في ظل حكمهم جزءا من إقليم الزاب.
وفي سنة(288هـ/900م) دخل أبو عبيد الله الشيعي بلاد كتامة وعرف من شيوخها أنها تستمتع باستقلالية في تسيير شؤونها وان صلتها بالسلطة في القيروان كانت ضعيفة خاصة سكان البداوي ،فشجعه ذلك على الاستقرار في أرض كتامة وانتشر نشاط هذا الداعية حتى في مدينة ميلة التي اقام بها فترة (*)مما جعل الحاكم الاغلبي موسى ابن العباس ابن عبد الصمد(261هــ ـ289هـ/876م ـ902م)يسعى إلى ملاحقته والقبض عليه، لكن أبا عبيد الله كان مدعوما بالقبائل الكتامية التي ساندته فقاتله وزحف إلى المدينة مستغلا قلة حاميتها التي كانت ضمن الجيش الفاتح لصقلية فدخلها بأمان وولى عليها أبو يوسف ماكنون ابن ضارة الاوجاني الايكجاني ،ثم عاد إلى قاعدته بتازروت (عين الملوك) ولما سمع زيادة الله الاغلبي جهز جيشا واتجه نحو تازروت فوجدها خالية فأمر بتهديمها وإحراقها.و واصل سيره نحو ايكجان أين حاصره الكتاميون وهزم الجيش الاغلبي وتوالت هزائم الاغالبة وانتصارات الفاطميين إلى أن دخل الداعية الشيعي القيروان واسقط الدولة الأغلبية سنة (298هـ/908م) (02) ومن ثم نخلص إلى القول أن ميلة كانت أول مدينة أغلبية تسقط في يد الفاطميين.ونقطة انطلاق وبداية حضارة امتد نفوذها إلى الشام ومصر وبسطت سيطرتها على البحر المتوسط والأقاليم المجاورة بعد تكوينها لأقوى أسطولين في تلك الفترة قوام الأسطول الواحد 260 سفينة تاركة.








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن النيل
المراقب العام


عدد المساهمات: 3515
السرطان العمر: 28

مُساهمةموضوع: رد: جميع ولايات الجزائر   الجمعة 27 أغسطس - 22:26



ولاية عين الدفلى


عين الدفلى (أو عين الدفلة)


المساحة كم²
السكان
العدد 870.000 نسمة
الكثافة السكانية /كم²
أرقام
رمز الولاية 44
الترقيم الهاتفي 027
عدد الدوائر 14
عدد البلديات 36
الرمز البريدي {{{الرمز البريدي}}}
ولاية عين الدفلى تأسست إثر التقسيم الإداري لسنة 1984، حيث كانت تابعة قبل ذلك لولاية الأصنام (الشلف حالياً)،تقع في على بعد 150 كلم غرب الجزائر العاصمة، تحدها من الشمال ولاية تيبازة ومن الجنوب ولاية تيسمسيلت ومن الجنوب الشرقي ولاية المدية ومن الشرق ولاية البليدة ومن الغرب ولاية الشلف.
تتكون من 36 بلدية أهمها بلدية عن الدفلة (عاصمة الولاية)، خميس مليانة، مليانة، الروينة، العطاف، جندل، بومدفع ،المخاطرية، بوراشد، العامرة يبلغ عدد السكان حوالي 660342 نسمةسنة1998 تمتاز الولاية بالطابع الفلاحي حيث تنتج 50 بالمائة من الإنتاج الوطني للبطاطاو حوالي ثلث الإنتاج الوطني للتفاح، حيث تشتهر بزراعة الأشجار المثمر.
تعتبر عين الدفلة واحدة من أجمل المدن الجزائرية، أما من حيث الحجم فهي من المدن المتوسطة، هذا وتعد من أكثر الولايات نمواً، خاصة في قطاع الزراعة، حيث خصصت لها مبالغ هامة في إطار برنامج الإنعاش الاقتصادي الذي اتبعته الجزائر منذ سنة 2000، وكذا برنامج دعم النمو ابتداء من سنة 2004. توجد على مستوى الولاية عدة مواقع تاريخية أهمها الاثر الروماني في مدينة العامرة، حصون مدينة مليانة 975م
واستمرت الولاية بالتطور وحققت مراتب متقدمة على عدة أصعدة، ويمكن اعتبارها بحق سلة غذاء الجزائر لما تنتجه من منتجات زراعية، بداية بالقمح والشعير، مرورا بالبطاطس والبقوليات، وانتهاء بمختلف أنواع الفواكه
مدينة عين الدفلة: عاصمة ولاية عين الدفلة، مدينة جميلة، تمتد على طول سفح جبل دوي إلى غاية حدود وادي الشلف، ويبلغ عدد سكان المدينة حوالي 150 ألف نسمة، مايشكل حوالي 20% من سكان الولاية البالغ عددهم قرابة 800 ألف يميز المدينة طابعها السكني المنظم وشوارعها النظيفة، وكذا سلاسة الحركة بطرقاتها المعدة جيدا، وتعتبر بحق من الولايات المثالية من حيث ظروف المعيشة وتوفر كل متطلبات الحياة العصرية فيها مساجد المدينة موزعة عبرها بطريقة منظمة، لدرجة أنه لا يكاد يوجد بيت يعتبر بعيدا عن المسجد، بالإضافة إلى توفر مساحات خضراء جميلة في وسط المدينة وعلى أطرافها
من اهم مدنها خميس مليانة التي تتميز بمنظرها وغابتها وهي مسنودة إلى جبل زكار

ولاية النعامة


المساحة 34852 كم²
السكان
العدد 204000 نسمة
الكثافة السكانية 4/كم²
أرقام
رمز الولاية 45
الترقيم الهاتفي 049
عدد الدوائر 07
عدد البلديات 12
الرمز البريدي 000 45
ولاية النعامة إحدى ولايات دولة الجزائر، تقع في الشّمال الغربي من الجزائر على الحدود مع المغرب، وتغطي مساحة مقدارها 33,852 كم مربع ويصل تعداد سكانها إلى 204 آلاف نسمة (تقديرات 2006)، وهي ذات كثافة سكانية منخفضة تصل إلى 6 أشخاص لكل كم مربع فقط، وفيها مدينة النعامة وهي عاصمة الولاية. رمز الولاية: 45.
الجغرافيا
• النعامة فيها تنوع جغرافي استثنائي، أكثر من 1.000 متر أقصى ارتفاع جبال النعامة، ولاية النعامة يمر عليها سلسلة الأطلس الصحراوي مع أقصى قمة التي تتجاوز جبل المكفر(2200 متر).
• مناخ النعامة قاري وجاف في الشتاء تنخفض درجة الحرارة إلى تحت الصفر(-10°) وفي الصيف ترتفع إلى (45°).
السياحة
• تعتبر النعامة ولاية على الورق فقط بينما مدينة المشرية هي الولاية الفعلية و هي من أجمل الأراضي في الجزائر بسبب توفرها على المعاصرة و الأصالية ... اشتهرت بحركة فنية غير مسبوقة حيث تضم أكبر عدد من مغني الراب في الجزائر و تشتهر بتربية الأنعام والابقار ... و سلمولي على جبل عنتر و مغنية
التقسيمات الإدارية
قسّمت هذه الولاية إلى 7 دوائر، وهذه الأخيرة بدورها قسّمت إلى 12 بلدية. الدوائر
1. دائرة عين الصفراء
2. دائرة عسلة
3. دائرة المشرية
4. دائرة مكمن بن عمار
5. دائرة مغرار
6. دائرة النعامة
7. دائرة صفيصيفة
البلديات
1. بلدية عين بن خليل
2. بلدية عين الصفراء
3. بلدية عسلة
4. بلدية جنين بورزق
5. بلدية البيوض
6. بلدية القصدير
7. بلدية المشرية
8. بلدية مكمن بن عمار
9. بلدية مغرار
10. بلدية النعامة
11. بلدية صفيصيفة
12. بلدية تيوت







ولاية عين تموشنت


المساحة كم²
السكان
العدد 375000 نسمة
الكثافة السكانية /كم²
أرقام
رمز الولاية 46
الترقيم الهاتفي 43
عدد الدوائر {{{الدوائر}}}
عدد البلديات
الرمز البريدي {{{الرمز البريدي}}}
بلديات الولاية
من بلديات ولاية عين تموشنت (قائمة غير كاملة) :
• بوزجار
• المالح
• تارقة
• حمام بوحجر
• بني صاف
• شعبة اللحم
• الأمير عبد القادر
• سيدي الصافي
• تامازوغة
• وادي الصباح
• اغلال
• أولاد الكيحل
• بنى صاف
• عقب الليل
• حاسى الغلة
• أولاد بوجمعة
-سيدي بن عدة -عين تموشنت -العامرية -عين الطلبة -
زلزال 22 ديسمبر 1999
يوم الأربعاء 22 ديسمبر 1999، مع 36 س يستقبل المنغنيز، زلزال بقوة.5.8على سلم ريختر ضربت في مدينة عين تيموشنت والقرى المحيطة بها من سيدي بن adda عين طلبة، وجعل عين لعلام 28 قتيلا و 150 جريحا منهم 50 متدربا في حالة خطيرة.
جميع ما تبقى من الولايه لتناول أيضا ولكن بدون خسائر الهامة والخسارة في الارواح. زلزال في هذا الصيف في جميع شعر الغرب الجزائري (وهران، تلمسان، معسكر…). إلى المغرب (وجدة).
بؤرة الزلزال كان هذا المكان على مستوى من الجبال من tessala الذي يقع على مسافه 20 كيلومترا في شرق عين تيموشنت.
على مستوى مدينة تيموشنت، وهي في الجزء الجنوبي : تيموشنت الختيار، أو يركز الاطار القديم، ان يكون خسائر أهم الصيف.
2000 تعرض 39 ٪ من المساكن بما تطرقت بجد و 15 ٪ لهدم تحسب. ومن ناحية أخرى الجديدة مدينة بني أكثر أو اقل وفقا لقواعد antiزلزالic'، عمليا لم يتعرض لأي ضرر الهامة. اما بالنسبة إلى القطاع العام، أحد المدرجة 17 أكثر أو اقل تطرق الادارات العامة للمحاكم، o.p.g.i، siége من الولايه، b.e.a
الأيام التالية زلزال من مخيمات الصيف قد ركبت الحظ ان وبغية وضع ضحايا الكارثة في خيام هناك ؛ عدد هذه المخيمات وصلت إلى الرقم 22، متناثره خلال المكان قائد الولايه ؛ مركزا لل عبور بطاقه 1200 الخيام في الصيف اقامتها في اقل من أسبوع واحد، هو 10 هكتارا مسدود، واستنزفت المياه والكهرباء. اسمه "منن" لان من الخيام التي قدمتها المملكة العربية السعودية، هذا المعسكر شيئا فشيئا تسترد ضحايا الكارثة من مخيمات أخرى ؛ أخيرا، ما زال هناك فقط 02 معسكرات الخيام والمعسكرات والخيام 411 1200 الخيام التي ازيلت بعد الصيف إعادة إسكان ضحايا الكارثة في اواخر عام 2000.
الخبرة نفذت بعد وقت قصير من زلزال هندسة الادارات المعنية (لجنة مكافحة الارهاب في المنطقة الغربية)، أدى إلى تعداد المساكن تطرق على مستوى المحليات من 03 المعنية ؛ هذه المءسسة هي تنقسم إلى ثلاث فئات أو بالاحرف الأولى :
الحمراء بالأحرف الأولى : ان هدم مسكن
• البرتقال أولي : أضرار بالغة المسكن (العلمي وo4)
• الأخضر بالاحرف الأولى : باضرار طفيفة المسكن
ضحايا الكارثة وقد أحمر أو برتقالي مسكن siglée 4 ستستفيد من تلك سكنيه جديدة بينما لديها مسكن البرتقالي أو الأخضر 3 تعتبر تخصيص مساعدات مالية لإعادة بناء مساكنهم.
أخيرا، للعلم فان القطاع التعليمي معه أيضا يصعب المساس بها. أحد سوف نلاحظ في هذا الصدد على 45 مدرسة ابتداءيه و 9 و 3 متوسطة وثانوية اهتزت به زلزال مع تيموشنت، وعين طلبة، سيدي بن عدة وعين لعلام فإن خبرة اعطت 5 إلى هدم المؤسسات، والاضطرار إلى الربح 7 من أهم 33 والتمكن مع فتح بمساعدة ملء الشقوق التي يمر بها البناء.
وعلى العموم، فإن حجم الضرر الذي أدى إلى 4 مليار دينار التليطون في الصيف تنظمها التلفزة الوطنية الجزاءريه في 12 و 13 نيسان / أبريل و 200 لجمع أموال لإعادة بناء هذه المدارس (انظر منخفضه).
بالإضافة إلى التضامن الوطني والدولي مفاده مباشرة بعد هذه المسرحية التي تعرض أعمالنا بجد مع الولايه وذلك من خلال الهبات والمساعدات المختلفة ؛ دي الولايات مستغانم، وهران، تلمسان... الخ. ارسل عدة شاحنات تحمل الاغذيه والخيام. بلدان مثل السعودية والمغرب والاردن وتركيا... ارسل المال مبالغ بالدولار لإعادة اعمار المدينة. وأخيرا، منح البنك الدولي قرضا لبناء مساكن لضحايا الكارثة.
الكميونات عين تيموشنت، وعين طلبة، وسيدي بن عدة اعلنت الصيف ضحايا الكوارث على المنطقة في 12 كانون الثاني / يناير، 2000.

جزيرة رشقون
تقع جزيرة رشقون قبالة شواطئ ولاية عين تموشنت بمساحة 26 هكتار .





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن النيل
المراقب العام


عدد المساهمات: 3515
السرطان العمر: 28

مُساهمةموضوع: رد: جميع ولايات الجزائر   الجمعة 27 أغسطس - 22:36


[center]ولاية غرداية


المساحة 86105 كم²
السكان
العدد 334754 نسمة
الكثافة السكانية 3.88 نسمة/كم²
أرقام
رمز الولاية 47
الترقيم الهاتفي 029
عدد الدوائر 9
عدد البلديات 13
الرمز البريدي 047000
تقع ولاية غرداية شمالي صحراء الجزائر، ومقر الولاية مدينة غرداية تبعد ب 600 كلم جنوب العاصمة الجزائر، مساحتها الإجمالية تقدر ب 86105 كلم2، امتدادها من الشمال إلى الجنوب 450 كلم، ومن الشرق إلى الغرب من 200 إلى 250 كلم ترتفع عن مستوى سطح البحر ب 486 م.
تحد ولاية غرداية كل من : ولاية الجلفة وولاية الأغواط شمالا، ولاية البيض وولاية أدرار غربا ولاية ورقلة شرقا، وولاية تمنراست جنوبا.
تبعد مدينة غرداية عاصمة ولاية غرداية ب 200 كلم عن عاصمة ولاية الأغواط، و 200 كلم عن عاصمة ولاية ورقلة، و 840 كلم عن عاصمة ولاية أدرار وب 1400 كلم عن عاصمة ولاية تمنراست ويعبرها الطريق الوطني رقم 1 الرابط العاصمة الجزائرية بالجنوب الكبير الساحر.
المناخ
كون الولاية واقعة في مناطق صحراوية، فإن مناخ المنطقة صحراوي جاف, المدى الحراري واسع بين النهار والليل، وبين الشتاء والصيف، تتراوح درجة الحرارة شتاء بين 1 إلى 25 درجة، وبين 18 إلى 48 درجة صيفا. يعتدل الجو في فصلي الربيع والخريف, وتصفو السماء في غالب أيام السنة.
معدل سقوط الأمطار بالولاية حوالي 60 ملم\سنويا غالبها في فصل الشتاء كم تهب على المنطقة رياح شمالية غربية باردة في الشتاء وجنوبية غربية محملة بالرمال في الربيع وفي الصيف جنوبية حارة تعرف بالسيروكو.
السكان
يقدر عدد سكان ولاية غرداية إلى غاية 30 جوان 2003 ب 334754 نسمة أي بكثافة تقدر ب 3,88 نسمة\كلم2

التقسيم الإداري لولاية غرداية (حسب الدوائر)
تتفرع ولاية غرداية إلى 09 دوائر ،مقسمة إلى 13 بلدية:
1) دائرة متليلي وتتكون من بلديتين هما:
• بلدية متليلي
• بلدية سبسب
2) دائرة المنيعة وتتكون من بلديتين هما:
• بلدية المنيعة
• بلدية حاسي القارة
3) دائرة بنورة وتتكون من بلديتين هما:
• بلدية العطف)
• بلدية بنورة)
4) دائرة المنصورة وتتكون من بلديتين هما:
• بلدية المنصورة
• بلدية حاسي لفحل
5) دائرة غرداية ،وتتكون من بلدية واحدة وهي
• بلدية غرداية
6) دائرة ضاية بن ضحوة ،وتكون من بلدية واحدة وهي.
• بلدية ضاية بن ضحوة
7) دائرة زلفانة ،وتتكون من بلدية واحدة وهي:
• بلدية زلفانة
8) دائرة بريان ،وتكون من بلدية واحدة وهي:
• بلدية بريان)
9) دائرة القرارة ،وتكون من بلدية واحدة وهي:
• بلدية القرارة)


ولاية غليزان

المساحة 4851.21 كم²
السكان
العدد 1563526 نسمة
الكثافة السكانية /كم²
أرقام
رمز الولاية 48
الترقيم الهاتفي 046
عدد الدوائر 13
عدد البلديات 38
الرمز البريدي 48000
الموقع
تقــع ولاية غليزان على الخط الوطني رقم: 04 الرابط بين الجزائر العاصمة وعاصمة الغـرب الجزائري " وهران " مما أهله أن تكون همزة وصل بين الغرب والوسط والشرق والجنوب فهي بذلك تحتل موقع إستراتيجي ممتاز اقتصاديـا وو تجاريا إذ يحدها من الشرق ولاية الشلف ومن الغرب ولاية معسكر ومن الشمال ولاية مستغانم ومن الجنوب كل من تيارت وتيسمسيلت، تبعد عن العاصمة بحوالي 350 كلم وعن مدينة وهران 150 كلم وتمتد على رقعة جغرافية مساحتها 4851.21 كلم2 معظمها أراضي فلاحية خصبة وبذلك تعتبر ولاية فلاحية. غليزان ولاية غربية
التاريخ
يمتد تاريخ هذه الولاية إلى العصور الحجرية إذ أن سكانها من أصل أمازيغي حسب ابن خلدون، وقد عرفت تحت اسم " مينا " نظرا لوجود وادي مينا بالمنطقة القديمـة (و قـد إتخـذ الإنسان ما قبـل التاريخ هذه المنطقة مسكنا ومستوطنا له واستعمل لصناعة أدواته الصيوان والصخر الرملي وبلور الصخر، وسكن المعارات ويتضح ذلك جليا في مقابر الدولوميت (DOLIMITE) والكهوف التي تحمل صور صخرية نيوليتية بكل من جبل بومنجل بالقلعة، وادي تامدة بمازونة، جبل سيدي السعيد بسيدي امحمد بن علي ومغارة الرتايمية بوادي إرهيو، ومغارة مصراتة بالقلعة).
كما يتفق المؤرخون على أن تاريخ غليزان يعود إلى مرحلة المملكة النوميدية ما بين سنتي 203 و 213 قبل الميلاد، وإشتق اسمها آنذاك من واد مينا التي تقع على ضفافه وكان سكانها بربر(BERBERES) وهو اسم أطلقه البزنطيين على سكان شمال إفريقيا، ويقال أن تسمية غليزان تعني الهضبة الحارة (CRETE CHAUUDE) وجاء في كتاب ابن خلدون " العبر" إن قبيلة بربرية حطت وسكنت بمنطقة مينا سنة 40 ق.م سميت بالعلوميين، وعرفت هذه الفترة مقاومة الاستعمار الروماني الذي دام خمسة قرون وتوسع ليمتد من سهول الشلف ومينا حتى الأطلس حيث أقيمت " خيم " بسهل " بروسدان " يلل حاليا ثم غير اسم مينا إلى " إغيل إيزان " الذي يرمز إلى السهــل المحروق " PLAINE BRULEE" وشهدت المنطقة في هذه الفترة إنتعاشا فلاحيا وتجاريا نظرا لخصوبة أراضيها حتى ظهور الفتوحات الإسلامية سنة 681 م.
إعتنقت قبائل غليزان الدين الإسلامي بمجيئ موسى بن نصير سنة 719م-720م إلى أن نزلت بالمنطقة قبيلة الهوارة سنة 761 م، وحسب المؤرخين يعقوب بن صالح والشيخ عبد الرحمن الجيلالي أنه بعد سقوط تلمسان حلت بعض القبائل الإدريسية بغليزان التي شهدت مجيئ قبائل أخرى تنحدر من كتامة بنواحي سطيف وبمجيئ الفاطميين نشبت حروب بين الدويلات الإسلامية العديدة التي ظهرت بعد ذلك وهذا حسب المؤرخين ابن خلدون و" بوراس المعسكري ".
بقيت الأمور على هذا الحال وعرفت غليزان في هذه الفترة بالمدينة الجميلة المحاطة بالبساتين يعبرها ممر إلزامي للذهاب لمدينة تيهرت حسب ما ذكر في كتاب " المسالك والممالك " للمؤرخ أبو عبيد البكري حتى حلول الأتراك بالمنطقة وذلك سنة 1517 بقيادة بابا عروج واحتلالها وإتخاذ مدينة مازونة عاصمة الغرب آنذاك إذ تعتبر من أقدم المدن الجزائرية، وقد شارك أهل غليزان في العديد من المعارك ضد الإسبان بقيادة الشيخ الولي الصالح سيدي امحمد بن عودة.
في عهد الباي محمد الكبير، أي ما بين 1602م-1752م، شارك سكان غليزان العثمانيين في احتلال المغرب وباقي شمال إفريقيا وحوض البحر الأبيض المتوس
ط وبقيت على هذا الحال حتى سقوطها في يد الفرنسيين سنة 1843م وفي 04 فبراير من نفس السنة تشكلت المقاومة الشعبية وإزدادت تنظيما وأعلن سكان غليزان مبايعتهم للأمير عبد القادر وفي نفس السنة عينت القوات الفرنسية الملازم الأول "بوليفاس" قائدًا لهذه المنطقة وقد نصب ثلاثة فيالق حربية و 4 أسراب من الجيش وسماهم بالخط 88(88 ligne). في سنة 1853م وصلت أول دفعة من المعمريين إلى غليزان منهم 1845 معمر فرنسي و 1000 من جنسيات إسبانية ويهودية وقضوا أول ليلة " بساحة كولونيل درونوا " ساحة المقاومة حاليا وقد إستولوا على قسط كبير من الأراضي الخصبة منها أكثر من 20 مزرعة وقد عرفت هذه الفترة مقاومة وإنتفاضة شعبية أبرزها إنتفاضة الظهرة ومقاومة فليتة بزعامة سيدي لزرق بلحاج المدعو بوحمامة سنة 1864 وتلتها عدة إنتفاضات أخرى الشيئ الذي إستدعى اهتماما بالغا لهذه القضية من طرف فرنسا، فزار زعيمها نابليون الثالث غليزان عام 1865م للإطلاع على الوضـع وإصطــدم بمظاهرات عنيفة مما صعب عليه الخروج منها أمام غضب وسخط السكان الذين تعرضوا لحوادث دموية وذلك بإعتراف المعمرين أنفسهم في كتاب " غليزان كيان الصغرى " للمؤلف الفرنسي " فانسون إسكلاباس " عام 1957م.
في 1873م قام المستعمر بوضع تنظيمة الإداري الخاص وجرت أول انتخابات بلدية، وعين أول رئيس لبلدية غليزان المدعو " أغارة " (AGARA) المعروف بشدة كراهيته للعرب. ما بين سنتي 1871 و 1956 ثم استصلاح أزيد من 85% من الأراضي الفلاحية وقد أطلق اسم " كاليفورنيا الجزائر " على غليزان في هذه الفترة وهذا نظرا لخصوبة أراضيها وكان لها شرف احتضان فكرة إنشاء حزب نجم شمال إفريقيا بزعامة مصالي الحاج والحاج علي القلعي الغليزاني الذي ترأس هذه الحركة السياسية.
و مع اندلاع ثورة التحرير الكبرى 1954م هب أبناء هذه الولاية للمواجهة المسلحة كغيرها من الولايات الأخرى وشاركوا في عدة هجومات وإنتفاضات ضد المستعمر إذ كانت كل من شراطة والونشريس مقر لقيادة المنطقة الرابعة وبهذا التسلسل التاريخي تكون غليزان قد ساهمت في استرجاع السيادة الوطنية.
الجغرافيا
تتوفــر ولاية غليـزان على مؤهلات طبيعية وتضاريس هامة فهي محاطة بسلاسل جبلية مقسمة إلى ثلاث مناطق أساسيــة :
• في الشمال : نجد جبال الظهرة التي تغطي دوائر مازونة وسيدي امحمد بن علي وجزءا من بلدية الحمري بدوار الشرايطية ودواوير أخرى.
• في الجنوب: نجد جبال الونشريس التي تمتد من الشرق إلى الغرب بجنوب الولاية والجزء الجنوبي من دائرة وادي إرهيو ودوائر (عمي موسى، عين طارق الرمكة، منداس، وزمورة لتمتد ناحية الغرب لجبال بني شقران) (بلديتا سيدي امحمد بن عودة والقلعة وبلدية لحلاف).
• سهول مينا والشلف الأسفل تشغل الجزء الأوسط للولاية وكل هذه المناطق يكسوها غطاء نباتي من مختلف أنواع الأشجار والنباتات في حين يوجد بالولاية مجموعـة من الأودية والمستنقعات كوادي إرهيو، وادي مينا حوض الشلف الأسفل ومرجة سيدي عابد المتميـزة بملوحتــها.
المناخ
يسود ولاية غليزان مناخ قاري بارد وممطر شتاءا وحار صيفا مع سقوط الثلوج ببعض المناطق التي تبلغ علوها عن سطح البحر 800 متر وذلك في جبال الونشريس وبالضبط في أعالي جبال بوركبة وكذلك بجبال بني شقران، منداس، زمورة، والظهرة كما تجدر بنا الإشارة إلى أن متوسط كمية الأمطار المتساقطة هي في حدود 300 مم خلال السنة، أما بالنسبة للعشرية الأخيرة لم تتجاوز 240 مم.
السكان
بلغ عدد سكان ولاية غليزان في التعداد العام للسكان والسكن الأخير 1998 حوالي 646175 نسمة وهم متمركزون في المناطق الريفية حيث يقطن جنوب شرق الونشريس ما يقارب 52 ألف نسمة مقابل 23 ألف بالمناطق الحضرية ويسكن 29 ألف نسمة بالأرياف مقابل 44 ألف نسمة بالتجمعات الحضرية بمنطقة جنوب غرب الونشريس وبمنطقة بني شقران يوجد 6 ألف في الريف مقابل 10 ألف بالتجمعات الحضرية، أما بمنطقة الظهرة فيتواجد ما يقارب 54 ألف نسمة في الريف مقابل 46 ألف نسمة بالتجمعات الحضرية أما بمنطقة وادي مينا نجد 58 ألف نسمة في الريف مقابل 170 ألف بالمدن ويخضع هذا التوزيع إلى عدة عوامل أهمها : طبيعة المناخ وطبيعة التضاريس وتوفر المياه والأراضي الصالحة للزراعة والتي مكنت من بعث نشط اقتصادي وإجتماعي
بلدية بلعسل بوزقزة فيها الولي الصالح سيدي علي المكنى بأبي العسل(بلعسل) ويعود نسبه إلى سيدي راشد دفين بلدية منداس ودائرة واد رهيو بها عدة اولياء صالحين أشهرهم سيدي بو عبد الله وسيدي عابد يأتيه الزوار من كل مكان.

التقسيمات الإدارية
تتكون ولاية غليزان من 13 دائرة و 38 بلدية.
الدوائر
• دائرة غليزان
• دائرة يلل
• دائرة المطمر
• دائرة منداس
• دائرة الحمادنة
• دائرة جديوية
• دائرة وادي ارهيو
• دائرة مازونة
• دائرة سيدي امحمد بن علي
• دائرة عمي موسى
• دائرة عين طارق
• دائرة الرمكة
• دائرة زمورة
البلديات
• غليزان
• بن داود
• يلل
• سيدي سعادة
• عين الرحمة
• القلعة
• المطمر
• بلعسل
• سيدي خطاب
• سيدي امحمد بن عودة
• منداس
• واد السلام
• سيدي لزرق
• الحمادنة
• واد الجمعة
• جديوية
• حمري
• اولاد سيد الميهوب
• وادي ارهيو
• المرجة
• واريزان
• لحلاف
• مازونة
• القطار
• سيدي امحمد بن علي
• بني زنطيس
• مديونة
• عمي موسى
• الولجة
• اولاد يعيش
• الحاسي
• عين طارق
• حد الشكالة
• الرمكة
• سوق الحد
• زمورة
• دار بن عبد الله
• بني درقن
center]
]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد المصرى
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات: 1534

مُساهمةموضوع: رد: جميع ولايات الجزائر   السبت 28 أغسطس - 4:40

اخى الغالى ابن النيل

تسلم ياغالى على المعلومات المفيدة

التى قدمتها لنا عن ولايات الدولة الشقيقة

الجزائر تسلم ياغالى ولك منى كل التحية والتقدير




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد المصرى
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات: 1534

مُساهمةموضوع: رد: جميع ولايات الجزائر   السبت 28 أغسطس - 4:41

اخى الغالى ابن النيل

تسلم ياغالى على المعلومات المفيدة

التى قدمتها لنا عن ولايات الدولة الشقيقة

الجزائر تسلم ياغالى ولك منى كل التحية والتقدير




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد المصرى
المــــدير العـــــام
المــــدير العـــــام


عدد المساهمات: 5730
الموقع: منتدى الاخوه

مُساهمةموضوع: جميع ولايات الجزائر   السبت 28 أغسطس - 5:23

احبابى اعضاء منتدى الاخوه اليكم

جميع ولايات الجزائر

مقدمه من اخوكم ابن النيل يارك الله فيه




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alo5owah.ahlamontada.com
 

جميع ولايات الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

 مواضيع مماثلة

-
» الجزائر سات
» عضو جديد من الجزائر
» ادماج عمال عقود الادماج المهني ANEM وعقود ما قبل التشغيل في الجزائر
» جميع المصاحف لجميع الشيوخ
» جميع اوراق جايدن يوكي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 ::  :: -